قرار جديد للداخلية التركية يتعلّق بمنح الجنسية لأطفال اللاجئين السوريين

قرار جديد للداخلية التركية يتعلّق بمنح الجنسية لأطفال اللاجئين السوريين

أعلنت "اللجنة السورية التركية المشتركة" المعنية بمتابعة شؤون اللاجئين السوريين، أنه تم قبول اقتراح منح الجنسية التركية لأطفال اللاجئين الذين وُلدوا أثناء مراحل تجنيس آبائهم.

وفي منشور لها على صفحتها الرسمية في فيسبوك بيّنت "اللجنة السورية التركية المشتركة" أنه سيتم قبول ترشيح أطفال اللاجئين السوريين الذين لم تُقدَّم أوراقهم الثبوتية أثناء المرحلة الأولى لعملية التجنيس، والتي تشمل عدة مراحل وتستهلك زمناً طويلاً للانتقال من مرحلة لأخرى.  

وأشارت "اللجنة السورية التركية المشتركة" إلى أنه حسب نظام التجنيس السابق فقد كان الطفل الذي ترشّح والداه للجنسية، يُمنح كمليك الحماية المؤقتة وتتم دراسة ملفّه بشكل خاص لمنحه الجنسية وضمّه لملف والديه.

وأضافت أن تلك الخطوة تجعل الآباء المرشّحين للجنسية والأهل بشكل عام يعانون من مشاكل في الحصول على إذن السفر والانتقال بين الولايات وخاصة عند اصطحاب أطفالهم، الأمر الذي سيُلغى في المقترح الجديد الخاص بأطفال اللاجئين السوريين المرشّحين للجنسية.

 

ويأتي القرار بعد معاناة شديدة من قبل السوريين المرشحين للجنسية الذين يُرزقون بأطفال أثناء دخولهم مراحل التجنيس التي تتجاوز السبع، وتستغرق أحياناً عدة سنوات وخاصة في المرحلة الرابعة، ما يجعل أطفال اللاجئين السوريين منقسمين ما بين مرشّح للجنسية وآخر خارج الترشيح.

يُذكر أن وزير الداخلية التركي "سليمان صويلو" كشف في تصريح سابق له أن عدد الحاصلين على الجنسية التركية من اللاجئين السوريين وصل إلى 211 ألفاً، 91 ألفاً منهم من الأطفال والقصّر، والباقي 120 ألفاً 60 ألف رجل و 55 ألف امرأة، مشيراً إلى أن من يحق له الإدلاء بصوته منهم في الانتخابات الرئاسية القادمة عام 2023 يبلغ حالياً 120 ألفاً.

مراحل الجنسية

ويدخل الشخص وعائلته بعدها ضمن برنامج المراحل والتي يتم التأكد من حركتها عبر الموقع الإلكتروني الخاص بتتبع الجنسية التركية والتي يبلغ عددها سبع مراحل وتختلف مدة البقاء ضمنها من شخص لآخر ومن مرحلة لأخرى.

وتُدعى المرحلة الرابعة “المرحلة الأمنية”، والتي يتم خلالها التأكد من خلفية الشخص القانونية والتزامه بالقوانين الرسمية، وعدم وجود مخالفات متكررة حوله، حيث تطول هذه المرحلة من شخص لآخر.

وبعد الوصول إلى المرحلة السابعة والانتهاء من عملية تدقيق الأوراق يجب على المجنَّس مراجعة مكتب الوالي والذي تمت فيه عملية تقديم الأوراق، وعند هذه المرحلة يتم الحصول على ظرف مختوم يحتوي على البيانات العامة وبعدها يتم التوجه إلى أحد البنوك الرسمية لدفع بدل الحصول على هوية تركية والتي تبلغ 18.5 ليرة تركية لكل شخص تركي أو مجنّس.

يتم بعد هذه المرحلة تقديم الظرف ووصل الدفع وصورتين شخصيتين خاصتين بالهوية التركية إلى موظف النفوس والذي يقوم بدوره بالحصول على بصمات الأصابع كافة وتسجيل التوقيع الرسمي وتسليم وصل الهوية إلى المجنس، كما يتم تأكيد عنوان السكن والذي سيتم إرسال الهوية التركية إليه.

بعد عدة أيام تصل الهوية التركية الخاصة بالمجنّس وعائلته إلى بيته عن طريق الشحن وعند هذه المرحلة يستطيع المجنس الحصول على الوثائق الرسمية كافة من الدوائر الحكومية أو عن طريق موقعها على الإنترنت ومنها جواز السفر وأذونات العمل الرسمي والبيانات الشخصية.

التعليقات (1)

    سوري معتر

    ·منذ سنة 5 أشهر
    والله عندي جواز السفر بنغلادش أفضل من التركي
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات