اعتداء على سوريين بصوفيا وأجواء الحذر بمخيم "خرمنلي" في بلغاريا

أخبار سوريا || أورينت نت 2015-01-24 20:00:00

تسود حالة من الحذر والترقب في مخيم "خرمنلي" للاجئين السوريين في "بلغاريا"، يقع بالقرب من الحدود مع تركيا، بعد الأنباء التي تواترت ليلة أمس عن اعتداءات قامت بها عصابات عنصرية بلغارية على لاجئين سوريين في صوفيا "مخيم ﺍﻓﺸﻮ‬ ﻛﻮﺑﻞ" مما أدى لإصابة أحدهم بجراح.

وذكرت صفحة " بلغاريا كمب خرمنلي" أن الشرطة البلغارية أخبرت اللاجئين في المخيم أن عليهم الحذر لأن بعض العصابات العنصرية قد تقوم باعتداءات على المخيم واللاجئين، ويذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تنذر فيها الشرطة المخيم باحتمال وقوع اعتداءات سواء من عصابات اجرامية او عنصرية.

وتعتبر بلغاريا أحد المحطات في طريق الهجرة الغير شرعية إلى أوروبا بسبب من اشتراكها مع تركيا بحدود برية طويلة، وتعاني بلغاريا من ظروف سياسية واقتصادية صعبة كما تنشط فيها بعض الأحزاب القومية المتطرفة والعصابات العنصرية والتي تنشط ضد تواجد المهاجرين واللاجئين لا سيما السوريين.

وكانت منظمات المجتمع المدني البلغارية أصدرت عدة بيانات حول تنامي التوجهات الفاشية والنازية في المجتمع، وظهور تشكيلات قومية متطرفة تقوم بالاعتداء على اللاجئين والمهجرين، وطالبت باتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل من يعتدي على أي من اللاجئين والمهاجرين على أساس عنصري وديني وإثني.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات