طالته أربع هجمات بأسبوعين.. إحراق متجر لاجئ سوري في إيرلندا الشمالية

طالته أربع هجمات بأسبوعين.. إحراق متجر لاجئ سوري في إيرلندا الشمالية

تعرض متجر لاجئ سوري في مدينة بلفاست عاصمة إيرلندا الشمالية لهجمات متكررة قبل إحراقه من قبل مجهولين خطوا على بابه عبارات عنصرية.

وقالت موقع BBC إن السوري أحمد الخمران وصل إلى إيرلندا الشمالية قبل سبع سنوات، هرباً من الحرب، وعمل لكسب ما يكفي من المال لفتح متجره الخاص.

لكن المتجر الذي يعتزم افتتاحه والواقع على طريق دونيجال أُضرمت فيه النيران مساء الأحد وكان لا بد من نقل السكان الذين يعيشون في البناء إلى مكان أكثر أمناً.

 وقالت الشرطة إن هجوم يوم الأحد هو الحادث الرابع الذي يقع في نفس المبنى خلال الأسبوعين الماضيين، وإنها تتعامل مع تلك الأحداث جميعاً على أنها جرائم كراهية ذات دوافع عنصرية.

وفي إحدى الهجمات الأربعة التي طالت المتجر خلال الأسبوعين الماضيين، تم إشعال حريق أمام المتجر، ما أدى لإتلاف الباب وتشقق نافذة المتجر.

وفي الهجوم التالي، خط مجهولون عبارات على الباب من قبيل: "المنازل والمحال التجارية لأبناء البلد فقط."

وفي حديثه لبي بي سي نيوز، قال السيد الخمران إنه لا يستطيع فهم سبب استهداف متجره، مضيفاً أنه كان يجهز منذ أربعة أشهر تمهيداً لافتتاح المتجر الأسبوع المقبل.

وأضاف أن متجره تعرض لأضرار بالغة بسبب الحريق ودمر الكثير من مخزونه، مشيراً إلى أنه سيبحث عن مكان جديد أكثر أمناً لمشروعه.

وأوضح أنه عمل سائق سيارة أجرة بعد وصوله إلى إيرلندا الشمالية وكان يدخر على مدى السنوات السبع الماضية لبدء مشروع البقالة الخاص به.

وأعرب عن اعتقاده أن أقلية صغيرة فقط هي التي عارضت مشروعه، مؤكداً أنه شعر بالترحيب من قبل معظم الأشخاص الذين التقى بهم في أيرلندا الشمالية. وقال "أعتقد أن الحب هو الذي سينتصر، وليس العنصريون".

التعليقات (1)

    ساخط سوري

    ·منذ 7 أشهر أسبوعين
    ولما كان بسوريا كان يكره جاره العلوي ويحرض عالمسيحي ويمقت الكردي. بس بايرلندا الاخ حباب هههههه.
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات