الثوار يقبضون على أمير داعش بالأتارب ويحررون أسرى

أورينت – خاص 2014-01-03 20:00:00

الجيش الحر يواجه داعش في حلب

سيطرت كتائب الثوار على كامل مدينة الأتارب بريف حلب بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، وقبض "جيش المجاهدين" على أمير "داعش" وكافة عناصره في الأتارب، فيما أعلن ناشطون عن استشهاد قائد معركة خان العسل في اشتباكات مع قوات "داعش"، وفي تلك الأثناء، قامت قوات النظام بقصف الأتارب بعد تمكن الثوار من تحريرها.

وأكد ناشطون أن الثوار تمكنوا من إطلاق سراح عدد من المعتقلين منهم الناشط الإعلامي محمد السلوم رئيس تحرير مجلة "الغربال" من معسكر داعش في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، وذلك بعد أن اقتحموا معسكر "داعش" الرئيسي في المعرة واعتقلوا عدداً من مقاتليها.

وأفاد مراسل أورنت نيوز في ريف إدلب أن الجيش الحر سيطر على مواقع تابعة لتظيم "داعش" في بلدة معرشورين و حرر 14 معتقلاً، كما أعلنت مجموعة من "داعش" انشقاقها عن التنظيم في بلدة كفرومة بريف إدلب.

وتحاصر قوات "الجبهة الإسلامية" مقر قيادة داعش في بلدة الدانا بريف إدلب، فيما تجري اشتباكات عنيفة عند حاجز البريج، بموازاة ذلك، تصدت كتائب الثوار لرتل تابع لداعش في حي الصالحين بحلب كان قد جاء من الرقة للمؤازرة.

وتستمر الاشباكات بين الجيش الحر و"داعش" في ريف حلب، وأفادت صفحة (شاهد عيان حلب) المساندة للثورة أن قوات من تنظيم "داعش" انسحبت من مارع و تل رفعت شمال حلب.

وذكرت صفحة "قناة حلب اليوم" أن رئيس الهيئة السياسية للجبهة الإسلامية "حسان عبود" دعا الدولة الإسلامية في العراق والشام" إلى اتباع طريق "جبهة النصرة" والالتزام بالمحاكم الشرعية ويؤكد، بحسب أوردت الصفحة، أنّ "الجبهة الإسلامية" لم تقرر قتال التنظيم.

وفي الريف الغربي لحلب، سيطر "جيش المجاهدين" على بلدة باتبو وقرية الجينة وأسروا 80 عنصراً من التنظيم وصادر أسلحتهم.

وأكد ناشطون خروج رتلين عسكريين لتنظيم الدولة من مدينتي الباب واعزاز باتجاه مدينة "مارع" التي تشهد اشتباكات بين عناصر من داعش وعناصر أمن الطرق التابع للواء التوحيد، ويواصل "تنظيم الدولة" قطع الطرق الرئيسية في الريف الغربي منذ أمس بحسب ناشطين.

التعليقات