"سيادة الرئيس" يحرم مذيعة موالية من دخول "استوديو" الأخبار والفضيحة على السوشيال!

أورينت نت - متابعات 2022-05-12 14:46:00

المذيعة في تلفزيون أسد فتاة محفوض

فضحت المذيعة فتاة محفوض بعض ما يجري في تلفزيون ميليشيا أسد من فساد ومحسوبية، وذلك بعد حرمانها من دخول الاستوديو ومنعها من تقديم النشرة لوجود خبر يخص "سيادة الرئيس" على حد تعبيرها.

ونشرت المذيعة محفوض على صفحتها في فيسبوك، اليوم الخميس، أسرار الفساد والمحسوبية في تلفزيون أسد على إثر تلك الحادثة، حيث قالت" أن يكون الإعلام قائماً على تربع أشخاص مكان آخرين  بالواسطة ومن يدفع أكثر مفهومة للجميع ولكن أن يتم خرق العرف المهني ومنعي من دخول الاستوديو بفترتي ودوامي لوجود خبر يخص سيادة الرئيس، فهذا غير مفهوم".

وذكرت في منشورها أنها تعرضت للإهانة بعد تحديد زميلة أخرى لتقديم الخبر بدلاً عنها، وكذلك رفع الصوت عليها من قبل مديرتها ميسون يوسف.

وتابعت أنها أبلغت مدير التلفزيون المدعو حبيب سلمان لحل المشكلة إلا أنه تجاهلها ولم يرد عليها، خاتمة منشورها بجملة و"للحديث بقية". إلا أنه من المتوقع أن تتراجع وتحذف منشورها، كما فعلت زميلتها صفاء أحمد بعد أشهر حينما فضحت أيضاً فساد ميليشيات أسد و"تشبيحهم" على السوريين من خلال حواجزهم المنتشرة بين جميع المحافظات وداخلها.

وهذه المذيعة الثالثة التي تخرج وتتحدث عن فساد مؤسسات أسد وميليشياته خلال عدة أشهر، فقد سبقتها إلى ذلك صفاء أحمد كما تم ذكره وربى الحجلي، التي اعترفت بعدم وجود أي جو من الحرية بتلفزيون أسد والشللية والفساد، قبل أن تعود وتعتذر بعدما تدخلت واسطتها وأعادتها للعمل عقب طردها من واسطة آخرى أيضاً.

يشار إلى أن المذيعات الثلاث المذكورات من أشد المذيعات ولاء وتشبيحاً لنظام أسد، ويظهر ذلك حتى على صفحاتهنّ الشخصية المليئة بالصور مع بشار الأسد وقادة ميليشياته وشبيحته.

 

التعليقات