صحيفة ألمانية تسلط الضوء على معاناة عائلة سورية لاجئة: لا نشعر بأمان وقررنا الرحيل

صحيفة ألمانية تسلط الضوء على معاناة عائلة سورية لاجئة: لا نشعر بأمان وقررنا الرحيل

وصفت عائلة سوريا مقيمة في ألمانيا، الحال التي وصلت إليها بأنها أشبه بتلك التي كانت تعيشها في سوريا، مشيرة إلى أنها لم تعد تشعر بالأمان بعد تعرّض أفراد العائلة للعنصرية، وهو ما دفعهم لاتخاذ قرار بالانتقال إلى مدينة أخرى.

 

وذكرت صحيفة "saechsische الألمانية في تقرير لها، إن عائلة (المسالم/شيرين ومحمد المسالم وأطفالهما) التي جاءت من سوريا واستقرت في مدينة غورليتس الألمانية، باتت تخطط للانتقال إلى مدينة أخرى، بعد تعرّض العديد من أفرادها للمضايقات والعنصرية.

 

وأضافت: "تعرض ابن العائلة للطعن بسكين، كما تعرضت سيارتهم للرشق بالبيض وتعرضت الأم بسبب ارتدائها الحجاب لشتائم عنصرية بشكل يومي"، وقد أبدت الأم أسفها لقرار الانتقال معبرة عن ذلك بالقول "إنها آسفة لأن قرار الرحيل قد اتخذ وأن ابنها البالغ من العمر 8 سنوات كان يخطط لحضور الحفلة الموسيقية التي يريدها، ولكن ريثما يحين موعد الحفلة تكون العائلة قد انتقلت منذ زمن بعيد".

 

أما الرجل البالغ من العمر 38 عاماً، فقد ذكر أنهم "لم يعودوا يشعرون بالأمان هنا. بسبب الاعتداءات العنصرية والإهانات العديدة التي تعرضوا لها، وبسبب الحالة المزاجية السائدة في المدينة، والتي وجدوها ساخنة وغير جيدة على الإطلاق".

 

وروى (محمد المسالم) أحد المواقف التي حدثت أمامه قائلاً: "كان يجلس في ساحة فيلهلمسبلاتز رجل من أصول مهاجرة، حيث اقترب منه وتبين أنه مهاجر وأخبره قائلاً: "إنهم يتظاهرون ضدنا"، فيما وصفت زوجته تلك الحادثة بأنها جعلتها تعتقد بأنها عادت إلى سوريا"، وقد بات من المزمع أن تنتقل العائلة الآن إلى جنوب ألمانيا، إلى مدينة يبلغ عدد سكانها حوالي 25000 نسمة، بعيداً عما تتعرض له في غورليتس. 

التعليقات (5)

    الخبير رياض الهريسي

    ·منذ 3 أشهر 3 أسابيع
    اذا ندمان يا ابني مسالمةًرجاع بتسوية لعندنا الشام بتسع الكل

    محمد المسالمة

    ·منذ 3 أشهر 3 أسابيع
    له يا قرايب شوية عجيان يقومون يهجروك كل حادثة ضبط شرطة و ابني لهم ملفات بالامن المحلي و اجمع شهود و ثبت وقاءع و لما تدافع عن نفسك و في شكوى و موثقة يشهود حقها قعدت المعتدي عليك بالمشفى و تكنيس الشوارع ذليل بالعمل الاجتماعي الطوعي لحين تنفيذ عقوبة السجن و الغرامات و التعويضات المالية ضده.

    Ayman Jarida

    ·منذ 3 أشهر 3 أسابيع
    غلطان انوا عاد خلي زوجته تقلع الحجاب وهو يخفف من ذكر الله ويعيش في ألمانيا الألمان ليسوا بحاجة إلى ناس دينين بل بحاجة إلى ناس متعلمين

    مناف سقلب

    ·منذ 3 أشهر أسبوعين
    للاسف منه كتير الكنيسة الارثوذكسية عالاخص و الأحزاب اليمينية ممولة من بوتين و مافيات بوتين و بصراحة انا عالكنيسة السورية بالغرب ما بروح تصوروا بيلموا تبرعات و بيشفطوها الهن و بياخذوا معونات من الحكومة عاساس نوادي اجتماعية و بيقرطوها و عاملين تسعيرة و كل ما زدت كل ما احترموك قال اكليل بالف يورو ولو شو انا طالب فرقة موسيقية. عمادة ب ٤٠٠ يورو و حطلك شي ٤٠٠ فوقن حق بنزين سيارة الخوري وووووو و كل اسبوع تبرع لشهداء الجيش السوري و كم شبيحة من عوانس و عاهرات الكنيسة بيكتبون تقارير للسفارات السورية باللي بيتذمر او ما بيشارك. الخوري بسببه تطلقت نص نسواننا و رجالنا مدني . انا مرتي مسلمة و صرمايتها طلعت اشرف من كل بنات ضيعتي لان حاولوا معها كتير بس ما وصلوا لاضفر رجلها للأسف الكنيسة الشرقية مافيا بوتينية و هي عم تحرض مع الأحزاب اليمينية ضد اللاجئين و حرية الراي ترفع صور بشار بحفلات الكنائس يا قذريين . وحدة من عندنا من السقيلبية فطست الله لا يوفقا شو خربت بيوت ناس رحت اول ما اجيت لاجىء طلبت بنتها قالتلي بنتي معها بسبور جنسية و انت شو معك و قلعتني و هي اصلها لاجئة قعدت سنين بالمعسكرات من زمان . عموما الدين للرب و هي تحريض و مصدره معروف

    نقولا

    ·منذ 3 أشهر أسبوعين
    سيد مناف سقلب بوجهك عالكنيسة الغربية مع كل عمادة طفل بيعطوك خوري و كيسين حفاضات و كمشة يوروز و انا جارك بالغرب من صيدنايا رجلك بذقن احسن رجل دين شرقي مافيات و دعارة
5

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات