كيف ستُقرأ رسالة "بن لادن" في العالم العربي؟

كيف ستُقرأ رسالة "بن لادن" في العالم العربي؟

بعد عشرين عاماً من رسالة "أسامة بن لادن" إلى أمريكا والتي شرح فيها أحقية المسلمين بأرض فلسطين من اليهود وتفاصيل دعم أمريكا بالسلاح لإسرائيل، ها هي الرسالة التي كتبها زعيم تنظيم القاعدة "بن لادن" في العام 2002،  تظهر مجددًا بعد أن نشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية ترجمة باللغة الإنجليزية للرسالة قبل أن تحذفها الصحيفة من موقعها.

ماذا حوت الرسالة؟

ضمّت رسالة بن لادن جوانب عدة ورسائل مهمة، إذ بدأ فيها مستشهدًا بالقرآن الكريم، ومن ثمَ شرح رؤيته وأهدافه الجهادية، وما هو الممكن القيام به في الفترة المقبلة، وبيّن سبب مهاجمته للولايات المتحدة في 11 سبتمبر 2001، متحدثاً عن دعم أمريكا للاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، وكيف يولّد ذلك غضبًا عند المسلمين ضد أمريكا.

يقول في الرسالة: "إن أمريكا أنشأت إسرائيل وتدعمها بشكل مستمر، وهذا ظلم كبير، وإن الولايات المتحدة هي لاعب رئيسي في هذا الظلم، وكل الذين أسهموا في هذا العمل سيتحمّلون مسؤولية كبيرة، ويجب أن يواجهوا عواقب جدّية".

كما هاجم الكتّاب الأمريكيين ووجود إسرائيل على الأراضي العربية من الأساس ووجودها، قائلًا: "إن قيام إسرائيل واستمرارها من أعظم الجرائم، وأنتم قادة مجرميها. وبالطبع ليست هناك حاجة لشرح وإثبات درجة الدعم الأمريكي لإسرائيل، وإن قيام إسرائيل جريمة يجب محوها، وكل من تلوثت يداه بالمساهمة في هذه الجريمة عليه أن يدفع ثمنها، ويدفع ثمنها غاليًا".

حديث التواصل الاجتماعي

تصدّرت الرسالة حديث الشارع الأمريكي ووصلت الترند في أمريكا، إذ تناقلها آلاف المؤثرين والشباب الأمريكي في سياق انتقاد الدعم الأمريكي لإسرائيل في حربها المستمرة ضد حماس، لدرجة أن صحيفة الغارديان البريطانية اضطرت لحذف الرسالة من موقعها الإلكتروني.

فيما انتقد متحدث باسم البيت الأبيض، أندرو بيتس، هذا التداول ووصفه بأنه إهانة لضحايا هجمات 11 سبتمبر الإرهابية، وذلك في بيان قال فيه: "لا يوجد أي مبرر على الإطلاق لنشر الأكاذيب البغيضة والشريرة والمعادية للسامية التي أطلقها زعيم تنظيم القاعدة بعد ارتكاب أسوأ هجوم إرهابي في التاريخ الأمريكي - وتسليط الضوء عليها كدافع مباشر لقتل 2977 أمريكيًا بريئًا".

وقالت صحيفة" وول ستريت جورنال" إن "الإرهابي، الذي خطّط لهجمات 11 سبتمبر انتشر على نطاق واسع هذا الأسبوع، ولكن بطريقة سيئة، واصفة "بن لادن" بأنه المؤثر الجديد على تطبيق تيك توك، عندما تناول موضوع انتشار رسالته خلال هذا الأسبوع"، قبل أن يحظر التطبيق هاشتاغ  "#lettertoamerica"، الذي انتشرت الرسالة عبره.

من المعروف أن سردية القاعدة عموماً وداعش وغيرها من التنظيمات الجهادية تتركز دائمًا على العدوان الأمريكي والغربي، والتغول الإسرائيلي الصهيوني، والاستبداد الداخلي الذي يعانيه العالم العربي مع الانغلاق الكامل في آفاق التغيير وتحقيق العدالة، وتسلط الأنظمة العربية على شعوبها ومنعها من تحكيم الشريعة الإسلامية، وهو ما يمكن قراءته في رسالة بن لادن.

في حديثه لأورينت، يرى الباحث في الحركات الجهادية، "حسن أبو هنية"، أن الأسباب التي تحدث عنها "بن لادن" منذ ذلك الوقت ما تزال حاضرة وهو ما جعل رسالته "تريند"، فهو يتحدث عن شيء موضوعي بصرف النظر عن  طريقة استغلال خطابه، وهذا يأخذنا لنتائج متوقعة  من موجات غضب في العالم العربي ومنها سوريا جراء مواقف الأنظمة أولاً، والدعم الغربي للكيان، واستمرار عمليات الإبادة في غزة ضد الفلسطينيين.

مشيرًا إلى أن وجود هذه التنظيمات الجهادية وتناول خطابها بالنسبة للجمهور العربي والإسلامي هو نتيجة حتمية لفقدان خيارات الجمهور العربي والإسلامي العديدة، من انغلاقات على المستوى العالمي وبالنسبة للقضية الفلسطينية، وانكماش في عمليات التحول الديمقراطي والانتقال السياسي في العالم العربي، فضلًا عن المشاكل السياسية والاقتصادية والطائفية.

ويتوقع "أبو هنية" في ختام حديثه، إمكانية انفجار انتفاضات واسعة، وبالتالي الدخول في مستنقع العنف والتطرف بالعالم العربي، ولا سيما مع استمرار الحرب على غزة وتنامي الحركة الاحتجاجية الرافضة للسلوك الغربي في التعامل مع غزة، وحالة الشلل والعجز التي تظهر علانية لدى الأنظمة العربية.

التعليقات (2)

    طز فيكن و ببن لادن

    ·منذ 6 أشهر أسبوع
    طز باسامة بن لادن والله يغمقلو بقبرو ..واحد ارهابي تافه …طز عليكن وعليه
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات