(بالصور) من يحكم القامشلي.. قوات الحماية الكردية أم نظام الأسد؟!

(بالصور) من يحكم القامشلي.. قوات الحماية الكردية أم نظام الأسد؟!
تاريخ النشر: 2015-04-18 23:00
يزعم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي وعلى لسان زعيمه صالح مسلم أن القامشلي كبرى مناطق محافظة الحسكة هي محررة قبل عامين من سيطرة نظام الأسد وتخضع للإدارة الذاتية وسيطرة قوات الحماية الشعبية (YPG).

ورغم ادعاءات الحزب الكردي الدائمة بأنهم على عداء مع نظام الأسد وقاموا بطرد جيشه بالقوة من المناطقة "الكردية"، إلا أن الصور التي نشرت على مواقع النظام الرسمية تدحض كل مزاعم (مسلم) وتؤكد أن مدينة القامشلي لا تزال في حضن نظام الأسد، مع أنّ المتابعين لمجريات الأحداث في محافظة الحسكة يدركون ويعرفون مدى المبالغة في أقوال مسؤولي حزب الاتحاد الديمقراطي.



الصور التالية التي تقوم (أورينت نت) بنشرها، من أجل توضيح الصورة المضللة التي يروّج لها البعض، وتظهر الصور احتفالات النظام بعيد "الجلاء" في القامشلي تحت شعار "بصمة شباب سورية"، حيث شارك قياديون من حزب البعث - رابطة القامشلي، والحزب القومي السوري، وعدة شخصيات دينية وعشائرية في الحفل في ساحة حافظ الاسد جوار السبع بحرات) وسط مدينة القامشلي.



ويظهر في الصور المنشورة تمثال حافظ الأسد الذي لا يزال "شامخاً" في أبرز المناطق ذات التواجد الكردي الكبير، حيث نشر منذ بدايات الثورة صوراً تظهر قوات الحماية الشعبية وهي تقوم بحماية تمثال الدكتاتور النافق.

كما قام محافظ الحسكة وأعضاء قيادة فرع حزب البعث وقائد الشرطة في الحسكة بزيارتين:
الأولى لمواقع جيش النظام السوري في المحافظة، والآخرى لمعسكر تدريب لتخريج دورة جديدة مما يسمى " كتائب البعث".






https://s28.postimg.org/gwonesg25/11041035_10152717684562691_5687019145412619281_n.jpg

وفي إحدى الصور التي التقطت بتاريخ 17 آذار من العام الجاري في مدينة القامشلي، تبدو وقائع المهرجان الخطابي الذي أقامه حزب البعث العربي الاشتراكي في المركز الثقافي في القامشلي بمناسبة الذكرى 52 لما يسمى "ثورة آذار"، بمشاركة كردية واسعة على مستوى الأعضاء المنستبين لحزب البعث أو من التيارات الكردية الموالية له.





كما تنشر (أورينت نت) مجموعة من الصور لزيارة وفد النظام ومسؤولي حزب البعث في الحسكة والقامشلي لضحايا التفجير في المشافي التالية: ( النور ، الرحمة ، دار الشفاء ، الأمل الوطني)، حيث حدث انفجار في حي المفتي في الحسكة في ليلة عيد النيروز 20-3-2015، ‫‏استهدف الذين خرجوا للاحتفال بالنيروز رغم منع قوات الحماية الشعبية YPG لهم بذلك.





ويرى محللون أن النظام يعتبر الحسكة من المحافظات الآمنة تماماً بالنسبة له، وذلك لوجود حلفاء أوفياء له من الأقلية الكردية وخاصة حزب الاتحاد الديمقراطي الذي يدين بالولاء لآل الأسد.. وقد علّق أحدهم على صور تمثال حافظ الأسد بالقول: "هربجي تحرير ريدور خليل وحسين كوجري وصالح مسلم".

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
قتلى من الميليشيات الإيرانية بقصف إسرائيلي جنوب دمشق.الدفاع التركية: تحييد 17 عنصراً من ميليشيا "بي كا كا" شمال سوريا.مسلحو ميليشيا قسد يخطفون فتاة قاصر من عامودا بالحسكة. لبنان.. الجيش يداهم منازل سوريين في بشري.بايدن: ولايتي لن تكون ولاية ثالثة لأوباما.بومبيو يعلن بدء وزارته عمليات انتقال السلطة لإدارة بايدن.روسيا تعلن إحباط هجمات إرهابية لداعش في العاصمة موسكو.الجيش الأذربيجاني يدخل "كلبجار" في كاراباخ.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en