بينهم مديرو مواقع إخبارية.. السلطات التركية تعتقل 27 شخصاً حرّضوا على السوريين

بينهم مديرو مواقع إخبارية.. السلطات التركية تعتقل 27 شخصاً حرّضوا على السوريين

ذكرت وكالة الأناضول أن السلطات التركية اعتقلت 27 شخصاً في 13 منطقة بتهم تحريض الجمهور علناً على الكراهية والعداء ونشر معلومات مضللة، فيما قالت مواقع إعلامية إن من بين المعتقلين أصحاب ومحرري العديد من الصفحات الإخبارية على رأسها (Haber Report وAjans Muhbir وAykırı وMülteci Haberleri). 

وبينت الوكالة التركية أنه وفقاً لبيان أصدره مكتب المدعي العام في أنقرة، فقد تقرر أن خطابات الكراهية المستخدمة على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي (في إشارة للتحريض على اللاجئين السوريين والعرب) تمت مشاركتها لتحريض الناس على الكراهية والعداء عبر نشر معلومات مضللة.

ولفت النائب العام إلى أن تحقيقاً أُطلق ضد المشتبه بهم وفق قانون العقوبات رقم 5237 حيث صدرت أوامر الاحتجاز في (أنقرة، هاتاي، أنطاليا، سامسون، كهرمان مرعش، سكاريا، إزمير، سيرت، شانلي أورفا، توكات، هاتاي، أنطاليا، سامسون، إزمير، سيرت).

كما تم إصدار أحكام بحق 27 مشتبهاً بهم في محافظات أدرنة وبورصة وإسطنبول ومواصلة التحقيق ضد المشتبه بهم، في حين ذكر موقع إخباري على تلغرام أن مديري حسابات وسائل التواصل الاجتماعي Haber Report وAjans Muhbir وAykırı تم اعتقالهم أيضاً. 

 

 

وممن تم اعتقالهم مدير موقع "Aykırı" المعارض (باتوهان جولاك)، المعروف بعنصريته ضد العرب واللاجئين السوريين، وبحسب الموقع المعارض فقد تم نقل رئيس التحرير (جولاك) الذي تم اعتقاله صباح اليوم، إلى "أمنيات وطن" بعد إجراء الفحوصات الطبية عليه، في حين أكد محاميه "عمر فورقان داغ"، نبأ اعتقاله.

وعزا معلقون السبب إلى المشكلة التي حدثت في طرابزون عقب الاعتداء على السائح الكويتي، حيث انتقد جولاك إجراءات الحكومة وتقديمها الاعتذار للكويت زاعماً أن العديد من المواطنين الأتراك قُتلوا على يد السوريين دون أن يُقدَّم أي اعتذار لعائلاتهم.

وأشاد آخرون بقرار السلطات التركية اعتقال "جولاك" معتبرين أنه في محله ولا يوجد أي ظلم ضد رئيس تحرير الموقع المعارض ولو أنه مارس الصحافة الصادقة لما تعرض لأي مساءلة لكن للأسف لم يكن لديه سوى الأخبار الكاذبة، و70 بالمئة من أخباره غير صحيحة.

معلق ثالث ادعى أن سبب اعتقاله أنه كان يكتب باستمرار مقالات لحماية وطنه ومواطنيه ضد الكويتيين والسوريين، لذا فإن أمر اعتقاله ليس مفاجئاً (في إشارة إلى أن حكومة حزب العدالة والتنمية تناصر العرب واللاجئين وتحميهم حتى ولو كانوا مُعتدين) وفق زعمه.

مقالات وتغريدات عنصرية

والمتابع لما يكتب الصحفي العنصري "باتوهان جولاق" يدرك الكم الهائل من الحقد والكراهية التي يصبّها على اللاجئين السوريين ويحاول من خلالها التحريض عليهم وإشعال فتنة مع المواطنين الأتراك والتي أصبحت الآن في أوجها وأدت لمقتل وإصابة العديد من السوريين في أقل من شهر. 

والمُطّلع ولو بشكل سطحي على تغريداته ومقالاته سيلاحظ من عناوينها ما تهدف إليه وأنها ترمي لإلحاق الضرر باللاجئين السوريين والعرب عموماً حيث قال في تغريدة: "هناك دراسة إدراكية جادة!
إنهم يريدون إنشاء معارضة لاجئين خاضعة للرقابة"، وقال في أخرى: "قام مسؤولو الشرطة في طرابزون بزيارة سائح من الكويت واعتذروا له بعد تعرضه للضرب والإغماء بعد مشاجرة في الشارع، أنيقة للغاية، لكن يتمنى المرء أن تكون تلك الزيارة لعائلة عائشة غول أيدين، التي قُتلت في جبزي، حيث تعرضت للضرب على يد مجموعة سورية مسلحة في بورصة". 

وعنون بعض مقالاته بالقول:

- حكايات الاندماج لأطفال المدارس الابتدائية! 
- صور فاضحة من بورصة! لاجئون سوريون يضربون شاباً تركياً معاقاً بنسبة 60 بالمئة بمسدس ويجبرونه على تقبيل قدمهم 
- شاب يتعرض للضرب على يد أجانب مسلحين في بورصة 
- كيف يقوم وكلاء العقارات العرب بهذه المبيعات؟ 
- لماذا يجب إيقاف بيع العقارات والأراضي للأجانب؟ 
- جنان تشيمين الذي قُتل على يد سوريين في باغجلار. 
- هكذا يتم تسويق الجامعات التركية: دون الحاجة لامتحانات قبول متعبة

باتوهان جولاك

صحفي وكاتب تركي معارض من مواليد 1986 في إسطنبول، تخرج من جامعة غازي كلية الإعلام قسم الصحافة عام 2009، وبدأ مسيرته المهنية في الصحافة كمحرر في مركز أخبار Atv أنقرة عام 2010، وفي نفس العام بدأ دراسة الماجستير في قسم التصميم الجرافيكي بجامعة غازي وأكمل تعليمه في عام 2014. 

أسس الموقع الإخباري الإلكتروني Haber dokuz عام 2006 أثناء دراسته الجامعية وأدار هذا الموقع حتى عام 2014، وبدأ العمل ككاتب عمود في صحيفة Yeniçağ عام 2016، وعمل لاحقًا كرئيس تحرير الصحيفة على الإنترنت، وفي مارس 2020، تمت إقالته فأسس موقعاً إخبارياً على الإنترنت اسمه Aykırı في نيسان العام نفسه.

 

التعليقات (4)

    Ayman Jarida

    ·منذ 8 أشهر أسبوع
    سوف يفرجون عنهم بعد ما يفطروا بقسم الشرطة

    لانا

    ·منذ 8 أشهر أسبوع
    لا يصلح العطار ما افسده الدهر بلغ السيل الزبى انسوا ... اسودت صفحتكم ؟؟؟؟؟ واتمنى من كل العرب وخاصة الخليجيين المكرمين في بلدانهم و الذين انعشوا اقتصادهم ان يزيلوا تركيا من قاموسهم السياحي ففي دول افضل منها واكرم لهم

    أفعت مع الاتراك

    ·منذ 8 أشهر أسبوع
    تركيا بدها سياحة و الخليجيين مصروعين بتركيا على فت عملة لأنو الأسعار بالنسبة للسياح الخليجيين رخيصة جداَ بس الأتراك أفعت معن و هني شايفين هل خليجية على صرف مصاري .

    لانا

    ·منذ 8 أشهر أسبوع
    ههههههه احلي نكته
4

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات