ضم كتباً كانت "مُحرّمات" لدى الأسد: معرض الكتاب الأول في إدلب يفاجئ الجمهور ويرضي الناشرين (صور)

ضم كتباً كانت "مُحرّمات" لدى الأسد: معرض الكتاب الأول في إدلب يفاجئ الجمهور ويرضي الناشرين (صور)

تشهد المناطق المحررة نشاطاً في التيارات الثقافية والفعاليات الاجتماعية المختلفة بشكلٍ ملحوظ، بالتزامن مع حركة الهدوء النسبي الذي تشهده المنطقة، تتنوّع من خلالها المبادرات الثقافية والفكرية والظواهر الفنية، لتعكس إرادة الشعب فى تحسين واقعه المَعيش، والسعي لرفع مستوى التفكير لمواكبة حركة التقدم وتحديات المعرفة، بعد سنوات من الحرب التي حاول من خلالها نظام أسد الطائفي، طمس الهوية الفكرية للسوريين كما طمس معالمها الأثرية ودمّر بنيتها التحتية.

معرض إدلب الأول للكتاب، هو عنوان مبادرة جديدة وخلّاقة، ومُثيرة للاهتمام والتفاؤل، (أورينت نت) زارت معرض الكتاب في يوم افتتاحه وأعدّت التحقيق التالي:

ابن تيمية وسيد قطب وأربعون ألف كتاب

ضمن رفوف مرتّبة وأقسام متسلسلة، وُزّعت الكتب، ضمن مقهى (كتاب كافية)، ولسهولة الوصول إلى العناوين المطلوبة من قبل الزائرين، رُوعي من خلالها التسلسل الأبجدي. أما المفاجأة الأبرز للجمهور، فكانت وجود كتب ممنوعة تاريخياً في سوريا الأسد، أبرزها كتب ابن تيمية وسيد قطب، التي كانت تعتبر من المحرمات في سوريا في عهد حافظ الأسد ووريثه بشار الكيماوي، وكانت وحدها كافية كي تستبيح المخابرات أي مكتبة تبيعها، فتعتقل صاحبها وتختم بالشمع الأحمر أبوابها!  

وعن معرض الكتاب تحدث لأورينت نت الدكتور (عادل حديدي) مدير مديرية الثقافة في حكومة الإنقاذ السورية قائلاً: "تحت رعاية الشؤون السياسية للمناطق المحررة ممثلة بمديرية الثقافة وبالتعاون مع مجلس الشورى وجامعة إدلب افتُتح يوم الخميس 18-8-2022 معرض الكتاب بدورته الثانية والذي من المقرر أن يستمر ثمانية أيام قابلة للتمديد، يستقبل المعرض زوّاره من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الثامنة مساءً، ضم المعرض تسعة آلاف عنوان وأربعين ألف كتاب، يتخلله فعاليات ثقافية وفنية عدة، ومعارض للخط العربي والمجسمات الأثرية لبعض المعالم السورية، كنواعير حماة وجامع خالد بن الوليد، وندوات فكرية للدكتور أحمد زيدان والدكتورة نجوى قصاص وأمسية شعرية خاصة بمدح رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويجري يومياً سحب كوبونات لزائري المعرض للفوز ببعض الهدايا".

وعن الغاية من المعرض تحدث لأورينت نت (عبيدة أرناؤوط) أمين معرض الكتاب قائلاً: "يُعدّ المعرض وجهاً حضارياً مشرّفاً من وجوه الثورة السورية ونتاجاً منها، يعكس اهتماماً واضحاً بتنشيط الحركة الثقافية في المحرر، تلبّي حاجة المثقف والقارئ، وسعينا من خلال المعرض لتأمين أمهات الكتب بنسخ أصلية مطبوعة بشكل منقّح ضمن أسعار مدروسة، وأتينا بأغلب العناوين التي تهمّ القارئ وكانت الكتب متنوعة بين الطبية والإسلامية والسياسية".

 

دُور نشر محلية وأخرى أجنبية

لم يقتصر المعرض _ كما هي العادة غالباً_ على دور النشر المحلية، بل كانت المشاركات الأجنبية حاضرة بالعديد من الكتب والمجلدات التي تحدث عنها (عبيدة أرناؤوط) بقوله: " شاركت ثلاث دور نشر تركية وهي: دار الفاتح ودار نجيبويه ومكتبة الأسرة العربية، واثنتا عشرة داراً محلية من إدلب وحلب وريفهما، تمت دعوتها بشكل رسمي، بعد عدة اجتماعات معهم اتفقوا من خلالها على ملاحظات وأسس للمادة العلمية وتقديم التسهيلات ووضع الأنظمة واللوائح الضرورية للخروج بنتيجة إيجابية للمعرض لأبعد الحدود" 

وعن تلك التسهيلات تحدث لأورينت نت صاحب (دار الفاتح) تركيا- الناشر خالد الصير قائلاً: "تمت دعوتنا بشكل رسمي من فترة سابقة للمشاركة بمعرض الكتاب بإدلب، وكان ذلك بعد الاتفاق على نظام معين للدخول إلى سوريا، والذي كان ميسّراً للغاية، لم يكن هناك أي معوقات سواء للكتب أو العاملين، طبعاً تم الاتفاق على ماهية الكتب وعناوينها ومحتوياتها والتي كانت أغلبيتها إسلامية بحكم اختصاص دارنا من أقسام الفقه وعلوم الحديث وقصص الأطفال، وأنا شخصياً أشعر بسعادة غامرة نتيجة الإقبال الكبير والتسهيلات الواسعة التي لم أتخيّلها صراحة والحمد لله، ولكن أسعار مجلداتنا مرتفعة بعض الشيء نتيجةً لارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة التركية فعلى سبيل المثال مجموعة التفسير "التحرير والتنوير" اثنا عشر مجلداً بسعر 155 دولاراً، وأيضاً مجموعة "في ظلال القرآن" لسيد قطب بسعر 65 دولاراً، يتم تسوّقها من لبنان ويختلف السعر باختلاف دار النشر وجودة ورق الطباعة وكذلك الأمر بالنسبة لموضوع الروايات".

معارض رديفة.. وفنون تشكيلية

لم يقتصر المعرض على الكتب الإسلامية والأعمال الأدبية والروايات فقط، بل رافقته تظاهرة جديدة من  معارض الخط العربي والمجسمات السورية والرسم واللوحات الزيتية برابط ثقافي لا يتجزأ، وعن ذلك الدمج الثقافي غير المسبوق تحدث لأورينت نت (عبيدة أرناؤوط) قائلاً: "عندما بدأت فكرة معرض الكتاب وتوسعها الكبير نتيجةً لتوفر طاقات ثقافية في المحرر من رسامين وخطاطين وفنانين تشكيليين، أردنا أن نستثمر تلك الطاقات وخاصة أن المكان مُتاح ويمكننا اغتنامه لرفد معرض الكتاب بمعارض ثقافية ذات صلة فأصبح معرضاً ثورياً شاملاً".

من جهتة تحدث (رامي عبد الحق) فنان تشكيلي مشارك بالمعرض: "شاركت بلوحتين، واحدة لشهيد من الدفاع المدني السوري، وطفلة ناجية من مجزرة الكيماوي في الغوطة الشرقية، شاركتُ فيهما بوقت يُدعى فيه لمصالحة نظام الإجرام الأسدي الطائفي الذي لا يمكن مصالحته أبداً واعتمدت على لوحاتي لتمرير رسالة استمرار بالثورة وايصال الفكرة فنحن شعب متذوق للفن عاشق للثورة".

وعن قسم المجسمات تحدثت (هبة علوش) فنانة تشكيلية: "شاركت بقسم المجسّمات بتسعة أعمال، لمعالم أثرية سورية مثل جامع خالد بن الوليد بحمص وقلعة حلب ونواعير حماة وجسر دير الزور، والمعرص طبعاً يعتبر مرآة الأمم وانعكاساً للثقافات وسجلّاً لتدوين الأفكار البنّاءة والواقع العام، ولا تقتصر المعارض على الكتاب فقط بل هي مزيج لكل ما هو راقٍ وفكري ومساحات حرة للتعبير عن المستوى الفني والفكرب للشعب السوري".

إقبال واسع.. وأمنيات كبيرة

عشرات الشخصيات السياسية والعلمية ومئات الزائرين توجّهوا للمعرض في اليوم الأول لافتتاحه، بعد أن لمسوا فيه تلبية لنهمهم الثقافي والذي تحدث عنه (ملهم قدور) أحد مدرّبي مهارات التواصل قائلاً: "لم يعد الناس في المحرر بحاجة سلّة غذائية بل سلة ثقافية تكون غذاء للعقل وطباً للقلب، القراءة نهوض بواقع الإنسان والبلد نحو الأفضل، يتحرر الفكر من القيود والجهل ليُقدم بعدها ما هو أفضل للإنسان والمنطقة".

من جهتها تحدثت (علا عبود) طالبة جامعية قسم تاريخ: "وجدتُ في المعرض كل الاختصاصات العلمية، هناك أيضاً عناوين لم تكن متوفّرة إلا على محرّكات البحث الإلكتروني مع سهولة التلاعب فيها وعدم ضبط الدقة وتحرّي الصواب، بعكس الطبعات الموجودة في المعرض والتي هي بمتناول الجميع، وحقيقة في كل بستان زهرة". 

ويأمل القائمون على معرض الكتاب توسيع المشاركة لعدد أكبر من دور النشر في السنوات القادمة لتلبّي حاجة الشمال المحرر من المعرفة، والوصول إلى أمهات الكتب، والاطلاع على التيارات الجديدة في الأدب والثقافة والأعمال الإبداعية والفكرية. 

 

التعليقات (7)

    Sundus

    ·منذ سنة 7 أشهر
    يقول الالكاتب... ويهدف معرض الكتاب ل (تحسين واقعه المَعيش، والسعي لرفع مستوى التفكير لمواكبة حركة التقدم وتحديات المعرفة،....) رفع مستوى التفكير ؟؟؟؟؟ تحديات المعرفه،.؟؟؟؟؟ يعني كتب ابن تيميه والعرعور سيبنون الانسان السوري الجديد؟ اربع اطفال حضروا المعرض ولا امرأه واحده لان النساء في دولة الخلافه وظيفتهن معروفه... ياالهي كم المجرم بشار اسد افضل منكم ومن ثقافتكم اللامقافه يا لماساة سوريا بكم وبالبعثيين...

    محمد عبدو

    ·منذ سنة 7 أشهر
    أعتقد أنه معرض رائع و مميز و يعكس مدى التطور الفكري لسكان هذه المنطقة .

    yasser1978

    ·منذ سنة 7 أشهر
    sundus ليس لك من هذا الاسم نصيب واتمنى ان لا يكون , فعاهرة ملحدة تتطاول على ابن تيمية وتتهم سكان المحرر بالدواعش و تتكلم عن النساء بهذا الشكل فما هي الا عاهرة قد عرضت بضاعتها بسعر رمزي لتستقطب اكبر عدد من الزبائن ليرضا عنها من بيده حبالها اما المحرر وسكانه فهم صفوة الصفوة و نخبة النخبة ولا يحق لها او لاي انسان سوى التسبيح بحمدهم

    soooon101

    ·منذ سنة 7 أشهر
    يا سندس القذر النساء كانوا مملين المعرض.. وحتى بالصورة اللي فيها أربع أطفال كان في إمرأة بس حقدك وسفاهتك أعماك أن ترى. أما كتب ابن تيمية.. فدعك عنها لأنها أعلى من مستواك. كتب ابن تيمية في المغرب وكنت أعيش هناك لسنوات تنجز عنها رسائل فلسفية في الجامعات. والمعرض مليء بالكتب ويقول التقرير أربعين ألف كتاب.. هدول كلهم لابن تيمية يا جاهل؟ ولم يذكر التقرير كتب العرعور التي ابتدعتها كي تدعم رواية التضليل والافتراء المنحط الذي يليق بعقلك الكردي المحدود وبلسانك المليء بالبذاءات للأسف

    السنونو

    ·منذ سنة 7 أشهر
    التطرف لا يولد إلا التطرف والطائفية النصيريون (العلويون) عقود من الزمن وهم يحتجون ويوجهون الاتهامات والطائفية لسنة سوريا ويشتكون من مظلوميات لا أساس لها في المجتمع السوري .وعند قيام الثورة ضد نظام الاستبداد الأسدي ظهرت طائفية النصيريون بالممارسة العارية و العلنية ومارسوا عملياً كل ماأتهموا به السنة من إجرام وتطرف وطائفية وتهجير وتذبيح للاطفال وحرق وهدم للبيوت وتمثيل بالجثث وهذا مادعى الكثير من الناس مراجعة حساباتهم بالنسبة لأبن تيمية وغيره والذي كانت تمر ذكراه مرور الكرام ولا احد أو غالبية (السنة )لا يهتم بل أغلب الأحيان يكون النقد لاابن تيمية حاضرا بأنه يدعو للتطرف وتنصنيف مكونات الشعب. لكن بالحقيقة وبعد ممارسات النصيرية الإجرامية الرهيبة ضد أبناء المكون الأكبر من الشعب السوري ( السنة) عادت افكار ابن تيمية الى التداول لأنها كانت تصرفات الطائفة النصيرية تؤكد كلام وكتابات وتحذيرات ابن تيمية منهم. وفعلا الجرائم التي ارتكبتها هذه الطائفة المتخلفة والعدوانية لم ترتكبها النازية ولا الصهيونية وكما قال ابن تيمية بأنهم أشد عداوة على المسلمين السنة من اليهود وهذه هي الجملة الوحيدة والظاهرة والتي اظهرها بالطبع هم النصيريون بهدف تعميق الاتهامات. لم نقرأ كتب ابن تيمية والغالبية من السنة لم يقرؤا له ليس لانه كان ممنوع بل لأننا شعب وسطي رفض ان يعود للوراء بأفكاره مع ذلك علينا أن لا ننجر الى التطرف ونبتعد عن الوسطية والتي هي صفة الشعب السوري الحر إجمالا. لكن الحذر واجب ودائما الدعوة لدولة مدنية تضمن حقوق وواجبات الجميع. واللعنة على نظام القتلة والمجرمين الطائفيين والمرتزقة واللصوص والخونة والانتهازيين نظام الأسد البهرزي الارهابي وكل مؤيديه من الطائفيين والانتهازيين والفاسدين وما اكثرهم في كل مكونات الشعب السوري.

    إلى السنونو

    ·منذ سنة 7 أشهر
    الشائع أن كتب ابن تيمية هي تدعو للتطرف.. لكن هذه تهمة باطلة بسبب إصدار ابن تيمية فتوى ضد النصرية بعد تعاونهم مع الصليبيين والتتار، وقال كلمته التي أكدتها الأحداث اليوم ويعرف مدى دقتها كل سوري: لو تولوا أمر المسلمين سيكونون أشد عليهم من اليهود والنصارى. حتى الفلسطيني السوري يعرف أن سجون إسرائيل أرحم من سجون هؤلاء الوحوش المنحطين. إذن بسبب هذه الفتوى اتهم ابن تيمية بالتطرف والغلو وبأنه مصدر كل الجماعات التكفيرية وعمل اللوبي العلوي والأقليات على وصمه بأشنع الأوصاف. التكفيريون استندوا على كتبه لأنهم يريدون أحدا يستندوا عليه، لكن هو لا يشبههم، لقد كان عالما جليلا ورجل حق ومات في السجن ولم يكن يحمل السيف ويقطع رؤوس الناس ويجلد على الشبهة ويقيم الحد على الظنة. 90% ممن يتحدثون عن ابن تيمية لم يقرؤوا كتبه المليئة بالعلم والحجة. وقراءتها لا يعني أننا سنصبح متطرفون أيها السنونو. يمكن أن نأخذ منها ما يناسب العصر ونترك ما لا يناسبه.

    السنونو

    ·منذ سنة 7 أشهر
    وما المشكلة في تعليقي يااخ (الى السنونو) لم أتهم ابن تيمية بالتطرف بالعكس اكدت بصحة وصواب توصيفه للنصيريين بدليل ان النصيىريين ارتكبوا كل الجرائم وكانوا شديدي العدواة للسنة كما اثبتت الأحداث ولازالوا طبعاً . وبالتأكيد لن نتعامل مع هذه الطائفة ولاندعوا لأن نتعامل معها بالمثل وإلا صرنا أمثالهم .بالمناسبة ذكرت بأنني لم أقرأ لأبن تيمية رغم اني علمت بغزارة مؤلفاته وحكمته وصوابية افكاره لكن بذات الوقت لن اقدس ماقاله ابن تيميه واجعل من مؤلفاته قرآناً لا هو ولا قطب ولا أي إنسان أخر كتابنا المقدس كلام الله هو القرآن وسيرة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وسنته إمامنا وهدانا.
7

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات