ابن عم بشار الأسد يهدد ويعترف: يوجد تجار مخدرات ووزير الداخلية داعشي (فيديو)

ابن عم بشار الأسد يهدد ويعترف: يوجد تجار مخدرات ووزير الداخلية داعشي (فيديو)

هدّد محسن توفيق الأسد ابن عم إمبراطور المخدرات بشار الأسد بأن يتعامل بوحشية مع الأجهزة الأمنية مستقبلاً إذا تكرر مداهمة مكان إقامته في بمنطقة الدليبات في اللاذقية، منتقداً ملاحقته وترك تجار المخدرات ومهربي الأسلحة والفاسدين الموجودين في المحافظة.

تهديد بتعامل وحشي 

وفي منشور مطول على صفحته في فيسبوك، عبّر محسن عن انزعاجه من نشر صور من المداهمة على وسائل التواصل من قبل صفحة "نور حلب" الموالية، متهماً وزارة داخلية أسد وعلى رأسها الوزير محمد رحمون بالتواطؤ مع الصفحة لتشويه سمعة عائلة توفيق الأسد. 

وأكد محسن ما نُشر على صفحة "نور حلب" قبل يومين حول مداهمة مكان إقامته وشقيقه حسان من قبل دوريات تابعة الأمن الجنائي في اللاذقية واندلاع اشتباكات بين الطرفين.

وأشار إلى أن المداهمة تمت بطريقة همجية وأن عناصر اللجنة الأمنية تعاملت معه وكأنه "إرهابي مجرم وقاتل ومهرب للسلاح والحشيش وناهب لأموال الدولة وقاتل لعناصر الدولة".

وهدّد محسن بأنه في حال تكرر ذلك فإنه سيتعامل بوحشية مع عناصر المداهمة ولن يسمح لأي أحد بأن يتجاوز الحدود معه، وقال: "سأجبر أن أصبح رجل قاتل من خلال هذا التعامل الهمجي والقانون الذي يستخدمونه معي كقانون غاب وليس قانون دولة".

اعتراف بإجرام آل أسد

واعترف محسن بشكل غير مباشر بوجود مجرمين في عائلة الأسد، إذ كتب: "أي تصرف المرة القادمة إذا تمت مداهمتي لن يحمد عقباه لأنه طفح الكيل وكأنه لا وجود لمجرمين في الساحل وفي العائلة سوى أنا".

وأشار إلى أن الهدف من هذه الممارسات إظهار بيت توفيق الأسد "وسخات وقذارات ومجرمين.. وكأننا الوحيدين الذين لدينا مشاكل ومطلوبين" .

وتساءل محسن الأسد لماذا قانون الغاب لا يطبق إلا عليه؟، مؤكداً أن المجرمين المتاجرين بالسلاح والحشيش معروفين بالأسماء في الساحل.

وخاطب بشار الأسد: "سيادة الرئيس دائما حجتهم إنها أوامر شفهية منك عندما يداهمونني"، معترفاً بأن عليه دعاوى وقضايا ومذكرات قضائية بالمحاكم، ومتهماً وزارة الداخلية بالعمل على تشويه صورة بشار الأسد وعائلته والساحل السوري.

ووصف محسن وزير الداخلية بالداعشي والثعلب فيما يخص تسريب معلومات عن قضية حرق منزل السيدة ريم حداد في اللاذقية قبل أسبوعين، زاعماً أن البعض يريدون أن يكون هو كبش فداء.

تشبيح حسان ومحسن الأسد

وكان حسان توفيق الأسد قد هاجم مع شبيحته الشهر منزل مديرة مصرف التوفير في اللاذقية "ريم حداد" في حي المشروع العاشر واعتدوا عليها وشتموها وضربوها بأخمص البندقية على رأسها، وأضرموا النار في المنزل بسبب خلاف مروري مع ابنها حمزة.

ولم يكتف حسان بذلك، بل توجّه مع شبيحته إلى كازية يمتلكها زوج السيدة في قرية الحويز بريف جبلة، وهناك أطلقوا النار عليها وأحرقوها.

التعليقات (7)

    اليسر

    ·منذ 7 أشهر 3 أسابيع
    رغم كل القذارة التي تنشر عن هذه العائلة القذرة الا انها تعتبر دعاية سخيفة لتقولوا ان النظام يلاحق تجار المخدرات.... والاغبى من هذا شكلكم ايتها القناة بدأتم تميلون لتبييض وجه النظام

    وسيم الاسد

    ·منذ 7 أشهر 3 أسابيع
    عيب عليك اذا ما تربي اسماء اللاخرس ببكرها جحش الرياضيات حافظ. ليك تذكر كيف حرقنا قلب انيسة يوم داهموا المرفأ بالدبابات نعيدها و الحكم بيضل للعلوية إبن التركمانية دمه مهدور

    محمد قنبص

    ·منذ 7 أشهر 3 أسابيع
    عجبتني التمثيلية ممكن اقتبص منها للجزء القادم من باب الحارة و لا حقوق التأليف محفوظة

    الدكتورة يارا محمد

    ·منذ 7 أشهر 3 أسابيع
    يا شباب مو وقتها و هي صفحة نور حلب معارض هربان برا البلد و نحن اهل بلد واحد و وطن واحد أطالب الجميع بعدم التدخل

    محسن موسى عساف

    ·منذ 7 أشهر 3 أسابيع
    عنك باشا لل توسخ دياتك فيهن خلي كريك محسن يقطع نفس اتخن شوارب فيهن مين هي ريم الا بترونة عشوية حريم .

    جرير

    ·منذ 7 أشهر 3 أسابيع
    ماذا يُمكن لأي شخص غريب غير سوري أن يستنتج من هذه الأخبار؟ طبعاً سيستنتج أن هذه العائلة التي تُسمى بعائلة (الأسد) ماهي إلا عائلة أفرادها كلهم من قطاع الطرق المجرمون و مهربي المخدرات وباعتراف هذا المُسمى "محسن". أما نحن السوريون فقد عشنا تحت رحمة هذه العائلة الإجرامية منذ إنقلاب الفاطس حافظ سنة 1970. و تكاثرت هذه العائلة و أفرزت المزيد من المجرمين و قطاع الطرق بحيث يٌعدو بالمئات.لايوجد واحد منهم متحضر أو متعلم أو مثقف أو عنده أبسط مبادىء الشرف.كلهم امتهنوا الإجرام و النهب و السلب و التعدي على البشر و جنوا مئات الملايين من أفعالهم الإجرامية.

    باءعي الكلاسين في رو

    ·منذ 7 أشهر أسبوعين
    حافظ اليهودي والمالكي اليهودي كانا يبيعان الكلاسين والسجاد المسروق والمسابح وكانت اسرهم تجمع روث البقر من الفلاحين لطهي طعامهم .وجميع اقاربهم حماهم اليهود والارهاب الامريكي والروسي . وللأسف هذه الحيوانات الداشرة تقودنا للهلاك لأنهم مرضى عقليين بحماية الامم المتحدة وجواسيس الموساد العرب ، وهم يريدون فقط قتل الناس بلا أي سبب وهذا مرض خطير جدا . وكل تمثيليات هوليود لم تعد تغطي حقدهم وارهابهم
7

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات