غزة.. ارتفاع حصيلة قتلى وجرحى الإسرائيليين وردود الفعل الدولية تتوزع لمعسكرين

غزة.. ارتفاع حصيلة قتلى وجرحى الإسرائيليين وردود الفعل الدولية تتوزع لمعسكرين

تواصلت المعارك العنيفة بين مقاتلين فلسطينيين تمكنوا من التسلل إلى المستوطنات الإسرائيلية بمحيط غلاف غزة صباح اليوم، وقوات الاحتلال، ما أسفر عن مقتل 22 وإصابة أكثر من 500 آخرين بعضهم في حالة خطرة بعموم البلاد.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن رئيس بلدية عسقلان قوله: إنه تم إطلاق مئات الصواريخ على المدينة أصابت 60 ساحة فيها، فيما أكدت وسائل الإعلام إطلاق 3 آلاف صاروخ معظمها ضربات مباشرة على مناطق وسط وجنوب البلاد مشيرة إلى أن المواجهات في سديروت أسفرت عن سقوط 10 قتلى في الشوارع تزامناً مع بلاغات عن عشرات المفقودين بمستوطنات محاذية لغزة. 

ولفت تصريح لجيش الاحتلال إلى أنهم يحتاجون لعدة ساعات لإعادة السيطرة على المستوطنات المحاذية للقطاع، فيما أكد ضابط كبير أن المعارك محتدمة بين الطرفين في المنازل بالعديد من المستوطنات، كما إن القوات الخاصة تعمل حالياً على استعادة السيطرة على 7 مستوطنات. 

من جهتها ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن 60 من الجرحى في حالة خطرة وأن عدداً من شركات الطيران الأجنبية بدأت إلغاء الرحلات الجوية المتجهة إلى إسرائيل مضيفة أن إحدى القواعد العسكرية التي اقتحمتها المقاومة الفلسطينية هي مقر قيادة فرقة غزة، فيما أعلنت مصادر فلسطينية محلية أسر قائد الفرقة الجنرال الإسرائيلي "نمرود ألوني".

بالمقابل أعلن الجيش الإسرائيلي إطلاق عملية "السيوف الحديدية" ضد قطاع غزة، موضحاً أن المقاتلين الفلسطينيين تسللوا للمستوطنات بالمظلات بحراً وبراً، ومن المقرر أن يتم نشر الآلاف من جنود الاحتياط على الحدود مع القطاع وشمال إسرائيل وعلى الحدود مع لبنان وسوريا والضفة الغربية. 

 

ردود عربية ودولية

وفي ردود الفعل العربية والدولية دعت مصر وتركيا وروسيا والسعودية وقطر الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لضبط النفس وتجنب التصعيد أو تعريض المدنيين للمزيد من المخاطر الأمر الذي من شأنه أن يؤثر سلباً على مستقبل جهود التهدئة 

من جهته أدان الاتحاد الأوروبي وعدد من العواصم الغربية (أمريكا- فرنسا- ألمانيا- إيطاليا- بريطانيا -إسبانيا- أوكرانيا) الهجوم مؤكدين دعمهم الكامل لإسرائيل ضد حركة حماس في حين قال (جوزيب بوريل) منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي إن العنف المروّع يجب أن يتوقف بشكل فوري، لأنه لن يحل أي شيء.

 

التعليقات (4)

    ساخط سوري

    ·منذ 4 أشهر أسبوعين
    وايمت رح تفتحوا التعزية بالاسرائيلية ما انتوا اصحاب ؟

    فلسطيني

    ·منذ 4 أشهر أسبوعين
    الدم لا يغسل إلا بالدم.... الشعوب العربية يوميا يموت كثير منها على مذابح الحروب مثل السودان وليبيا، ومنها من يموت جوعا بسبب الفقر المدقع مثل سوريا ولبنان واليمن، ومنها من يموت بسبب الزلزال مثل المغرب وسوريا، ومنها من يموت بسبب الفيضانات مثل ليبيا، ومنها من يموت بسبب التصحر وقلة المياه النعرات الطائفية مثل العراق، ومنها من يموت لأسباب سياسية مثل تونس ومصر والجزائر وسوريا، أما بقية الدول الغنية في العالم العربي شعوبها تموت من كثرة الترف، ولذلك اختارت إن تنحاز إلى إسرائيل وأغلقت عيونها عن الشعب الذي تمزقه رصاص الاحتلال يوميا. لم يبقى من يدافع عن شرف الأمة العربية والإسلامية ومقدساتها سوى الشباب الفلسطيني، والذين يستشهدون يوميا منهم هم يذكرهم التاريخ كما يذكر ابطال تحرير القدس ضد الصليبيين... ازدواجية المعايير عند الغرب لم تتغير، وحاليا يدافعون عن المحتل الإسرائيلي ضد أصحاب الأرض ومقدساتها.... أين أنتم يا قادة الأمة الإسلامية... وامعتصماه.... لانامت اعين الجبناء.

    رامي

    ·منذ 4 أشهر أسبوعين
    وين حسن زميرة و الموت لإسغائيل ؟؟؟؟ وين كلاب الولي السفيه؟؟؟ يلله فرجونا

    الى ساخط

    ·منذ 4 أشهر أسبوعين
    اللي فتح ويفتح بيوت العزاء هم محور المماتعة الإيراني..اكيد انت زعلان على اخوتك الاسرائيليين لهالسبب داخل مبعوووص دينك
4

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات