ليت حسن لم يتكلم إلا إذا!

ليت حسن لم يتكلم إلا إذا!

شكلت عملية "طوفان الأقصى" مفاجأة كبيرة أربكت أصدقاء الفصائل الفلسطينية أكثر مما أربكت أعداءها؛ فوفقاً لنظرية "وحدة الساحات" افترض البعض أن غزة لن تترك وحيدة، وأن محور التخريب وإثارة الفوضى (محور الممانعة) سوف يشعل الجبهات مزلزلاً الأرض تحت أقدام الإسرائيليين، بل تفاءل بعض السذج بأن تداعيات تلك الحرب سوف تكون حرب تحرير فلسطين.

لم يحرك المحور ساكناً؛ باستثناء بعض الحركات الاستعراضية التي سُمّيت استهزاءً بمعركة العمود، أو معركة "ذات العواميد". ارتبك أبواق هذا المحور وهم يواجهون سيلاً من الاتهامات والاستهزاءات المستفزة، وأصبح جميع من يمثلون هذا المحور يشعرون أنهم بحاجة ماسة لمادة يستندون إليها أثناء مناكفاتهم مع الشخصيات والجهات التي بدأت تمارس ضغوطاً هائلة على هذا المحور؛ فحواها: إما أن تلتزموا بخطابكم الذي صدعتم رؤوسنا به، وإما فلتسقطوا؛ فقد انكشفت جميع أوراقكم.

بعد غياب استمر ما يقارب الشهر، قرر حسن نصر الله نجم محور "التخريب والفوضى" أن يخرج على الجماهير بكلمة لعله يستطيع أن يقدم تلك المادة المنتظرة من قبل أبواق المحور. ولكن؛ رغماً عن الهالات اللامعة والمقدمات المثيرة والمشوقة التي أحيط بها هذا الخطاب؛ جاء المحتوى باهتاً محبطاً للذين ما زالوا مخدوعين بادعاءات هذا المحور، ومطابقاً لتوقعات الذين كانوا قد اكتشفوا زيف وخداع الخطاب الذي يتبناه هذا المحور، وخاصة السوريين.

كان العنوان الرئيس لخطاب حسن نصر الله هو "التنصل من المسؤولية والنأي بالنفس"، لكن حسن لم ينس أن يحاول إقناع المستمعين والمشاهدين أن معركة "ذات العواميد" هي معركة حقيقية أربكت العدو وكبّدته الكثير من الخسائر. إذن؛ فحزبه المقاوم يطبّق نظرية "وحدة الساحات" وهو منخرط في هذه الحرب منذ أيامها الأولى. وكل ما على المشككين أن يصدقوا ما قاله حسن، وأن يكفوا عن مطالبة الحزب بأن ينخرط في هذه الحرب، فهو اعتبر جبهة جنوب لبنان هي جبهة مشاغلة، ومن هذا المنطلق فهي تقوم بواجبها على أكمل وجه.

من جهة أخرى، حاول نصر الله في كلمته أن يعطي المصداقية لما قاله وزير الخارجية الإيراني بأن الفصائل التابعة لإيران لا تتلقى أوامرها من إيران، وكان هذا الابتكار الإيراني قد جاء على خلفية التهديدات التي وصلتها بأن أي تحرك لأذرعها سيكون الرد عليه ضرب إيران، بل إن حسن نصر الله استخدم نفس الأسلوب، معتبراً أن إسرائيل مجرد بيدق أمريكي، وبالتالي وجه تهديداته لأمريكا، وهذه كانت محاولة للحفاظ على لغة التهديد والخطاب المرتفع، وذلك للتعويض عن التهديد الذي كان يوجه لإسرائيل، والذي عطله موقف الحزب المتخاذل.

وفي سياق التنصل، حاول نصر الله أن ينقل المسؤولية في نصرة غزة إلى الأنظمة العربية؛ متناسياً تماماً أنه لطالما كان المحور الذي ينتمي إليه يميز نفسه عن باقي الأنظمة العربية بأنه محور المقاومة والممانعة، وأنهم محور التخاذل والخيانة. وهذه الجزئية بالذات هي ما حيرت المراقبين؛ فبأي منطق يطلب المقاوم والممانع من المتخاذلين أن ينقذوا غزة، بينما هو ومحوره الذي لطالما تعالى على هؤلاء من خلال منطق "المقاومون/ المتخاذلون" يجد لنفسه المبررات. حقيقة إنه منطق محيّر لا يمكن أن يأتي به إلا من يمتلك مقدرة على التواقح تفوق التصورات.

أخيراً؛ إذا كان المطبّلون لمحور "التخريب والفوضى" بالفعل ينتظرون من حسن نصر الله أن يقدم لهم مادة تساعدهم على مواجهة موجة الاتهامات والسخرية المتصاعدة عبر وسائل الإعلام؛ فلا بد أنهم كانوا أول وأكثر المخذولين، فما جاء في خطاب نصر الله كان ترداداً لما كانوا يبتكرونه من مقولات أثناء حواراتهم، فهم سبقوه إلى الادعاء بأن حزب الله منخرط في الحرب منذ أيامها الأولى، وسبقوه في إلقاء الكرة إلى ملعب الأنظمة العربية، وكذلك الأمر في مسوغات التنصل من المسؤولية.

يبدو أن لسان حال أنصار محور "التخريب والفوضى" يقول: تكلم حسن نصر الله وليته لم يتكلم، إلا إذا كان لديه معلومات تقول إن هناك جيشاً من السذج الموغلين في السذاجة ما زالوا يصدقون، أو إن البعض ممن ما زالوا يكابرون ويرفضون الاعتراف أنهم كانوا مخدوعين يوماً ما؛ يحتاجون هذا النوع من الخطاب كجرعة تزيد من عنادهم وتمسكهم بموقفهم حيال الحزب ومحوره.  

التعليقات (4)

    Ayman Jarida

    ·منذ 3 أشهر أسبوعين
    البغل حسن نصر الشيطان باس التوبة بعد حرب ٢٠٠٦ وقال لو أني علمت ما سوف يحصل للبنان لما خطفت الجنود الإسرائيلين لذلك لن يدخل الحرب إسرائيل علمتوا الأدب وخوفتوا لأنه كان قليل أدب حمار ومعبى بنطلون وكلابية

    قمامة بشرية

    ·منذ 3 أشهر أسبوعين
    للاسف عزراءيل وامريكا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا ابتلونا بهيك مخلوقات دموية متوحشة لا قيمة أخلاقية لها . ولم يكتفوا بنوا الخميني وخامنءي وبلد الشيطان عزراءيل ولن نتهنى بالوجود اللا بطردهم. وللعلم أن السلاح النووي أصبح مسخرة ولا قيمة له. ولولا أن بوتين اجدب متل اهبل سوريا لما تمكنت عزراءيل والغرب بفعل شيء ولكن ثقوا أنهم خاسرون وسيدفعون للشعب كل التعويضات ، نحن لسنا العراق واخبروا الاهبل أن عزراءيل لن يتمكن من حمايته ، هو ذاهب للجحيم ولازم يتحسس عصو . بينما أمن الموساد السوري له حساب كبير هو وجيش الاهبل بشهادة بريطانية مزورة لانه مريض عقليا متل الملكة الأمية .

    علي الطفيلي

    ·منذ 3 أشهر أسبوعين
    بعض الاصدقاء ترجم لنا عن القناة الصينية الرسمية انهم قالوا ان اسم زميرة صار مشهور كتير بالصين وإذا واحد منهم صار يكذب ع الناس و يلعي كتير بصيرو يلقبوه بحسن زميرة

    ياسر منصور

    ·منذ 3 أشهر أسبوعين
    اليهود والفرس المجوس والرافضة والنصيريين هم بنفس الصف , كفاكم كذبا يامحور الكذب . لن تحاربوا إسرائيل , إنكم تحاربون وتقتلون أهل السنة والجماعة . الفرس المجوس صار لهم أكثر من 15 سنوات يهددوا بمحو إسرائيل , بينما الرئيس العراقي صدام حسين رحمه الله تم إسقاطه وإحتلال العراق وتفكيك من أقوى الجيوش في المنطقة بسبب أنه هدد بحرق نصف إسرائيل عام 1990 . وإسرايل قصفت مفاعل تموز سنة 1981 . !!!!!!!!
4

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات