الغوطة الشرقية تودع عام 2014 بـ23 شهيداً غالبيتهم من الأطفال

الغوطة الشرقية تودع عام 2014 بـ23 شهيداً غالبيتهم من الأطفال
أورينت نت - مكتب دمشق الإعلامي
تاريخ النشر: 2014-12-31 20:00
ودعت الغوطة الشرقية نهاية عام 2014 بـ23 شهيداً, على غير ما ودع به العالم من احتفالات صاحخبة واحتفالات الألعاب النارية, حيث وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في شهر ديسمبر الحالي -كانون الأول- معظمهم من الأطفال بسبب الحصار الخانق الذي يفرضه نظام الأسد على بلدات الغوطة.

وتنوعت أسباب وفاتهم بين سوء التغذية الناجم عن قلة المواد الغذائية وارتفاع أسعارها جراء الحصار الخانق، وصولاً إلى قلة الأدوية والمواد الطبية اللازمة للمرضى والحالات الحرجة، إضافة لنقص المناعة والجفاف عند الأطفال والرضع، وعدم توافر حليب الأطفال.

يجدر بالذكر أن قوات النظام تفرض حصاراً على الغوطة الشرقية منذ تاريخ 1-11-2012، ولم يكن الحصار قطعاً للمواد الغذائية والطبية ومياه الشرب فحسب، بل يشمل منع انتقال المدنيين لخارج الغوطة الشرقية بالتزامن مع استمرار القصف بكافة الأسلحة الثقيلة على الأحياء السكنية موقعاً الآلاف من الضحايا.

وأكد ناشطون أن العديد من الأمراض بدأت بالانتشار مؤخراً في الغوطة الشرقية بسبب التلوث المنتشر وعدم وجود المياه النظيفة وقلة الدواء، مثل أمراض السل واليرقان والنغف.
وكانت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة قد اتخذت قراراً بالإجماع في الشهر الحالي رقم 2191 يجدد ما نص عليه القرار 2165 الذي يخول الأمم المتحدة باستخدام أربعة معابر حدودية محددة لإيصال المساعدات عبر الحدود، بالاستعانة بآلية مراقبة خفيفة، لتجاوز الحاجة للحصول على موافقة النظام السوري لعبور الحدود.

ويسمح قرار مجلس الأمن رقم 2165، الذي تبناه في 14 يوليو/تموز الماضي، بمرور الشاحنات إلى المناطق التي تقع تحت سيطرة المعارضة السورية، عبر تركيا "باب الهوى وباب السلامة"، والأردن "الرمثا"، والعراق "اليعربية".
ورغم ذلك ما تزال الغوطة الشرقية بمعزل عن أية مساعدات إنسانية كانت أو طبية، ما جعل حصارها يشتد أكثر من المناطق المحاصرة الأخرى في سوريا.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
طائرات الاحتلال الروسي تستهدف محيط النقطة التركية في بلدة البارة جنوب إدلب .ميليشيا أسد تستقدم تعزيزات عسكرية إلى محيط منطقة درعا البلد المحاصرة .إنقاذ 37 سورياً عقب غرق قارب قبالة جزيرة كريت وأعمال البحث تتواصل للعثور على 8 مفقودين ."اليونيسف" تحذر من انهيار شبكة إمدادات المياه في لبنان .إصابة 48 فلسطينياً برصاص الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية .مقتل 3 جنود عراقيين بهجوم لـ"داعش" بمحافظة الأنبار غرب البلاد .ارتفاع عدد قتلى الانهيارات الأرضية في ولاية "ماهاراشترا" غرب الهند إلى 39 قتيلاً.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en