"داعش" يصف السوريين "بالرعاع"وصحف غربية تساوي التنظيم بالأسد

داعش والأسد
أورينت نت-إعداد: منصور العمري
تاريخ النشر: 2014-01-04 22:00 بتوقيت دمشق
في بيان تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" أمس، والمذيل باسم وزارة الإعلام في محاولة منها لتوصيف كيانها على أنه دولة منظمة الهيكلية أطلقت على الشعب السوري تسميات حاقدة، إضافة إلى كل ممارساتها ضد مختلف فئات الشعب السوري، حيث وصفت الشعب السوري بـ "الرعاع" و"الفجّار" و"الخوّان" و"الجبان" ولم تنس تكفير السوريين، ما اضطر التشكيلات العسكرية الثورية إلى القيام بدورها في حماية أهلهم في سوريا، من جهة أخرى تلقّف الإعلام الغربي المواجهات الأخيرة بين السوريين ودولة الظلاميين بشغف تحت عناوين برّاقة وتحليلات مختلفة.

داعش والأسد وجهان لعملة واحدة



"نيويورك تايمز" الأمريكية ساوت بين داعش ونظام الأسد تحت عنوان "السوريون يحتجون على داعش والأسد" حيث توافد المتظاهرون في حلب حاملين لافتات ومرددين هتافات ضد داعش في مناطق عديدة من سوريا في الوقت الذي شن فيه تحالف من سبع تشكيلات عسكرية ثورية هجوماً على مقار ومجموعات داعش.

انقلاب المعارضة على داعش



"الغارديان" البريطانية وصفت الأحداث الأخيرة بانقلاب المعارضة السورية على التنظيم الجهادي المرتبط بالقاعدة ومحاصرتها لمقارها في حلب وريفها، في مواجهة حقيقية هي الأولى من نوعها ضد القوة المتصاعدة لهذا التنظيم والذي تسبب في تفرقة الصف المعارض الأصيل وتشتيت قواه ومعركته الرئيسية ضد نظام الأسد.

الهتاف والبندقية



"تايمز" اليابانية تحدثت عن الثوار الذين ضاقوا ذرعاً بجهاديي "داعش" حيث بدأوا معارك ضارية ضدهم في سياق المقاومة المتصاعدة للتخلص من قبضة الجهاديين الوحشية في عدة مناطق من شمال سوريا، كما خرج المحتجون في مناطق عديدة وهم يهتفون ضد داعش في توتر متصاعد بحدّة.

توافق إسلامي علماني


"وول ستريت جورنال" الأمريكية نظرت إلى الحراك الأخير على أنه توافق إسلامي علماني في وجه جماعات القاعدة وهي المرة الأولى التي تدعم فيها الجبهة الإسلامية الجيش السوري الحر في معارك حقيقية مستمرة كما عمّت شمال البلاد احتجاجات شعبية ضد التنظيم الغريب عن سوريا الذي نجح في توحيد السوريين على اختلاف مشاربهم.

دفاعاً عن حقوق الإنسان



"ديلي ستار" نظرت إلى الأحداث من جانب حقوقي حيث بدأ الثوار السوريون القتال ضد التنظيم الذي تمرّس في انتهاك حقوق الإنسان وفي الغدر بالسوريين وبنائها لمشروع مختلف تماماً عن مطالب الثورة التي حملها السوريون منذ البدء، حيث تزامنت هذه الاشتباكات مع المد الشعبي العارم الذي خرج ضد داعش يوم الجمعة فيما بدا أنه توحيد للموقف السوري من جديد.

كلمات مفتاحية:

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
عربة مدرعة روسية تتسبب بحادث سير على طريق طرطوس بانياس.الدفاع التركية تعلن تحييد 5 عناصر من ميليشيا قسد بمحيط منطقة عملية "نبع السلام" شمال سوريا.انفجار يهز كتيبة السلاح الثقيل التابعة لميليشيا "قسد" بالقرب من سد الفرات غرب الرقة.انتشار لميليشيا أسد في مدينة الحراك شرق درعا قبيل انسحابها خلال تنفيذ اتفاق التسوية.إصابة فلسطينيين بمدينة الخليل جراء تفريق القوات الإسرائيلية مسيرة تضامنية مع الأسرى .إطلاق عمليتين أمنيتين لملاحقة "داعش" شمال وشرق العراق.الشرطة السودانية تفرق مئات المتظاهرين بمحيط القصر الرئاسي في الخرطوم.مصرع شخص وفقدان آخر جراء سيول شهدتها محافظة القصرين غرب تونس.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en