إسرائيل تزيد من ورطة أسد وتعلن رسمياً تدمير مطار حلب (فيديو)

إسرائيل تزيد من ورطة أسد وتعلن رسمياً تدمير مطار حلب (فيديو)


شنّت طائرات إسرائيلية للمرة الثانية ضربة جوية استهدفت مطار حلب ما أدى لخروجه عن الخدمة للمرة الثانية خلال يومين، وسط عجز من قبل حكومة ميليشيا أسد عن الرد على تلك الضربات المتتالية.

وذكرت وكالة سانا التابعة لميليشيا أسد، أنه حوالي الساعة 11:35 من مساء يوم السبت نفذت إسرائيل هجوماً جوياً من اتجاه البحر المتوسط غرب اللاذقية استهدف مطار حلب الدولي.

وأضافت أن الضربة الجوية الإسرائيلية لم تخلّف ضحايا لكنها أسفرت عن وقوع أضرار مادية بالمطار وخروجه عن الخدمة.

 من جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي أن الهجوم الجديد الذي استهدف مطار حلب الدولي مجدداً جاء رداً على الصاروخ الذي أُطلق من سوريا تجاه إسرائيل.

وقال متحدث الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن "رئيس الأركان الجنرال هرتسي هاليفي يعلن تدمير مطار حلب مجدداً، رداً على الصاروخ الذي أطلق من سوريا تجاه الأراضي الإسرائيلية الساعة الماضية.

وفي وقت سابق من يوم أمس، أفاد مراسل أورينت في درعا، طه المحمود، بأن مجهولين في منطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي أطلقوا قذائف باتجاه المنطقة الحدودية سقطت في مناطق مفتوحة.

 وعقب ذلك ردت مدفعية الجيش الإسرائيلي بقصف المنطقة الزراعية الواصلة بين بلدتي سحم الجولان وتسيل بريف درعا الغربي دون حدوث أي أضرار.

كما طال القصف الإسرائيلي موقعاً لميليشيا أسد وإيران شرق بلدة غدير البستان بريف القنيطرة الجنوبي.

ومن شأن القصف الإسرائيلي الجديد للمطار أن يزيد من حرج حكومة ميليشيا أسد، ولا سيما أنه لم يمضِ ساعات على إعلانها عودته للعمل بعد قصف إسرائيلي استهدفه ومطار دمشق الدولي يوم الخميس الماضي.

ولم تتجرأ حكومة ميليشيا أسد على الرد على تلك الضربات رغم مزاعم المقاومة التي تروّجها بل اكتفت بالتنديد كالمعتاد.

ويأتي صمت ميليشيا أسد وعدم ردها على الضربات الإسرائيلية في الوقت الذي ناشدت فيه الفصائل الفلسطينية الدول المحيطة بفلسطين فتح جبهات للتخفيف عن قطاع غزة الذي يتعرض لتصعيد غير مسبوق منذ أسبوع.

 

التعليقات (6)

    ساخط سوري

    ·منذ 9 أشهر أسبوع
    يا من تهللون لقصف العدو لبلدكم. سيأتي يوم الحساب قريبا لذلك لا تتباكون

    العفراء

    ·منذ 9 أشهر أسبوع
    مامن جديد . كالعادة اسد علي وفي الحروب ناعمه

    العفراء

    ·منذ 9 أشهر أسبوع
    هناك خطأ في العنوان . الاسد لايمكن ان يشعر بالورطة لانه فاقد للاحساس اولا ولان زمام الامور في سوريا ليس بيده ثانيا . ربما حتى لقب مختار المهاجرين اصبح فضفاضا عليه. ولان مهمته كرئيس لسوريا هي تدمير سوريا بشعبها ومقدراتها وبناء على هذا تم تنصيبه رئيساً من قبل الولايات المتحدة واسرائيل . فلا ترجوا منه تجاوز المهمة الموكلة اليه

    أحمد العبدالله

    ·منذ 9 أشهر أسبوع
    بشار اللقيط يحتفظ بحق الردّ!!!.

    بثار الاثد

    ·منذ 9 أشهر أسبوع
    لا يوجد في ثوريا مدينة حلب و الحلبية خرجوا علينا بمظاهرات ضد ال الاثد فليدفعوا الثمن و ثكررا اثرائيل

    وسيم الاسد

    ·منذ 9 أشهر أسبوع
    كلفة اصلاح المدرج أقلّ بكثير من كلفة الغارة و هذه حرب استنزاف و ادعو تجار حلب من يملكون سيارات موديل ٢٠٢٢/٢٠٢٣ فقط لتنظيم مسيرة مؤيدة لال الاسد و
6

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات