أسير من حزب الله يكشف خفايا مجزرة (ريتان) ويفضح ضباط "حالش"!

أسير من حزب الله يكشف خفايا مجزرة (ريتان) ويفضح ضباط "حالش"!
اعترف الأسير (حسن علي فواز) القائد الميداني في ميليشيا (حزب الله) أن عناصر النظام ارتكبت مجزرة في بلدة رتيان بريف حلب راح ضحيتها 48 مدنياً. وأضاف (حسن فواز) الأسير لدى (الجبهة الشامية) بحلب بأن "قوات النظام كانت تسير أمامهم (مقاتلو ميليشيا حزب الله) وهم من نفذوا المجزرة".

وتبين من خلال التحقيقات التي أجرتها (الجبهة الشامية) أن 6 من العناصر الـ45 الذين أسرتهم خلال تصديها لتسلل قوات النظام على قرى وبلدات في ريف حلب الشمالي، ينتمون إلى ميليشيا "حزب الله"، حيث جرى التسلل بهدف وصل بلدتي نبل والزهراء بمواقع تمركز قوات النظام على جبهتي حندرات وسيفات، بحسب وكالة الأناضول.

هرب الضباط وتركونا

وأوضح الأسير فواز أن "وحدة مؤلفة من 325 شخصاً خرجت من بلدتي نبل والزهراء، بقيادة شخص لبناني من حزب الله يدعى (كميل)، مشيراً إلى أنهم: "قاموا بعملية التسلل إلى بلدة رتيان بالتنسيق مع قوات النظام"، وأضاف: "لدى خروجنا من البلدتين تم كشف أمرنا، من قبل فصائل المعارضة السورية، وجرت اشتباكات بيننا، دفعتنا للتحصن في مبنى”، لافتاً إلى أنه “لدى انقلاب موازين المعركة لصالح فصائل المعارضة، فإن النقيب في حزب الله ويدعى أنس، والمساعد في الحزب رامي علي، هربوا مع ضباط قوات النظام وتركونا وحيدين".

وكشف فواز عن أن حوالي "100 عنصر من حزب الله انضموا لمحاولة التسلل، التي هدفت لكسر الحصار على بلدتي نبل والزهراء"، فيما أوضح المتحدث الإعلامي باسم "الجبهة الشامية" أنهم عثروا على هويات إيرانية، ونشرت وكالة “الأناضول” صورة لإحدى تلك الهويات الإيرانية، وهي تعود لشخص يدعى حيدر تاج.

ايراني بهوية سورية

وقالت تنسيقية "الثورة السورية لحي الشاغور وما حوله" بأن القتيل الإيراني "حيدر تاج" كان قد منحه النظام هوية سورية، وأسكنه في حي الجورة الشيعي بدمشق.

واعتبرت التنسيقية ذلك دليلاً على أن النظام يقوم بـ "توطين ضباط إيرانيين في دمشق القديمة وتسليمهم هويات سورية، بعد تهجير أهل دمشق القديمة من بيوتهم بكافة الطرق من تضييق وصولاً للسجن والقتل"، وقام النظام بنشر ورقة نعي جماعي لـ 12 قتيلاً قال إنهم من دمشق، وقتلوا في ريف حلب الشمالي، وكانت صورة القتيل الإيراني حيدر تاج ضمنهم!

التعليقات (5)

    محمد بشيري

    ·منذ 8 سنوات 11 شهر
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته , هؤلاء الأنجاس من حزب اللات و إيران و أمثالهم جاؤوا لسوريا لأن جهنم تنادي هل من مزيد ؟ حطب جيد لهاته النار العظيمة , غسل المعممون أدمغتهم فجعلوا الباطل حقا و الظلم عدلا ز نصرة المجرم فضلا و جهادا , لعنهم الله تعالى و أدعو الله تعالى أن يكبدهم المجاهدون الويلات و يصبوا على رؤوسهم و أبدانهم النارمن كل جانب و الله ناصركم و رحم الله تعالى سيدي البطل المجاهد الشهيد حمزة الخطيب و كل الشهداء و فك الله تعالى أسر المسجونين و داوى الجرحى و المعطوبين و الله أكبر .

    العربي السوري

    ·منذ 8 سنوات 11 شهر
    داعش الكفر والردة هي السندان لهؤلاء المجوس الذين يمارسون دور المطرقة وما علم هؤلاء الكفار داعش والمجوس أن المطرقة والسندان وناريهما تنتجان أجود أنواع السيوف التي تحس رقابهم حسا ولا تبقي منهم ركزا تماما كمنجل الحصادة (رب مصيبة تعيد إنتاج الأمة من جديد){كنتم خير أمة أخرجت للناس} يوم للمجوس ولا للعرب غيره كما شجعانها خالد الأمس والمثنى وسعد الخير ونور محمد أطفأ نار المجوس وكلما نهض المجوس أنتج الله لهم رجالا أشداء يهجمون على الموت فيفر الموت منهم مذعورا وهو يقول والله ماجمني أحد من الخلق غير العرب

    احمد

    ·منذ 8 سنوات 11 شهر
    هؤلاء مرتزقة حقهم السيف ﻻ تخلو منهم وأحد حتى يتعلم كل الشيعه بأن الشام سنيه

    hgthjp

    ·منذ 8 سنوات 11 شهر
    خنازير ثم خنازير مخنزرين.هؤلاء عبارة عن زمرة من الانجاس الوسخين لادين لهم ولامذهب.الا لعن الله هؤلاء المعتدين المحتلين ...الى جهنم الى سقر.باذن الله سوف تبادون بارض الشام المباركة....

    مغربي حر

    ·منذ 8 سنوات 11 شهر
    هولاء يستحقون القتل بنفس طريقة نظام الدجال اما المعاملة الحسنة و الطيبة فلا اوافق عليها لان الدين يقول ,,و عاقبوهم بمثل ما عوقبتم به,,
5

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات