أهم الأخبار

 

الشرف الكردي والغطرسة الإيرانية

"الشرف

حواس محمود

* – اورينت نت حواس محمود
الحادثة التي أدت إلى تحولات غاضبة وكبيرة في (مهاباد) بكردستان الإيرانية ربما تكون شرارة لإنتفاضة كردية عارمة تجتاح إقليم كردستان إيران، الحادثة بدأت عندما حاول أحد ضباط المخابرات الإيرانية أن يتحرش بفتاة كردية (فريناز خسرواني) وهي عاملة في فندق بمدينة مهاباد الكردية، وعندها لم تجد الفتاة مفرا لها من هذا الاعتداء إلا برمي نفسها من الطابق الرابع إلى الأرض مما أدى إلى وفاتها فورا.

هذه الحادثة ولدت لدى كرد مهاباد حالة من الغضب الكبير مما أدى إلى خروجهم بالآلاف على هذا الاعتداء، وفي تضاعيف هذا الاحتجاج رد فعل كبير على القمع الإيراني للكرد وكذلك لكل الشعوب الإيرانية، لقد تم حرق الفندق وحصلت اشتباكات بين الجماهير الكردية والحرس الثوري الإيراني، وانتشر الخبر سريعا مما خرجت جماهير مدن كردية أخرى في إيران ككرمنشاه وأورومية وسنندج وغيرها وكذلك خروج العرب بعربستان مع وجود اعتصامات بطهران.

إيران التي تغفو على بحر من التناقضات الداخلية، وعلى قمع كبير وطمر قاس ومرعب لكل الحقوق المشروعة للشعوب الإيرانية ،وتتدخل في مناطق خارج حدودها الإقليمية بلبنان وسوريا والعراق واليمن ، وتخلق مشاكل كبيرة وتستغل التواطؤ الدولي معها والناتج عن ملفها النووي ، إيران هذه تنفش ريشها كالطاووس وهي لا تعلم على أي بركان تنام!

إن أفضل وسيلة للدفاع هو الهجوم ، الخليج والدول العربية اليوم مطالبون اليوم بدعم انتفاضات الشعوب الإيرانية عرب كرد بلوش اذربيجانيين وحتى حركة مجاهدي خلق الإيرانية لكي تنفجر إيران وتتفكك ، وتنتهي الحقبة السوداء القاتمة التي تهدد العالم العربي بالتدمير الكامل تحت جنح التسعير والتصعيد الطائفي البغيض، باستخدام مجموعات تنتمي للطائفة الشيعية بالمنطقة ، وهي تتصف بالغباء المطلق معتقدة بصدقية الشعارات الإيرانية ، إنها تدافع عن الطائفة ، ولكنها واهمة جدا ، إنها تستغل الطائفة ولا تدافع عنها، إنما تريد بناء أمجاد فارسية غابرة ، إنها أحلام بائدة لم تتحقق في عصور الإسلام، والآن تعتقد بحلول أوانها عبر هذا الاستخدام المذل والمهين للمجموعات الطائفية في العراق ولبنان وسورية واليمن.

الآن نعم الآن حان وقت الإنتفاضة الكردية العارمة، وتكاتف كل الشعوب الإيرانية للإنتفاض على الطاغوت التيوقراطي الديني المذهبي الطائفي ضد الشعوب الإيرانية وشعوب المنطقة، ومطلوب من الكل الكردي والعربي التكاتف والتنسيق ونشر حملات إعلامية مضادة للجبروت الإيراني الذي يحتاج إلى عاصفة الحسم في إيران بعد عاصفة الحزم باليمن، هذه العاصفة تكون بثورة الشعوب الإيرانية ضد جلاديها لكن بدعم عربي وكردي كبير.

إن الشعب الكردي بإيران الذي انتصر على الضحاك الإيراني عبر كاوا الحداد البطل الكردي المعروف ليس عاجزا أن ينتصر على ضحاك القرن الواحد والعشرين – الخامنئي – لإنهاء نظام حكم ولاية الفقيه إنهاء كاملا ، لتعود الشعوب الإيرانية إلى حياتها الطبيعية هانئة سعيدة دون ظلم أو تعذيب أوقتل أو إهانة أو تشريد .

* كاتب كردي سوري

5 تعليق

  1. abo abdo

    يا عديم شرف الدين منجوم!! يا وغد انت وامثالك! شو العدو لجميع المسلمين هي اللاكراد؟؟؟ اعرف كيف تكتب يا حقير انت والاورينت اللي بتسمحلك تنشر سخافتك على صفحاتها! يا اسلامي يا عروبي والله لالعن ابو ابو ابو كم يا جرب! روح احمي شرفك العربي والاسلامي من دواعش و همج العصر يا نجس!

    قيم هذا التعليق
    11
    13
  2. الى رقم 4

    طز فيك و في كل الاسلاميين وانا ماقلت السوريين ولا تاكل ××× مين ما كنت يا وقح! فهمت ولا افهمك بالقندرة؟ مو انت اللي بتحدد مين هو العدو لكل السوريين يا ×××! شو مافي غير الاسلام كدين بحبيتك سوريا؟ بعدين يا ××× ما عم بتشوف التعليقات العروبية ضد الكورد يا خائن اهلك! روح الله يلعنكم ويلعن كل امثالكم الى يوم القيامة! قولوا امين!

    قيم هذا التعليق
    11
    4
  3. شرف الدين نجم

    لابد لنا قطع يد الفرس وان لا نسمح بالتمدد الايرني بالمنطقة عامة وسوري واليمن خاصة اخيرآ وليس اخرا العدو الاول لجميع المسلمين هي الدولة الايرانية واللاكراد

    قيم هذا التعليق
    10
    14
  4. الهرمزان الصفوي

    الممالئه للفرس قديمة قدم الامراطورية البريطانية الذي اتسمت طرقها للتحكم بالعالم بالعداء المنقطع النظير للعرب و ارثهم العلمي و الثقافي و اعطاء هذه المساحة للفرس تحت المسمى ايران و رعاية مستقبل الكيان بعد انحسار امبراطوريتهم باقناع الامركيين بسلوك نفس الطريق و تقديم نفس الدعم ضاربة عرض الحائط مصالح الشعوب التي الزمتها تحمل الطغيان الفارسي الذي يستخدم الطرق البدائية المتخلفة بحكم الشعوب و اللتي لا تزيد عن القتل المباشر او قتل الابناء و الاحبة .

    قيم هذا التعليق
    9
    4
  5. كوردي مسلم

    abo abdo بما انك تسب الإسلام والعروبة فانك وامثالك اعداء لكل السوريين واولهم الكورد المسلمين المعتزين بدينهم وعقيدتهم وامتهم هؤلاء الكورد الذي تطاردهم وتقتلهم احزابكم الشيوعية والوثنية المتطرفة

    قيم هذا التعليق
    4
    11

اضافة تعليق

يرجى الالتزام باخلاق واداب الحوار