0 صويلو يكشف عدد من يحق له التصويت من المجنسين ويوضح موقفه من إعادة السوريين لمناطق سيطرة أسد - أورينت نت

صويلو يكشف عدد من يحق له التصويت من المجنسين ويوضح موقفه من إعادة السوريين لمناطق سيطرة أسد

أخبار سوريا || أورينت نت - ماهر العكل 2022-08-19 10:29:38

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو
وزير الداخلية التركي سليمان صويلو

كشف وزير الداخلية التركي سليمان صويلو في تصريح له أن نحو 70 بالمئة من اللاجئين السوريين يريدون العودة إلى بلادهم، لكن ليس إلى المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد أو المناطق التي يقصفها الأسد باستمرار، مؤكداً أن اللاجئين سيبدؤون المغادرة بحلول نهاية هذا العام.

وخلال مقابلة تلفزيونية له قال صويلو: "لا يمكن للحكومة في أنقرة الابتعاد عن إنسانيتها وجوارها والقمع والعمليات العسكرية التي يواجهها اللاجئون السوريون في بلادهم مضيفاً أنه لا يمكنه دفع الناس إلى الموت (في إشارة إلى إجبار السوريين الآن على العودة بالتزامن مع قصف ميليشيا الأسد المتواصل على المدنيين) وعندما بدأت الأحداث عام 2011 لم تتوقع بلاده أن يستغرق الأمر وقتًا طويلاً.

وأشار إلى أنهم سيتخذون خطوات لضمان عودة مليون شخص في مناطق جرابلس وإعزاز والباب ورأس العين وتل أبيض، وإن أنقرة تستعد لبناء أكثر من 200 ألف منزل في شمال سوريا لتهيئة الوضع للعائدين الذين سيبدؤون بالعودة حسب ظنه بحلول نهاية هذا العام لكن الكثيرين منهم لا يريدون العودة اذا لم تكن آمنة.

وأردف أن هؤلاء المجنسين فيهم المهندس والمعماري والطبيب والطالب المتفوق والحرفي وكان البعض يقولون (في إشارة إلى الأحزاب المعارضة) إن أوروبا انتقت أفضل اللاجئين وأخذتهم إليها لكن الحقيقة ليست كذلك، فتركيا ليست دولة خيام، وهناك معايير لكونك مواطناً، منها التحقيق الأمني ومراحل عديدة للجنسية يحددها القانون.

وحول الانتخابات الرئاسية القادمة عام 2023 بين الوزير أنه فيما يخص الناخبين السوريين الحاصلين على الجنسية التركية فيبلغ عددهم حالياً 120 ألفاً، موضحاً أن بلاده جنست قرابة211 ألفاً، 91 ألفاً منهم من الأطفال والقصّر، والباقي 120 ألفاً 60 ألف رجل و 55 ألف امرأة.

وفيما يخص التواصل مع نظام الإجرام في سوريا أجاب صويلو أن الأمر لا يتعدى وحدات المخابرات بين البلدين مشيراً إلى أنه عندما تم الكشف عن نية الاتصال بين أنقرة ودمشق وقعت بعض الأحداث الاستفزازية في الشمال لافتاً إلى أن الجيش التركي قام بالرد ويعرف جيداً من يقف وراء مثل هذه الأحداث.

وأوضح وزير الداخلية أن بلاده قامت هذا العام بتصفية وتحييد شخصيات رفيعة المستوى من حزب العمال الكردستاني يقارب عددهم 36 شخصاً أحدهم من الفئة الحمراء.

ويأتي كلام صويلو عن عودة اللاجئين بعد تسريبات كشفتها صحيفة “تركيا” عن محاولات التحالف الدولي استجرار المعارضة واعطائها مناطق خاصة بشرط تخليها عن تركيا والدعم الذي تقدمه اضافة لوضع يهدها بيد الميليشيات الكردية شرق سوريا.

وكان المعارض البارز “علي باباجان” قد صرح أيضاً حول منح الجنسية للاجئين السوريين حاملي بطاقة الحماية المؤقتة معتبراً أن مثل هذه الخطوة مخالفة للقانون ولا يوجد مادة تنص على السماح بتلك الخطوة. 

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات