مارينز روسيا باللاذقية .. وإعلام النظام يحتفي بالمجازر!

مارينز روسيا باللاذقية .. وإعلام النظام يحتفي بالمجازر!
قالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات الخاصة بمشاة البحرية (مارينز) بالإضافة إلى قوات تابعة لفرقة الإنزال الجوي، ستشارك في عملياتها العسكرية على سوريا، لحماية نقطة الدعم "الفني والإسناد" في طرطوس، والقاعدة الجوية في اللاذقية.

إعلام النظام

وكان الطيران الروسي قد شن مساء أمس الأربعاء واليوم الخميس، غارات جوية عدةاستهدفت صواريخها بلدات ومدن في أرياف حمص وحماة وإدلب، وادعى المتحدثون الروس أن هذه الغارات استهدفت مراكز لتنظيم "داعش".

ويبدو أن الروس تجاهلوا، بشكل مقصود، حقيقة أن المناطق التي تم قصفها لا يتواجد فيها تنظيم داعش بأي شكل من الأشكال، بل يفصلها عن أماكن التنظيم عشرات الكيلومترات، وهذا ما أكدته معظم التصريحات السياسية والتقارير الإعلامية التي رأت في هذه الغارات دليلاً جديداً على أن تنظيم داعش ليس ضمن بنك الأهداف الروسية في سوريا.

وبطبيعة الحال لم يتأخر إعلام النظام عن مواكبة الغارات، وكعادته، مع كل قتلة الشعب السوري، أقام الأفراح وحفلات الشماتة بأبناء هذا الشعب، وبشكل ببغائي قام باعادة تسمية المدن والبلدات التي استهدفها القصف على أنها تابعة لداعش متجاهلاً أن الشعب السوري باكمله يعلم تماماً أن داعش غير موجودة بهذه المناطق.

تبني مزاعم روسيا!

قامت وكالات الأنباء العالمية بنقل أخبار الغارات متبنية مزاعم وزارة الدفاع الروسية ومهملة الأخبار والصور والفيديوهات التي بثها السوريون حول الأماكن التي تعرضت للقصف وصور الشهداء من أطفال ونساء والبيوت المدمرة.

وفي سياق متصل نشر ناشطون عشرات الصور وتم نشر توثيق أسماء الضحايا المدنيين في قصف الطيران الروسي ولاسيما في ريف حمص البارحة، ولم تتكبد الوكالات عناء نقلها إلى العالم وتوضيح حقيقة ما يجري، في حين نقلت وكالة رويترز تصريح بوتين اليوم الذي يزعم فيه أن سقوط قتلى من المدنيين في الضربات الجوية الروسية في سوريا هو مجرد هجوم إعلامي. وتجاهلت رويترز نداءات المدنيين اليوم، ومشاهد الآباء وهم ينتشلون أبناءهم من تحت ركام الأنقاض التي دمرها الطيران الروسي في غاراته اليوم.

التعليقات (3)

    أحمد

    ·منذ 8 سنوات 4 أشهر
    ماذا يريد السوريون أفضل من ذلك, هناك جنود روس موجودون على الأرض يجب الاحتفال بهم كما يجب ويستحق أي محتل أن يتم استقباله. اسم سورية يجب أن يقترن مع قصص رعب للجنود الروس

    سوري

    ·منذ 8 سنوات 4 أشهر
    متى سيفيق الإتلاف من نومه ، لو ان كل عضو من أعضاء "الإختلاف" اقتطع بضع دولارات من الآلاف التي يتقاضاها شهريا لاعمل له سوى التسكع في فنادق ومقاهي تركيا ويكلفوا شركة إعلامية عالمية وشركة لوبي عالمية لتتولى مأساة الشعب السوري وتظهرها للعالم ، اتقوا الله في هذا الشعب الذي تكالبت علية الامم ومن ظمنهم انتم يا أعضاء هذا الإتلاف الفاسد

    احمد ابو علي

    ·منذ 8 سنوات 4 أشهر
    لو ابو محمد الجولاني قبل الانفكاك عن القاعدة ولو باقي الفصائل الاسلامية قبلت الاندماج بجيش وطني واحد بيعترف العالم فيه كنا تجنبنا هالشي شي طبيعي يستغل المجرمين اخطائنا بس المو طبيعي انو طوال خمس سنين عمنخطأ وما بنتعلم من اخطائنا
3

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات