ألمانيا تُخصّص مساعدات مالية للاجئين السوريين في الأردن

ألمانيا تُخصّص مساعدات مالية للاجئين السوريين في الأردن

خصصت ألمانيا مساعدات مالية لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من أجل ضمان استمرارية المساعدات الغذائية للاجئين السوريين في الأردن، وذلك بعد تخفيض الدعم من قبل البرنامج إلى النصف بوقت سابق، وسط تحذيرات من قطعه بشكل كامل بسبب أزمة تمويل.

نحو 11 مليون دولار

وأعلن برنامج الأغذية العالمي أن ألمانيا ساهمت بمبلغ 10.8 مليون دولار أمريكي لتجنب قطع المساعدات الغذائية في شهر تشرين الأول/ أكتوبر المقبل عن 410 آلاف لاجئ مستفيد من سوريا وبلدان أخرى يعيشون في جميع أنحاء الأردن. 

وأشار إلى أنه مع هذه المساهمة تكون ألمانيا قد تبرّعت لبرنامج الأغذية العالمي في الأردن لدعم الاستجابة الإنسانية إلى 54 مليون دولار في عام 2023 وحده.

وقال القائم بالأعمال في السفارة الألمانية في عمّان، فلوريان ريندل: "تبقى ألمانيا ملتزمة بدعم اللاجئين والدول المضيفة.. نحن سعداء لأن مساهمتنا ستساعد على تجنب انقطاع المساعدات الغذائية التي تشتد الحاجة إليها للعائلات اللاجئة الأكثر ضعفا في الأردن".

من جانبه، شكر ممثل البرنامج في الأردن ألبرتو كوريا مينديز ألمانيا على هذه المساهمة الحيوية، لافتاً إلى أنها وصلت في مرحلة حرجة، حيث كان البرنامج يواجه سيناريو تعليق المساعدات الغذائية نتيجة نقص حاد في التمويل. 

حاجة ماسة للمساعدات

وبحسب ما ذكر البرنامج، فإنه حتى مع هذا الدعم المالي السخي، لا يزال في حاجة ماسة إلى 10 ملايين دولار أمريكي لتجنب وقف المساعدات للاجئين في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

ولفت إلى أنه قام بتحويل 108 ملايين دولار أمريكي إلى أكثر من 465 ألف لاجئ من خلال المساعدات النقدية الشهرية بين كانون الثاني/يناير وأيلول/سبتمبر 2023، مما يتيح للاجئين تغطية احتياجاتهم الغذائية الأساسية ونفقاتهم اليومية. 

وكان البرنامج قد أعلن في تموز/ يوليو الماضي أعلن تخفيض المساعدات الشهرية بمقدار الثلث لجميع اللاجئين السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق والبالغ عددهم 119 ألف لاجئ، ولاحقاً قال إنه مضطر لخفض المساعدات الغذائية للسوريين بنحو النصف بسبب أزمة تمويل غير مسبوقة.

وحذر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي لاحقاً من أن برنامج الأغذية العالمي سيقطع الدعم الحيوي عن اللاجئين السوريين في الأردن، وأن وكالات الأمم المتحدة الأخرى وبعض المانحين سيفعلون الشيء نفسه.

وصرح حينها: "لن نتمكن من ملء الفراغ.. سيعاني اللاجئون.. لا يمكننا تحمل هذا العبء وحدنا"، وحث الصفدي برنامج الأغذية العالمي والداعمين الآخرين على العدول عن قرار قطع الدعم عن اللاجئين السوريين. 

وفي أواخر تموز الماضي، أعلن وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي تقديم بلاده دعماً بـ 30 مليون جنيه إسترليني لدعم اللاجئين السوريين في الأردن.

ويعيش في الأردن نحو 1.3 مليون سوري بحسب التقديرات الحكومية، بينهم نحو 670 ألف شخص مسجلين بصفة لاجئ في سجلات مفوضية اللاجئين.

 

التعليقات (1)

    جعفر

    ·منذ 8 أشهر أسبوع
    الف شكر الحكومة الالمانية على مساعدتها اللاجىين السوريين
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات