هكذا تم تعفيش بيوت ضاحية الأسد!

هكذا تم تعفيش بيوت ضاحية الأسد!

في إطار الحملة التي تقوم بها صفحات النظام على الـ"فيس بوك" ووسائله الإعلامية، لنفي الأخبار القادمة من ضاحية الأسد وسجن عدرا، وتمكن الثوار من التقدم في عدة نقاط وتحرير عدة مناطق، قامت صفحة دمشق الآن التابعة للنظام بنشر خبر من النوع المضحك المبكي عما جرى في ضاحية الأسد يوم أمس، فبينما كانت المعارك محتدمة على اطراف الضاحية كان لشبيحة المدينة مخطط آخر.

عصابة تعفيش!

تقول الصفحة بأن ميليشيات الشبيحة المسماة بـ"اللجان الشعبية" قامت يوم أمس بتعفيش بيوت في ضاحية الأسد، واستغلال الأوضاع التي تمر بها المنطقة ونهب مساكنها بالكامل، حيث سمتهم الصفحة بالعصابة "عصابة تعفيش في ضاحية الأسد بلا محاسبة! أفاد مراسل دمشق الآن في ضاحية الأسد بأن اللجان الشعبية قامت أمس بالطلب من عدد من سكان الجزيرة (بـ4) بإخلاء أبنيتهم حرصاً على سلامتهم وبعد أكثر من 24 ساعة عاد سكان الأبينة ليجدوا بأن عصابة تعفيش وسرقة قامت بسرقة الأبنية من أثاث وأدوات كهربائية مستغلة حالة الفوضى التي كانت موجودة."

ولكن الصفحة وللحفاظ على "هيبة الأمن" تختم منشورها بعبارة "برسم قائد الدفاع الوطني في ضاحية الأسد" علماً أن ما يسمى بـ"الدفاع الوطني" هو نسخة عن "اللجان الشعبية" حيث أن كلاهما عبارة عن عصابات من الشبيحة تحت مسميات مختلفة.

تفاجأتوا مو؟

جاءت التعليقات على المنشور أكثر سوداوية من القصة ذاتها حيث أن "فارس النجار" يبدي استغرابه من تفاجؤ البعض من هذه القصة "هكذا تم تعفيش كل سوريا ... تفاجأتوا مو؟؟؟".

أما "مزيد حمص" فلم ير أن الحدث غير عادي أو متوقع لا سيما بعد ما فعلته الشبيحة بحمص "اي عادي خيو، حمص 14 حي فيها كاملات تم سرقتهم من اللجان، فعااادي توقعوا منهم أي شي"

في حين فضل "همان همان" القليل من الكلام لكن واضح المعنى "شمس بلادي وبعرفا... مافي غيرن" وشاركته "روزي ستانوم" رأيه "ياعيب الشوم حاميها حراميها".

الدفاع الوطني.. أشرف عالم

وكالعادة يحاول البعض تكذيب مثل هذه القصص، ونسبها للأعداء فالشبيحة لا يمكن أن يفعلوا شيئاً كهذا كما كتب "محمد حسن" مخاطباً الصفحة والمعلقين "حاجتكون نفاق ماحدا أشطرمنكون بالإشاعات" وسرعان ما يظهر من يؤيده مثل "روان الباشا" التي رأت في هذه القصة مساً خطيراً بحماة الوطن! "ياريت تتأكدوا من معلوماتكن لأنو رجال الدفاع الوطني في الضاحية أشرف عالم".

أحلى شي

وأخيراً يبقى السر الكبير في منشور صفحة "دمشق الآن" هو في الجملة الأخيرة من المنشور، وهذه الجملة تحديداً هي ما تجذب انتباه "سامر سلطان" حيث يرى ما حدث شيئاً طبيعياً ومعروفاً فلم كل هذه الضجة؟ "وانتو ليش متفاجئين شو أول مرة بيصير هيييك... بس احلى شي آخر جملة ... برسم قائد الدفاع الوطني في ضاحية الأسد".

التعليقات (2)

    المستقبل

    ·منذ 8 سنوات 5 أشهر
    ليش مستغربين مو دولتنا اشتراكية والشبيحة عّم يطبقوا الاشتراكية ويشاركوا الناس بعفشهم

    مواطن سوري

    ·منذ 8 سنوات 5 أشهر
    اصلا معظم عفش سكان الضاحية من التعفيش من حمص وغيرها
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات