لاجئ سوري يروي تفاصيل تعرّضه للتعذيب بشكل وحشي في اليونان (فيديو)

لاجئ سوري يروي تفاصيل تعرّضه للتعذيب بشكل وحشي في اليونان (فيديو)

روى اللاجئ السوري زكريا الأسعد تفاصيل تعرّضه لأقسى أنواع التعذيب من قبل حرس الحدود اليوناني بعد أن ألقوا القبض عليه أثناء محاولته الوصول إلى أوروبا عبر اليونان في وقت سابق من العام الماضي.

تعذيب وحشي

ونشرت "مجموعة الإنقاذ الموحد" مقطع فيديو للاجئ السوري يوضح فيه كيف تعرض للتعذيب مع آخرين على يد حرس الحدود اليوناني قبل نحو عام، كما يظهر في الفيديو آثار التعذيب الوحشي على جسد "الأسعد".

وذكرت المجموعة أن "الأسعد" حاول لأول مرة في 17 أيار/مايو 2022 الوصول إلى اليونان عبر نهر إيفروس، وحاول مع 3 أشخاص عبور النهر، لكنهم تعرضوا للاحتيال من قبل المهربين ومكاتب التأمين في مدينة إسطنبول التركية.

"أنا إنسان ماني حيوان"

وقال "الأسعد" في الفيديو إنه حاول قبل فترة اللجوء إلى أوروبا عبر اليونان، إلا أن الكومندوس اليوناني ألقى القبض عليه مع آخرين، وقام بإهانتهم وتعذيبهم.

وأضاف متسائلاً: "أين الإنسانية التي تجعل الإنسان يقتل الإنسان بسبب دينه؟.. تعرضت للضرب المبرح بعد أخبرت الكومندوس أنني سوري ومسلم".

وأظهر "الأسعد" آثار التعذيب على جسده، وتابع قائلاً: "وضعونا بسجن فيه 250 شخصاً بمكان واحد.. أين إنسانية أوروبا؟!.. أنا إنسان ماني حيوان".

كما نشرت المجموعة صوراً للاجئ سوري آخر رفض الكشف عن هويته تُظهر تعرضه للتعذيب، لافتة إلى أنها تتلقى عشرات الشهادات من مهاجرين تعرضوا لما حصل مع "الأسعد".

انتهاكات حرس الحدود

ويفقد الكثير من اللاجئين والمهاجرين حياتهم نتيجة الغرق أو المرض في الغابات أثناء توجههم إلى أوروبا بطرق غير شرعية.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية نشرت تحقيقاً يكشف جزءاً من انتهاكات حرس الحدود اليوناني بحق طالبي اللجوء المتوجهين إلى أوروبا عبر اليونان.

وتضمن التحقيق عدة فيديوهات تكشف اعتقال السلطات اليونانية 12 لاجئاً بينهم أطفال، وكيف تم اقتيادهم إلى البحر وتركهم هناك في قارب مطاطي صغير، في انتهاك صارخ للقوانين الدولية.

وبحسب  آخر إحصائية صادرة عن مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات)، ارتفعت زيادة طلبات اللجوء إلى أوروبا خلال العام الجاري مقارنة بالعام الماضي.

وذكر المكتب أن أكثر من 76 ألف شخص تقدموا بطلب لجوء في أوروبا خلال شهر شباط/ فبراير الماضي، وكان أكثرهم من السوريين بواقع (9,885 متقدماً لأول مرة).

التعليقات (2)

    نمرود

    ·منذ سنة أسبوعين
    ايييييه عذبوني لانني سوري ومسلم…. أين الإنسانية التي تجعل الإنسان يقتل الإنسان بسبب دينه؟. بشرفك بشرف ابوك وابو اللي خلفوك ما تذكر ما كنت انت واخوتك المسلمين تفعلونه بكل من لاينتمي لدينكم؟ مثلا ما قمتم به ضد معتنقي الديانه الايزيديه المسالمين، قنلتم رجالهم سبيتم نسائهم ودربتم اطفالهم على الانتحار وجاي تفزلك بان هناك من يتعدى عليك بسبب دينك… اي يلعن خلقتك وانت عم نتدافش لتروح لاوروبا بعد ان خدمت البعث والاخونجيه والدواعش ومحرت العشرات يا حثاله

    احمد النمر

    ·منذ سنة أسبوعين
    ارجعوا لبلادكم اوروبا لا تريدكم.... انتم غير بشر..
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات