بينهم نقيب.. قتلى وجرحى من ميليشيا أسد بانفجار في درعا

بينهم نقيب.. قتلى وجرحى من ميليشيا أسد بانفجار في درعا

قُتل وجرح 3 عناصر من ميليشيا أسد بينهم ضابط، اليوم الأربعاء، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة عسكرية كانوا على متنها في ريف درعا الغربي.

قتيلان وجريح من اللواء 112

وأفاد مراسل أورينت نت في الجنوب السوري طه المحمود، بأن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت في سيارة عسكرية تابعة لميليشيا أسد في قرية السكرية غرب درعا.

وذكر المحمود أن الانفجار أسفر عن مقتل ضابط وعنصر من ميليشيا أسد وإصابة آخر بجروح خطرة، وجميعهم من مرتبات اللواء 112 في منطقة نوى غرب درعا.

والقتيلان هما الملازم أول (نقيب شرف) محمد مظهر إبراهيم، الذي ينحدر من محافظة حمص، وحسين كركور من محافظة الرقة، فيما أصيب خالد جلعوط، وينحدر من محافظة حماة.

وبحسب مراسلنا، هذه أول عملية استهداف لعناصر ميليشيا أسد في درعا خلال الشهر الجاري، لافتاً إلى أنه في 30 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي استهدف مجهولون رتل محافظ درعا لؤي خريطة، على الأوتوستراد الدولي قرب جسر محجة، ما أدى لإصابة أحد مرافقيه.

كما قُتل ضابط برتبة ملازم أول وأصيب 3 عناصر من ميليشيا أسد الشهر الماضي، إثر استهداف سيارة عسكرية تتبع لميليشيا المخابرات الجوية بعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين كازية الإيمان وبلدة نامر بريف درعا الأوسط.

33 عملية اغتيال الشهر الماضي

وعقب اتفاق المصالحة الذي رعته روسيا في عام 2018، شهدت محافظة درعا تصعيداً في عمليات الخطف والاعتقال والاغتيال التي تطال عناصر ميليشيا أسد وعناصر التسويات، إضافة إلى مدنيين.

ووثق مكتب توثيق الانتهاكات في تجمع أحرار حوران في تقرير 33 عملية ومحاولة اغتيال في درعا خلال الشهر الماضي، أسفرت عن مقتل 17 شخصاً، معظمهم مدنيون، وإصابة 12 آخرين بجروح متفاوتة، ونجاة 8 من محاولات الاغتيال.

ووفق التقرير، فإنه إضافة إلى الضابط الذي قُتل بانفجار العبوة الناسفة بريف درعا الأوسط، قُتل مساعد أول من ميليشيا أسد جراء استهدافه في بلدة محجة شمال درعا.

التعليقات (1)

    Ayman Jarida

    ·منذ 6 أشهر 5 أيام
    زباله عم تخف
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات