رئيس أركان الجيش الأمريكي: سنعمل مع الأردن لمحاربة مخدرات الأسد

رئيس أركان الجيش الأمريكي: سنعمل مع الأردن لمحاربة مخدرات الأسد

كشف رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي الجنرال مارك ميلي عن خطط للتعاون بين الولايات المتحدة مع الأردن لمحاربة مخدرات الأسد، مؤكداً أن بلاده لن تتخلى عن وجودها في منطقة الشرق الأوسط.

المخدرات والإرهاب

وقال ميلي في مقابلة مع قناة "المملكة" الأردنية، نُشرت مقتطفات منها، إن تهريب المخدرات أمر جدي للغاية وسنعمل مع الأردن على محاربتها، مشيراً إلى أن بلاده تدعم الجيش الأردني بالمعدات والتدريب.

وأضاف أن الولايات المتحدة تعمل مع الأردن على "محاربة خطر كل من تهريب المخدرات والإرهاب"، لافتاً إلى أن العديد من التنظيمات الإرهابية ترتبط بعصابات تهريب المخدرات، ما يثير مخاوف كثيرة .

الشرق الأوسط أولوية 

وأكد الجنرال الأمريكي أن لا يتخيل أن تتخلى بلاده عن منطقة الشرق الأوسط، وتعتبره أولوية بالنسبة للأمن القومي الأمريكي.

وذكر أن المنطقة "مصدر أساسي للنفط والطاقة لمناطق أخرى من العالم.. لدينا علاقة طويلة الأمد مع الشرق الأوسط، وأعتقد أن ذلك سيستمر لعقود مقبلة".

منطقة عازلة

وكانت صحيفة "إندبندنت عربي" قد نقلت مؤخراً عن مصادر "لم تسمها"، أن الأردن قد يطلب من الجانبين الأمريكي والروسي في المستقبل، تأمين مناطق عازلة ضمن المناطق الحدودية مع سوريا (الخاضعة لسيطرة نظام أسد) في حال استمر تهريب المخدرات.

وأشارت الصحيفة إلى أن تقارير صحفية أمريكية تحدثت عن احتمال مشاركة الولايات المتحدة مع الأردن في حربه ضد المخدرات، لكن تحت مظلة التعاون الدولي لمكافحة الجريمة المنظمة والمخدرات.

واعتبر المتخصص في الشأن العسكري اللواء السابق في الجيش الأردني مأمون أبو نوار أن وجود مشاركة فعلية للقوات الأمريكية في الحرب ضد تهريب المخدرات عبر قاعدة "التنف" الموجودة على الأرض السورية، يمكن أن يسهم في ضربات استباقية استخبارية، وفق الصحيفة.

ورأى أبو نوار أن نظام الأسد لن يتوقف عن دعم تهريب المخدرات، لأنه يوجّه من خلالها رسائل سياسية إلى دول الجوار والولايات المتحدة بهدف وقف عقوبات "قيصر" والحصول على دعم دولي لإعادة الإعمار، مشيراً إلى أن ما يحدث عبارة عن "ابتزاز سياسي".

التعليقات (4)

    ربا البزي

    ·منذ 8 أشهر ساعتين
    من مصادر موثوقة بمطار دمشق الدولي و شفنا بعيوننا اللي عم يصير و في شي مو طبيعي: الاسلحة الامريكية تتدفق من العراق لسوريا بكميات كبيرة و اسلحة حديثة و الغريب ان الاسلحة و الصواريخ ليست ايرانية بل امريكية الصنع و المصدر و الشاحنة اللي اتدهورت بخلدة لحزب الله كمان امريكية الصنع شوهدت في مطار دمشق الدولي عدة مرات سابقًا . تدفق الشحنات من الاسلحة الاميركية ايضا لاسابيع عبر مطار دمشق الدولي.

    UN disgusting

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    UN and NATO bring and protected all war criminals as Assad family and Tlass and khadam etc and use stolen Syrian money , oil , historical monuments diamond and uranium and use stolen capitals to build swiss Belgium luxemburge France with well known capitals of Syria and Holland with Syrian she'll ,, also they bring the terrorist Khumaini by french swiss army to Iran and create in Paris Bruxelles luxembourge place to deal stolen . Iran, Russia , Europe , USA and NATO must pay all this war crimes through 50 years , you know what did Iran and Russia did with NATO in Syria and Iraq. God disbless you all. You must pay for your crimes and our lowyer are working on this your disgusting criminals. Brigogine was killed by France using Eurostar weapon , because he is dangerous for France stolen money gold and uranium in Africa.

    American lies

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    USA protected stolen gold monomers oil and uranium , by Assad family from 1970 you can ask any tanker without papers how did they came to Europe also they protected narcotic production and commerce . Ask the ministry of Romanian defence 1996 how did NATO let Assad sell narcotics and stollen cigarettes using Romanian defence airplanes . How did Obama , Busch Clinton toney Blair all those ware crimes are not visible to the UN and international court , security council etc . NATO is army for stolen and black money also to kill innocents , Corse on you black Obama , you will die by cancer but in dispneea as you killed children of Syria with your similar mentally assad

    adsa

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    أمريكا حليفا إستراتيجيا للمجوس لأن لهم عدوا مشتركا وهو الإسلام وهذا بسبب ديالكتية الإسلام وسهولة إنتشاره وحلوله النفسية والإجتماعي والإقتصادية للإنسان فكان لابد من هدم البلاد السنية بلد تلو الآخر . أما مهمة المجوس فهي تشريد أهل السنة وإجلاءهم من بلادهم ومحاولة نشرالمخدرات فيما بينهم .الآن المجوس مهيمنين على أربع دول عربية والآن جاء دور الأردن لاحتلالها من قبل المجوس ثم التوجه نحو مكة لهدمها وكذالك إحتلال المدينة وحفر قبر رسول الله. ليضرب الإيمان في الأعماق لاتصدقوا إسرائيل عندما تقصف في سوريا ولا تصدقوا أمريكا بأنها ستحارب المجوس هذا كله توزيع أدوار للضحك على ذقون السنة.
4

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات