ميليشيا قسد تقتل مدنياً في أحد سجونها وتتنصّل من المسؤولية بكذبة مفضوحة

ميليشيا قسد تقتل مدنياً في أحد سجونها وتتنصّل من المسؤولية بكذبة مفضوحة

في جريمة تُحاكي فظائع جلّادي ميليشيا أسد، أقدمت ميليشيا قسد على قتل شاب مدني في أحد سجونها بمحافظة الرقة بعد ضربه وتعذيبه.

وقال مراسل أورينت نت في الشرق السوري، زين العابدين العكيدي، إن الشاب "حمود السِّمر" من أبناء مدينة الطبقة فارق الحياة جراء تعرضه للتعذيب في سجن عايد سيّئ الصيت في محافظة الرقة.

وأضاف أن جلادي ميليشيا قسد تعمّدوا ضرب الشاب على الرأس بأداة صلبة، ما أدى لإصابته بنزيف حاد نُقل على إثره للمشفى.

 وبحسب مصادر أورينت، فقد أبلغت ميليشيا قسد أن الشاب المعتقل منذ نحو 4 أشهر انزلق بالصدفة وأُصيب بنزيف في الرأس فارق على إثره الحياة. 

لكن مصادر من أقرباء الضحية من عشيرة الوهب أكدت لأورينت تعرضه للضرب والتعذيب قبل أن يفارق الحياة في مشفى الطب الحديث الذي نقل إليه بعد تدهور حالته الصحية.

وقبل أيام أكدت لجنة التحقيق الدولية بشأن سوريا في تقرير أن ميليشيا قسد تواصل سلب الأفراد حريتهم بشكل غير قانوني بشكل يرقى للإخفاء القسري.

كما أعربت اللجنة عن مخاوفها من مقتل معتقلين تحت التعذيب في سجنَي الحسكة والرقة، مشيرة إلى أن تلك التجاوزات ترقى لجرائم الحرب.

وكانت ميليشيا قسد قتلت في أحد سجونها بمدينة الحسكة المدني "خلف أحمد الحمران" في مطلع شباط الماضي، بعد اعتقال دام عامين ونصفاً تقريباً.

 

التعليقات (1)

    محمد العربي المسلم

    ·منذ 8 أشهر أسبوع
    يجب قتل كل الملاحده الاكراد هؤلاء كما قال الله في كتابه الكريم يجب نحرهم اانهم ابناء الشيطان… يجب علينا ابناء الامه والمسلمين نحر الملاحده الاكراد صغيرهم وكبيرهم بدون فرق وبدون رحمه… نسائهم حلال علينا واملاكهم غنائم واطفالهم سبايا عاش الاسلام والعروبه
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات