طفل من بلدة تسيل بدرعا: لقد قتلوا أستاذي

طفل من بلدة تسيل بدرعا: لقد قتلوا أستاذي
الشبكة السورية لحقوق الإنسان
تاريخ النشر: 2014-03-31 20:00
ﺑﻌد اﺳﺗﮭداف ﻣﺣﺎﻓظﺔ ﺣﻠب ﺑﺎﻟﺑراﻣﯾل اﻟﻣﺗﻔﺟرة اﻟﻣﻠﻘﺎة ﻣن اﻟطﺎﺋرات اﻟﺣرﺑﯾﺔ واﻟﮭﯾﻠوﻛوﺑﺗر ﺧﻼل اﻟﺷﮭرﯾن اﻟﻣﺎﺿﯾﯾن ﻋﻠﻰ اﻟﺗواﻟﻲ وﻗﺗل ﻣﺎﻻﯾﻘل ﻋن 2100 ﺷﺧص أﻛﺛر ﻣن 90% ﻣﻧﮭم ﻣن اﻟﻣدﻧﯾﯾن وﺳط ﻋﺟز دوﻟﻲ ﺻﺎرخ ﻓﻲ إﯾﻘﺎف ھذا اﻟﺳﻼح اﻟﻣدﻣر اﻟﻌﺷواﺋﻲ إﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ ﻛﻠﻔﺗﮫ اﻟﻣﻧﺧﻔﺿﺔ ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﻣﻊ اﻟﺻوارﯾﺦ، ﻛل ھذا ﺷﺟﻊ اﻟﻘوات اﻟﺣﻛوﻣﯾﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺗوﺳﻊ ﻓﻲ اﺳﺗﺧدام اﻟﻘﻧﺎﺑل اﻟﺑرﻣﯾﻠﯾﺔ ﻓﻲ ﻣﺣﺎﻓظﺎت اﺧرى ﻛﻣﺎ ﺣﺻل ﻓﻲ دارﯾﺎ ﺑرﯾف دﻣﺷق وﻗد أﺻدرت اﻟﺷﺑﻛﺔ اﻟﺳورﯾﺔ ﻟﺣﻘوق اﻹﻧﺳﺎن ﺗﻘرﯾرا ﺣول اﺳﺗﮭداف دارﯾﺎ ، وﻛﻣﺎ ﺣﺻل ﻓﻲ ﻋدة ﺑﻠدات وﻣﻧﺎطق ﻓﻲ ﻣﺣﺎﻓظﺔ درﻋﺎ ﻓﻘد ﻗﺻﻔت ﻣدﯾﻧﺔ طﻔس ﺑﺗﺎرﯾﺦ 12/ﺷﺑﺎط/2014 ﺑﺑرﻣﯾل ﻣﺗﻔﺟر أودى ﺑﺣﯾﺎة 13 ﺷﺧص ﺛﻣﺎﻧﯾﺔ ﻣﻧﮭم ﻣن ﻋﺎﺋﻠﺔ واﺣدة ﺑﺣﺳب ﺗﻘرﯾر ﺳﺎﺑق ﻟﻠﺷﺑﻛﺔ اﻟﺳورﯾﺔ ﻟﺣﻘوق اﻹﻧﺳﺎن . وﻓﻲ ھذا اﻟﺗﻘرﯾر ﻧرﺻد ﺗﻣدد اﻟﻘﺻف ﺑﺎﻟﺑراﻣﯾل اﻟﻣﺗﻔﺟرة إﻟﻰ ﺑﻠدات أﺧرى ﻓﻲ ﻣﺣﺎﻓظﺔ درﻋﺎ ﻟﯾطﺎل ﻛل ﻣن ﺑﻠدة ﺗﺳﯾل و ﺑﻠدة اﻟﻣزارﯾب.

ﺗﻔﺎﺻﯾل اﻟﺣوادث:

أولاً: ﺑﻠدة ﺗﺳﯾل:
ﺗﻌرﺿت ﺑﻠدة ﺗﺳﯾل ﻓﻲ ﻣﺣﺎﻓظﺔ ﻟدرﻋﺎ ﻟﻘﺻف ﺑﺎﻟﺑراﻣﯾل اﻟﻣﺗﻔﺟرة ﻣن ﻗﺑل اﻟطﯾران اﻟﻣروﺣﻲ اﻟﺗﺎﺑﻊ ﻟﻠﺣﻛوﻣﺔ اﻟﺳورﯾﺔ ﺣﯾث ﺗم اﻟﻘﺎء ﺑرﻣﯾﻠﯾن ﻣﺗﻔﺟرﯾن ﻋﻠﻰ أﺣد اﻷﺳواق اﻟﺗﺟﺎرﯾﺔ ﻓﻲ اﻟﺑﻠدة.

اﻟﻧﺎﺷط ﻋﺑود ﻣن ﺑﻠدة ﺗﺳﯾل ﺗﺣدث اﻟﻰ اﻟﺷﺑﻛﺔ اﻟﺳورﯾﺔ ﻟﺣﻘوق اﻹﻧﺳﺎن ﻋن ﺣﺎدﺛﺔ اﻟﻘﺻف واﻟذي ﻛﺎن ﻣﺗواﺟدا ﺑﺎﻟﻘرب ﻣﻧﮫا :” ﻗراﺑﺔ اﻟﺳﺎﻋﺔ اﻟﻌﺎﺷرة ﺻﺑﺎﺣﺎً ﻛﻧت ﻓﻲ ﺳوق اﻟﺑﻠدة وھو ﺳوق ﺷﻌﺑﻲ ﯾﺿم ﻣﺟﻣوﻋﺔ ﻣن اﻟﻣﺣﺎل اﻟﺗﺟﺎرﯾﺔ وﻗرﯾب ﻋﻠﻰ ﺗﺟﻣﻊ ﻣدراس اﺑﺗداﺋﯾﺔ واﻋدادﯾﺔ ﺳﻣﻌﻧﺎ ﺻوت ﺗﺣﻠﯾق اﻟطﯾران اﻟﻣروﺣﻲ وﺗﻠﻰ ذﻟك ﺻوت اﻧﻔﺟار ﺿﺧم ,اﻧﺑطﺣت أرﺿﺎً وﺑﻌد دﻗﺎﺋق ﺳﻣﻌﻧﺎ ﺻوت اﻧﻔﺟرا اﺿﺧم و ﺳﻘط ﺟزء ﻣن ﺳﻘف اﻟﻣﺣل اﻟذي ﻛﻧت ﻓﯾﮫ وﺑدأ ﺻراخ اﻟﻧﺎس ﻓﻲ ﻣﺣﺎوﻟﺔ ﻟﮭروﺑﮭم ﻣن اﻟﻘﺻف. ﻛﺎﻧت اﺷﻼء اﻟﺷﮭداء ﻓﻲ ﻛل ﻣﻛﺎن أﯾدي وأرﺟل ﻣﻘطﻌﺔ ﻓﻲ ﻛل زاوﯾﺔ ﻣن اﻟﺳوق . ﺑﺎﻟﻧﺳﺑﺔ ﻟﻠدﻣﺎر اﻟذي ﺗﺳﺑب ﺑﮫ اﻟﺑرﻣﯾل ﻓﯾﻣﻛن أن ﻧﺣﺻﻲ ﺗﺿرر أﻛﺛر ﻣن 20 ﻣﺣل ﺑﺷﻛل ﻛﺑﯾر وأﻛﺛر ﻣن 10 ﻣﻧﺎزل ﻓﻲ ﻣﺣﯾط ﺳﻘوط اﻟﺑراﻣﯾل ”

ﯾﻘول ﻓﺿل ﻋﺑد اﻟﻐﻧﻲ رﺋﯾس اﻟﺷﺑﻛﺔ اﻟﺳورﯾﺔ ﻟﺣﻘوق اﻹﻧﺳﺎن : “ اﻟﻣﻧﮭﺟﯾﺔ اﻟﺗﻲ ﺗﺗﺑﻌﮭﺎ اﻟﻘوات اﻟﺣﻛوﻣﯾﺔ ﻓﻲ ﻗﺻف ﻣﻧﺎطق ﺳﻛﻧﯾﺔ ﺑﺄﺳﻠﺣﺔ ﻏﯾر ﻣوﺟﮭﺔ ﯾﺗم اﻟﻘﺎﺋﮭﺎ ﻣن ارﺗﻔﺎﻋﺎت ﺑﻌﯾدة ﯾﺑرھن ﻋﻠﻰ أن ھذا اﻟﻘﺻف ھو ﻓﻌل ﺑرﺑري ھﻣﺟﻲ ﻻھدف ﻣن وراﺋﮫ ﺳوى اﻟﺗدﻣﯾر و اﻟﻘﺗل، وﯾﺷﻛل ﺑﻛل ﺗﺄﻛﯾد ﺧرﻗﺎ ﻷﺑﺳط اﻟﻣﺑﺎدئ اﻷﺳﺎﺳﯾﺔ ﻓﻲ اﻟﻘﺎﻧون اﻟدوﻟﻲ اﻹﻧﺳﺎﻧﻲ ”ھﺎرون ھو طﺎﻟب ﯾدرس ﻓﻲ إﺣدى ﻣدارس اﻟﺑﻠدة ﻗﺗﻠت اﻟﺑراﻣﯾل اﻟﻣﺗﻔﺟرة أﺳﺗﺎذه وﻗد أﺧﺑر اﻟﺷﺑﻛﺔ اﻟﺳورﯾﺔ ﻟﺣﻘوق اﻻﻧﺳﺎن ﺣول اﻟﻘﺻف اﻟذي اﺳﺗﮭدف اﻟﺑﻠدة واﻟذي ﻛﺎن ﻗرﯾﺑﺎً ﻣن ﻣدرﺳﺗﮫ :“ ﻛﻧت ﻓﻲ طرﯾﻘﻲ اﻟﻰ اﻟﻣدرﺳﺔ ﻗراﺑﺔ اﻟﺳﺎﻋﺔ 9 وﻧﺻف, ﺷﺎھدت اﻟطﺎﺋرة اﻟﻣروﺣﯾﺔ وھﻲ ﺗﺣﻠق ﻓوق ﺳﻣﺎء اﻟﺑﻠدة ورأﯾﺗﮭﺎ وھﻲ ﺗﻘﺻف اﻟﺑراﻣﯾل ﻋﻠﻰ ﺑﻌد ﻗراﺑﺔ 500 ﻣﺗر ﻣن ﻣدرﺳﺗﻲ , رﻛﺿت ﺑﺎﺗﺟﺎه اﻟﻘﺻف وﺷﺎھدت ﺟﺛﺔ اﺳﺗﺎذي اﻻﺳﺗﺎذ أدﯾب اﻟﻣﺷرﻗﻲ وھﻲ ﻣﺗﻘطﻌﺔ ﻧﺗﯾﺟﺔ اﻟﻘﺻف أﺻﺑت ﺑﺎﻟرﻋب واﻟﺣزن اﻟﺷدﯾدﯾن ﻟﻘد ﻗﺗﻠوا أﺳﺗﺎذي . بعد ذﻟك ﺑﻘﻠﯾل أﻟﻘت اﻟطﺎﺋرة ﺑرﻣﯾﻼ آﺧر ﻋﻠﻰ ﺑﻌد 200 ﻣﺗر ﻣن اﻟﺑرﻣﯾل اﻻول, ﻟﻘد رأﯾﺗﺟﺛث اﻟﻘﺗﻠﻰ ﻓﻲ ﻛل ﻣﻛﺎن واﻏﻠب اﻟﺟﺛﺛﺔ ﻣﺷوھﺔ ﻻاﺳﺗطﯾﻊ ﺗﺧﯾل اﻟﻣﺷﮭد ،ﻟم ﻧﺳﺗطﻊ اﻟﺗﻌرف ﻋﻠﻰ اﻟﺷﮭداء اﻻ ﻣن ﺧﻼل ﻣﻼﺑﺳﮭم , ﺷﺎھدت 9اﻟﻣﺷﮭد ،ﻟم ﻧﺳﺗطﻊ اﻟﺗﻌرف ﻋﻠﻰ اﻟﺷﮭداء اﻻ ﻣن ﺧﻼل ﻣﻼﺑﺳﮭم , ﺷﺎھدت 9 أﺷﺧﺎص ﻣﻘﺗوﻟﯾن أﻣﺎم ﻋﯾﻧﻲ وﻋدد ﻣن اﻟﻣﺻﺎﺑﯾن. ذھﺑت اﻟﻰ اﻟﻣﺷﻔﻰ اﻟﻣﯾداﻧﻲ وﺷﺎھدت اﻻﺻﺎﺑﺎت , ﻛﺎن ھﻧﺎك اﺻﺎﺑﺔ ﻟطﻔﻠﺔ ﻓﻲ دﻣﺎﻏﮭﺎ واﺧرﯾن اﺻﯾﺑوا ﻓﻲ اﻟﻘدم واﻟﺑطن واﻟرأس واﻷطراف ﻣﻌظم اﻟﺑﯾوت ﻓﻲ اﻟﺷﺎرع ﻗد ﺗدﻣرت وﺛﻼث ﻣﺣﺎل ﺗدﻣرت ﺑﺎﻟﻛﺎﻣل ”

ﺛﺎﻧﯾﺎ: ﺑﻠدة اﻟزﯾرﯾب:
ﺗﻘﻊ ﻣدﯾﻧﺔ اﻟﻣزﯾرﯾب ﺷﻣﺎل ﻏرب ﻣدﯾﻧﺔ درﻋﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻘرﺑﺔ ﻣن اﻟﺣدود اﻟﺳورﯾﺔ اﻷردﻧﯾﺔ و ﺗﺗﺑﻊ إدارﯾﺎً ﻟﻣﺣﺎﻓظﺔ درﻋﺎ وﯾﺑﻠﻎ ﻋدد ﺳﻛﺎﻧﮭﺎ 13500 ﻧﺳﻣﺔ ﺗﻘرﯾﺑﺎ وﺗﻌﺗﺑر ﺑﻠدة اﻟﻣزﯾرﯾب ﻣن اﻟﻣدن اﻟﺗﻲ ﺗﻛﺗظ ﺑﺎﻟﻧﺎزﺣﯾن.

ﻓﻲ ﯾوم اﻷرﺑﻌﺎء ﺑﺗﺎرﯾﺦ 19/ﺷﺑﺎط/2014 أﻟﻘﻰ اﻟطﯾران اﻟﺣرﺑﻲ اﻟﺗﺎﺑﻊ ﻟﻠﺣﻛوﻣﺔ اﻟﺳورﯾﺔ ﺑرﻣﯾﻼ ﻣﺗﻔﺟراً ﻋﻠﻰ ﺑﻠدة اﻟﻣزﯾرﯾب ﺳﻘط ﺑﺎﻟﻘرب ﻣن ﻣدرﺳﺔ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟﻸوﻧروا ﻣﻣﺎ أدى إﻟﻰ دﻣﺎر ﻣﻧزل ﻣؤﻟف ﻣن طﺎﺑﻘﯾن ﻋﻠﻰ رؤس ﺳﺎﻛﻧﯾﮫ وﺗﺿرر ﺳﺗﺔ ﻣﻧﺎزل أﺧرى ﻣﺣﯾطﮫ ﻓﯾﮫ ، وﺳﻘوط ﺗﺳﻌﺔ ﻋﺷر ﻗﺗﯾﻼً ﻋﻠﻰ اﻻﻗل إﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ ﻣﺎﻻﯾﻘل ﻋن ﺳﺗون ﺟرﯾﺣﺎً ﺑﯾﻧﮭم طﻼب ﻣن اﻟﻣدرﺳﺔ.

اﻟﺷﺑﻛﺔ اﻟﺳورﯾﺔ ﻟﺣﻘوق اﻻﻧﺳﺎن ﺗواﺻﻠت ﻣﻊ اﻷھﺎﻟﻲ ﻓﻲ اﻟﺑﻠدة و ﺗﺣدﺛﻧﺎ ﻣﻊ اﻟﺳﯾد أﺑو ﻋﻣﺎر وأﻓﺎد اﻟﺷﺑﻛﺔ ﺑرواﯾﺗﮫ :“ ﻗراﺑﺔ اﻟﺳﺎﻋﺔ اﻟﺣﺎدﯾﺔ ﻋﺷر ﻣن ظﮭر ﯾوم اﻟﺛﻼﺛﺎء ﺳﻣﻌﻧﺎ اﻟطﯾران اﻟﺣرﺑﻲ ﯾﺣﻠق ﻓوق اﻟﺑﻠدة وﻗﺎم ﺑﻐﺎرة ﺑﺎﻟﻘرب ﻣن اﺣدى اﻟﻣدارس اﻻوﻧروا وأﺻﺎﺑت ﻣﻧزﻻ ﺑﺎﻟﻘرب ﻣن اﻟﻣدرﺳﺔ اﻟﺗﻲ ﺗﺑﻌد ﻋﻧﮭﺎ ﺣواﻟﻲ 10 أﻣﺗﺎر ﻓﻘط وأدى ذﻟك اﻟﻰ ﺗدﻣﯾره ﺑﺎﻟﻛﺎﻣل واﻟﻰ أﺿرار ﺑﺎﻟﻣدرﺳﺔ ﻓﺳﻘط أرﺑﻊ ﺷﮭداء ﺟﻣﯾﻌﮭم أطﻔﺎل وﺟرح اﻟﻌدﯾد ﻣﻧﮭم وﻛﺎﻧت ﺳﯾﺎرة ﺑﺎﻟﻘرب ﻣن اﻟﻣدرﺳﺔ ﻓﯾﮭﺎ ﺛﻼﺛﺔ أﺷﺧﺎص ﻣن ﻗرﯾﺔ اﻟﻌﺟﻣﻲ اﻟﻘرﯾﺑﺔ ﻣن اﻟﻘرﯾﺔ اﺳﺗﺷﮭدوا ﺟﻣﯾﻌﺎ ﺟراء ھذه اﻟﻐﺎرة وﺑﺎﻟﻘرب ﻣن اﻟﻣدرﺳﺔ ﯾوﺟد ﻣﺳﺗوﺻف ﺗﺎﺑﻊ ﻟﻸم اﻟﻣﺗﺣدة وﻗد ﻣﺎت ﺑﺳﺑب ھذه اﻟﻐﺎرة 19 ﺷﺧﺻﺎ ﻣن أھﺎﻟﻲ اﻟﺑﻠدة وﻧﻌﻠم ﻣن ھم ﺟﻣﯾﻌﺎ ﻛﻣﺎ رأﯾت ﻋددا ﻛﺑﯾرا ﻣن اﻟﺟرﺣﻰ ﻣن أطﻔﺎل وﻧﺳﺎء ورﺟﺎل “

أﺑو ﻟﯾث ھو ﻧﺎﺷط إﻋﻼﻣﻲ ﻓﻲ اﻟﺑﻠدة وﻗد أﻓﺎد اﻟﺷﺑﻛﺔ اﻟﺳورﯾﺔ ﻟﺣﻘوق اﻹﻧﺳﺎن ﺑﺷﮭﺎدﺗﮫ ﻋن اﻟﺣﺎدﺛﺔ :” ﺗﻘرﯾﺑﺎ ﺑﯾن اﻟﺳﺎﻋﺔ اﻟﻌﺎﺷرة واﻟﻧﺻف ﺻﺑﺎﺣﺎً واﻟﺳﺎﻋﺔ اﻟﺣﺎدﯾﺔ ﻋﺷر ﻗﺎﻣت ﻗوات طﯾران اﻻﺳد ﺑﺎﺳﺗﮭداف ﺑﻠدة اﻟﻣزﯾرﯾب ﺑﺄﺣد اﻟﺑراﻣﯾل اﻟﻣﺗﻔﺟرة اﻟذي اﺳﺗﮭدف ﻣﻧزل ﻻﺣد اﻟﻣدﻧﯾﯾن وﺑﺟﺎﻧﺑﮫ ﻣدرﺳﺔ ﻣﺳﺗوﺻف ﺗﺎﺑﻌﯾن ﻟﻣﻧظﻣﺔ اﻻوﻧروا وھذه اﻟﻣﻧطﻘﺔ ھﻲ ﻣﻧطﻘﺔ ﻣدﻧﯾﺔ ﻻ ﯾﺗواﺟد ﻓﯾﮭﺎ أي ﻣن ﻋﻧﺎﺻر اﻟﺟﯾش اﻟﺣر , وادى ھذا اﻟﺑرﻣﯾل اﻟﻰ اﺳﺗﺷﮭﺎد ﻋدد ﻛﺑﯾر ﻣن اﻻھﺎﻟﻲ ﻏﺎﻟﺑﯾﺗﮭم ﻣن اﻻطﻔﺎل واﻟﻧﺳﺎء ﻏﺎﻟﺑﯾﺗﮭم ﻣن اﻻﺧوة اﻟﻔﻠﺳطﯾﻧﯾﯾن اﻟذﯾن ﻛﺎﻧوا ﯾﻘﺻدون اﻟﻣﺳﺗوﺻف ﻟﺗﻠﻘﻲ اﻟﻌﻼج وﺗﺳﻌﺔ طﻼب ﻛﺎﻧوا ﻓﻲ اﻟﻣدرﺳﺔ وادى اﯾﺿﺎ اﻟﻰ ﺟرح اﻟﻌدﯾد ﻣن اﻷﺷﺧﺎص ﻗراﺑﺔ اﻟﺳﺗﯾن ﺷﺧﺻﺎ ﻛﺛﯾر ﻣﻧﮭم أﺻﯾب ﺑﻌﺎھﺎت داﺋﻣﺔ ”

كلمات مفتاحية:

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
طائرات الاحتلال الروسي تستهدف محيط النقطة التركية في بلدة البارة جنوب إدلب .ميليشيا أسد تستقدم تعزيزات عسكرية إلى محيط منطقة درعا البلد المحاصرة .إنقاذ 37 سورياً عقب غرق قارب قبالة جزيرة كريت وأعمال البحث تتواصل للعثور على 8 مفقودين ."اليونيسف" تحذر من انهيار شبكة إمدادات المياه في لبنان .إصابة 48 فلسطينياً برصاص الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية .مقتل 3 جنود عراقيين بهجوم لـ"داعش" بمحافظة الأنبار غرب البلاد .ارتفاع عدد قتلى الانهيارات الأرضية في ولاية "ماهاراشترا" غرب الهند إلى 39 قتيلاً.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en