مخابرات أسد تشوّه وجه قيادي إيراني لطمس "خطأ فادح"

مخابرات أسد تشوّه وجه قيادي إيراني لطمس "خطأ فادح"

في حادثة تطرح الكثير من التساؤلات عن أدوار إيران في اغتيالات درعا، أقدمت أجهزة أسد الأمنية على تشويه وجه عنصر من ميليشيا لواء القدس لإخفاء هويته، وذلك بعد مقتله على يد مجموعة محلية من أبناء ريف المحافظة الغربي.

وقال تجمع أحرار حوران إنه في مساء يوم السبت تمكن مقاتلون محليون في ريف درعا الغربي من تطويق وقتل شخص يحمل بطاقة باسم "أحمد أحمد مشتولي"، أثناء محاولته دخول المنطقة خلسة لتشكيل خلية أمنية تستهدف معارضي أسد وإيران بغية اغتيالهم والتخلص منهم.

وأضاف أن مشتولي كان يردد أثناء محاولة القبض عليه نداءات طائفية مثل "يا علي ويا زينب"، واتضح من البطاقة بعد تصفيته أنه عنصر بلواء القدس من مواليد دمشق ويخدم في منطقة السخنة بالقرب من محافظة دير الزور.

غير أنه وبتدقيق صورة البطاقة يظهر اختلاف واضح بينها وبين معالم وجه ذلك الشخص، ما يعني أن البطاقة مزوّرة، والغرض منها تسهيل التنقل ودخول المنطقة وإخفاء هوية حاملها.

الأغرب وقع بعد إلقاء الفصيل جثة ذلك الشخص عند دوار بلدة اليادودة، حيث وصلت المكان مفرزة أمنية من بلدة المزيريب سارعت لإطلاق النار على وجه المقتول لإخفاء كامل ملامحه وإخفاء هوية ثم نقلت الجثة إلى مشفى درعا الوطني.

ونشر التجمع صورة للعنصر وصورة للبطاقة الشخصية التي كان يحملها ويمر من خلالها عبر حواجز ميليشيا أسد، فضلاً عن صورة أخرى بعد له بعد تشويه وجهه من قبل أجهزة أسد الأمنية.

وأكد أنه خلال الأشهر الماضية حاول النظام أكثر من مرة إدخال عناصر تابعة لميليشيات إيرانية إلى المنطقة، بعضهم لتهريب وترويج المخدرات، والبعض الآخر بغرض تشكيل خلايا أمنية والإشراف على عملها لتصفية قادة معارضين للنظام في المنطقة.

وبشكل شبه يومي تُسجّل محافظة درعا عمليات اغتيال تطال العديد منها ناشطين وقادة سابقين في فصائل المعارضة.

التعليقات (2)

    حاج حسون

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    الاكيد وصلتوه لعند قريبه سليماني بسلام ؟ تسلم ايديكم .

    علي العامري

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    هههههه كذب بكذب
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات