النظام يخرق الاتفاق مع أهالي وادي بردى ويستأنف قصف قراهم

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2014-11-23 20:00:00

عين الفيجة تحت القصف
عين الفيجة تحت القصف

تواصل قوات النظام استهدافها لقرى وادي بردى، عين الفيجة وبسيمة، بشتى أنواع القذائف والصواريخ بالاضافة لشن غارات جوية عليها، وكان النظام قد خرق اتفاقه مع الاهالي بالتوقف عن قصف قرى الوادي.

وقال "المركز الاعلامي لوادي بردى" أن النظام قام طوال الليلة الماضية واليوم باستهداف قريتي، عين الفيجة وبسيمة، بمدفعية الهاون الثقيل والدبابات بالاضافة لاستهداف القريتين بصواريخ أرض أرض وصواريخ الغراد، كما استهدفت مروحيات النظام اليوم قرية بسيمة بالبراميل المتفجرة، مما أدى إلى إرتقاء الطفل " إبراهيم أمين جلال " إثر سقوط صاروخ قرب منزله.

ويتم استهداف عين الفيجة من اللواء "104" حرس جمهوري كما يتم استهداف بسيمة بمدفعية الهاون الثقيل في ثكنة القوات الخاصة الفوج "146".

ويحاول عناصر النظام وشبيحته اقتحام قرية البسيمة حيث أفاد المركز الاعلامي أن اشتباكات ضارية تدور مع الثوار المدافعين عن القرية في منطقة الزينية والمخفر، كما أشار المركز إلى أن دبابات اللواء 104 لم تتوقف طوال الليلة الماضية عن قصف القرية ومنازل مدنييها ومحالها وشوارعها.

ويذكر أن بلدات وادي بردى تأوي ما يقارب 100000 من أبناء دمشق وريفها من الذين نزحوا إليها بالاضافة لسكانها، ولم يستطع المدنيون المغادرة إلى أمكنة اكثر أماناً بسبب القصف العشوائي واستهدافهم من قبل القناصة، حيث أن عناصر النظام في اللواء " 104 " حرس جمهوري يستهدفون الطرقات بين البلدات ( طريق " عين الفيجة _ دير مقرن "، طريق " عين الفيجة _ عين الخضرة "، طريق " عين الفيجة _ دير قانون " ) بالقناصات ورشاشات bkc ورشاشات عيار 7 / 12 دوشكا.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات