أورينت نت تكشف الوقائع الكاملة لزيارة غسان عبود إلى أمريكا

تكريم الأستاذ غسان عبود
أورينت نت- واشنطن: هيفي بوظو
تاريخ النشر: 2013-06-19 20:00
كانت الزيارة التي قام بها رجل الأعمال السوري غسان عبود إلى الولايات الأمريكية خلال شهر حزيران يونيو الجاري، حافلة ببرنامج عمل كثيف ومتنوع، وقد حفزت السمعة الطيبة التي تركتها اللقاءات الأولى، على لقاءات إضافية مثمرة على صعيد مناقشة الواقع السياسي والإغاثي السوري، وطرح الأسئلة الجريئة والملحة التي تشخص تعقيدات الصراع.
الزميلة هيفي بوظو مراسلة الأورينت في واشنطن، والتي حضرت جانباً من هذه اللقاءات، قدمت لنا تقريرأ أوفى عن هذه الزيارة، يعكس بشفافية ما دار في نقاشاتها التفصيلية.
(أورينت نت)


قامت الجالية السورية الأميركية بدعوة الأستاذ غسان عبود إلى ولاية كاليفورنيا الأميركية تكريما له على أعماله من أجل سوريا ولسماع آرائه في المستجدات السياسية الحاصلة، ولمعرفة المزيد عن إنجازات تلفزيون الأورينت ومؤسسة أورينت للأعمال الإنسانية، وما تقوم به من مساعدات للشعب السوري في الداخل.

وبسبب السمعة الطيبة لكل هذه الأعمال، قام عضو الكونغرس الجمهوري إيد رويس وعضو مجلس الشيوخ بوب هوف وعمدة مدينة أنهايم في كاليفورنيا توم تايت بتوجيه شهادات تقدير للأستاذ غسان عبود إعترافا بجهوده الكبيرة في مساعدة الشعب السوري عبر مؤسستي أورينت، الإعلامية والإنسانية.

 مراكز الدراسات الإستراتيجية: ‬Think Tanks
بعد إنتهاء زيارة كاليفورنيا توجه الأستاذ غسان عبود الى العاصمة الأميركية واشنطن تلبية لدعوات من الكونغرس ووزارة الخارجية الأميريكية كما ومن عدة معاهد للدراسات الإستراتيجية. كمعهد واشنطن و معهد الأتلانتيك، الذين أقاموا ندوات خاصة للإطلاع على وجهة نظره من مجريات الأحداث، حيث قام الأستاذ غسان خلال هذه الندوات بعرض معلوماته وتحليلاته عن تطورات الأوضاع في الداخل السوري كما في المنطقة، خصوصا من الناحية العسكرية والأمنية، كما وعرض معلومات جديدة عن التطورات الداخلية لا سيما فيما يخص حزب الله ونشر قواته في مناطق معينة من سوريا وتوسع نفوذه جنوبا قرب الحدود السورية مع الجولان المحتل ومحاولته خنق الشعب السوري في الداخل عبر سيطرته على الحدود الغربية والموانئ البحرية السورية واللبنانية، وتخلخل قوى النظام السوري وتراخي قبضته الأمنية والعسكرية وتوسع الدور الإيراني في المقابل. كما تطرق الى ضرورة انشاء عقد إجتماعي بين مكونات الشعب السوري لضمان السلام والاستقرار بطريقة مشابهة للعقد الاجتماعي في اليابان وألمانيا ما بعد الحرب العالمية الثانية، بالإضافة إلى نقاط مهمة أخرى الأمر الذي دفع بعض الخبراء والمستشارين للعودة لحضور أكثر من ندوة تالية للأستاذ غسان للحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات (الغاية في الأهمية) على حسب تعبيرهم.

 الكونغرس
في زيارته للكونغرس التقى الأستاذ غسان عبود عضو الكونغرس الأميركي إيد رويس الذي عبّر عن فخره وسعادته بهذا اللقاء وأكد على أهمية مؤسستي الأورينت الإعلامية والإنسانية، وأبدى استعداده لتقديم أي تسهيلات أو مساعدات في استطاعته تقديمها. وقام الأستاذ عبود أثناء اللقاء بتقديم ملخص عن وضع تلفزيون الأورينت ومؤسسة أورينت للإغاثة كما تحدث عن الوضع السوري في الداخل سياسيا وعسكريا و طالب الكونغرس بفعل المزيد لحماية ومساعدة الشعب السوري، وقام عضو الكونغرس أيد رويس الذي كان متعاونا جدا بإعطاء تعليمات لمستشاريه بالبقاء لوقت إضافي لتسجيل كافة المعلومات والطلبات والانتقادات التي تحدث عنها الأستاذ غسان، وهذا نادر الحدوث في الكونغرس الأميركي حيث تكون اللقاءات مختصرة ومحدودة الوقت عادة. كما التقى الأستاذ غسان عبود مع ايفان مكولين كبير مستشاري لجنة العلاقات الدولية في الكونغرس حيث قام بشرح ما يحصل عسكريا وسياسيا داخل سوريا بشكل تفصيلي مما أثار اهتمام ايفان بشكل كبير وقام بتسجيل كافة المعلومات واستمر اللقاء الذي كان من المفروض أن يكون نصف ساعة لمدة ساعة كاملة.

 وزارة الخارجية
في وزارة الخارجية الأميركية قام الأستاذ غسان عبود بتنفيذ ثلاث دعوات، الدعوة الأولى كانت لمقابلة آن ريتشارد معاونة وزير الخارجية جون كيري لشؤون اللاجئين والمهجرين، حيث قامت بشكره على مجيئه وعلى ما يقوم به من أجل سوريا، حتى أنها بكت قليلا خلال ترحيبها به، وقام الأستاذ غسان بشرح عمل مؤسستي الأورينت الإعلامية والإغاثية وخدماتهما، كما وأخبرها عن النقص الشديد في حاجات الشعب السوري بالإضافة الى شرحه عن نوعية المساعدة التي تستطيع ان تقدمها الإدارة الأميريكة الى مؤسسة أورينت الإغاثية كاللقاحات، الأدوية، المعدات الطبية، وأهمها تدريب العاملين فيها من أطباء وممرضات على إدارة المشافي والمراكز الطبية. فقامت آن ريتشار بإبداء استعدادها للمساعدة وقامت بإعطاء بعض التعليمات لمساعديها في هذا الخصوص. في اليوم التالي كان للأستاذ غسان إجتماع موسع في وزارة الخارجية مع شخصيات مختلفة من الوكالة الأميركية للتنمية والمكتب المختص بتحول الشرق الأوسط. وقد حضر ممثلون عن مكتب الاتصالات الاستراتيجية (قسم العمليات لحل النزاعات والإستقرار) وتحدث الأستاذ غسان في هذا الإجتماع عن الأوضاع السياسية والعسكرية الداخلية، كامتداد نفوذ حزب الله في الداخل السوري بدعم ايراني خالص وتفتت قوى النظام العسكرية والأمنية في الداخل وفقدانه للسيطرة، كما تحدث الأستاذ غسان عن العمل على إطلاق راديو الأورينت قريباً... الأمر الذي جذب الكثير من الاهتمام، خصوصا من ممثلي مكتب الإتصالات الإستراتيجية حيث قاموا بعرض دعمهم لهذا المشروع، وقد طلب الأستاذ غسان تقديم الدعم التقني لتلفزيون الأورينت ومؤسسة الأورينت للأعمال الإنسانية، مؤكداً بأن مؤسساته ليست بحاجة للأموال أو الهبات وإنما للدعم التقني والدوائي وإرسال المعدات الضرورية كما للتدريب الإداري حيث قامت الوكالة الأميركية للتنمية بالتحدث عن عملها على مشاريع إغاثية مهمة و إمكانية التعاون المشترك. أما الإجتماع الثالث في وزارة الخارجية ففد كان مع نائبة وزير الخارجية جون كيري للعلاقات العامة دانا سميث ومعها طاقم كامل من العاملين في الشأن الإعلامي داخل وزارة الخارجية الأميركية كآرون سنايب المتحدث بإسم وزارة الخارجية للشرق الأوسط وسامويل كورمان نائب رئيس قسم التعاون مع الإعلام الدولي وآخرين. حيث رحبت دانا سميث بالأستاذ غسان بشدة وتأثر كبيرين، وأبدت امتنانها لما يقدمه للشعب السوري ولتلبيته دعوتهم في المجيء، كما و أكدت على الأهمية الكبرى لدور تلفزيون الأورينت الريادي في سوريا واهتمام الإدارة الأميركية في دعمه.. ومن ثم قام الأستاذ غسان بعرض جميع النقاط الخاصة بوضع سوريا الداخلي كما وشرح نوع الدعم المطلوب من الإدارة الأميركية لمؤسسة أورينت الإعلامية، وهو التالي: تدريب صحفيين، تدريب مراسلي حرب، تدريب تقنيين، بالإضافة إلى تدريب الطاقم الإداري، كما طالب بإعادة الإعلانات للشركات الأميركية التي سحبت عقودها الموقعة مع الأورينت بعد ضغوطات كبيرة من قبل النظام السوري، وإرسال معدات فضائية للمراسلين في الداخل والضغط للسماح للأورينت بالعودة لإستعمال القمر الصناعي من الداخل أيضا عوضا عن إرسال المواد الإعلامية الى البحرين لبثها. فما كان من دانا سميث إلا أن أبدت إستعدادها الكامل للتعاون بشتى الطرق، حيث وعدت بإرسال صحفيان أميركيان من مؤسسة إن بي سي الإعلامية الأميركية لتدريب الصحفيين والإعلاميين في قناة الأورينت، كما تحدثت عن تدريب المراسلين في داخل سوريا مع أحد مراسلي الحرب المشهورين بالإضافة الى إرسال أشخاص لتدريب الطاقم الإداري في القناة. أما فيما يخص الإعلانات طلبت دانا سميث وزميلها آرون سنايب إرسال كافة اسماء الشركات الأميركية المعلنة واسم شركة الإتصالات التي قطعت خدمة الأورينت داخل الإمارات وهذا ما قمنا به حيث قمنا بإرسال كافة المعلومات المطلوبة في هذا الخصوص. وأكدت دانا سميث في نهاية اللقاء تمنياتها لمستقبل مليء بالتعاون المشترك بين الإدارة الأميركية وبين الأستاذ غسان عبود ومحطته الأورينت .

في اليوم التالي فوجئنا بالدعوة إلى مقابلة أخرى في وزارة الخارجية مع السفير ويليام تايلور وهو المسؤول الخاص عن مكتب التحول الديمقراطي في الشرق الأوسط، والذي أراد مقابلة الأستاذ غسان عبود، على خلفية أصداء لقاءاته السابقة ومعرفة ما في جعبته من آراء وأفكار عما يحصل في الواقع السوري، وفي نهاية اللقاء قام بإعطائنا معلومات عن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية يعمل من تركيا على ايصال المساعدات الأميركية الإنسانية الى سوريا عبر وحدة التنسيق التابعة للائتلاف المعارض في فرعها الموجود هناك، حيث عبر السفير تايلور للأستاذ غسان عن استعدادهم لإيصال قسم من هذه المعونات الى مؤسسة الأورينت للأعمال الإنسانية، الأمر الذي دفع الأستاذ غسان الى التأكيد على أن الاورينت لا تمانع العمل مع الإئتلاف ولكن ترفض التسييس ولا تريد أن تكون تحت مظلة أحد، لأنها مؤسسة مستقلة موضوعية ناقدة وستستمر على هذا الأساس، وهذا ما أكد عليه بدوره السفير تايلور.

 جامعة هارفارد
قامت الجالية السورية الأميريكة مع بعض أساتذة الجامعة في هارفارد بدعوة الأستاذ غسان عبود إلى ندوة خاصة لعرض رؤيته عن الثورة السورية ومستقبل سوريا وإطلاع الجالية على نشاطات مؤسساته الخيرية. وأقيمت الندوة في إحدى أهم قاعات الإجتماعات في جامعة هارفارد وهي نفس القاعة التي يخطب فيها الرؤساء الأميركيون ورؤساء الدول الأخرى في زياراتهم لهذه الجامعة العريقة.

في البداية قام رؤساء المنظمات السورية الأميركية بالترحيب بالأستاذ غسان وشكره على مجيئه ومن ثم بدأت الندوة حيث استفاض الأستاذ غسان عبود بالتفاصيل السياسية والعسكرية القائمة في الداخل السوري ودول الجوار بالإضافة الي تحليلاته عن تأثيرات هذه الأوضاع في المستقبل القريب على سوريا والمنطقة وانتهت الندوة بفتح الحوار المباشر مع جمهور الحضور الذين طرحوا أسئلة مختلفة على الأستاذ غسان عبود.
ويمكن القول أن الندوة كانت ناجحة جدا حيث حضرها أكثر من مئة شخص من الجالية السورية، فضلا عن أعداد أخرى من طلاب جنسيات مختلفة وأساتذة في جامعة هارفارد ومؤسسات تعليمية أخرى.

 صورة تلفزيون الأورينت!
خلال اللقاءات التي أجراها الأستاذ غسان خلال زيارته مع عدد من موظفي وزارة الخارجية الأمريكية، أبدى المجتمعون اهتمامهم الكبير بتلفزيون الأورينت واصفين إياه (بكبرى القنوات التلفزيونية عبر تاريخ سوريا) وأنها الأولى عربيا في تغطية أحداث سوريا، وقد عبرت دانا سميث معاونة الوزير كيري لشؤون العلاقات العامة والدولية عن معرفتها بحجم الضغوطات الإيرانية والسورية - كما واللبنانية- على الأورينت وعرضت على الاستاذ غسان عبود المساعدة في ازالة الضغوطات عن الأورينت، وتدريب طاقم الأورينت من صحفيين ومراسلي حرب و فريق اداري.

أما السفير بيل تايلور ومعاونة الوزير آن ريتشارد فقد تحدثا عن متابعتهم وزملاء لهم لتلفزيون الأورينت على الانترنت وترجمتهم لموقع أورينت نت الإخباري الذي أطلقته المؤسسة برؤية جديدة في أكتوبر 2012، وأشادوا بدور الأورينت القيادي إعلاميا، حتى أنهم اقترحوا على مالكها بث قناة الأورينت ضمن باقات القنوات العربية داخل الولايات المتحدة.. وأكدوا على استعدادهم للتعاون على كافة الأصعدة في المستقبل.

كلمات مفتاحية:

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
القوات الروسية تنسحب من مناطق قسد شمال حلب.4 وفيات و319 إصابة جديدة بكورونا في مناطق قسد.30 إصابة جديدة بكورونا في الشمال السوري.ميليشيا قسد تعتقل 25 شاباً في الرقة.تركيا تسير دورية منفردة على طريق M4 للمرة السابعة.مصرع 20 شخصا في حادث سير جنوب مصر.أضرار تصيب رتلاً للتحالف بانفجار جنوب العراق.الأردن.. أمن الدولة يباشر التحقيق في قضية الأمير حمزة.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en