إندبندنت: الأردن قد يطلب من أمريكا تأمين مناطق عازلة جنوب سوريا

إندبندنت: الأردن قد يطلب من أمريكا تأمين مناطق عازلة جنوب سوريا

ذكرت صحيفة "إندبندنت عربي" نقلاً عن مصادر "لم تسمها"، أن الأردن قد يطلب من الجانبين الأمريكي والروسي في المستقبل، تأمين مناطق عازلة ضمن المناطق الحدودية مع سوريا (الخاضعة لسيطرة نظام أسد) في حال استمر تهريب المخدرات.

وأشارت الصحيفة إلى أن تقارير صحفية أمريكية تحدثت عن احتمال مشاركة الولايات المتحدة مع الأردن في حربه ضد المخدرات، لكن تحت مظلة التعاون الدولي لمكافحة الجريمة المنظمة والمخدرات، خصوصاً مع رصد الجيش الأردني أكثر من 160 شبكة في سوريا تعمل على تهريب المخدرات إلى دول الجوار.

الحرب ضد المخدرات

وقال المتخصص في الشأن العسكري اللواء السابق في الجيش الأردني مأمون أبو نوار للصحيفة، إن وجود مشاركة فعلية للقوات الأمريكية في الحرب ضد تهريب المخدرات عبر قاعدة "التنف" الموجودة على الأرض السورية، يمكن أن يسهم في ضربات استباقية استخبارية.

ورأى أبو نوار أن نظام الأسد لن يتوقف عن دعم تهريب المخدرات لأنه يوجّه من خلالها رسائل سياسية إلى دول الجوار والولايات المتحدة بهدف وقف عقوبات "قيصر" والحصول على دعم دولي لإعادة الإعمار.

وأكد أن ما يحدث هو "ابتزاز سياسي"، موضحاً أن الأردن في حاجة لدعم من حلفائه ولجهد دولي وإقليمي لأن مشكلة تهريب المخدرات من مناطق أسد لم تعد أردنية، بل طاولت أمن المنطقة كلها.

وفسر أبو نوار إلى أن مشاركة أمريكا في حرب بلاده ضد تهريب المخدرات يأتي امتداداً لاتفاق الدفاع المشترك بين واشنطن وعمان الذي وُقّع عام 2021، وينصّ على وجود قوات أمريكية على الأراضي الأردنية بهدف مواجهة التحديات الأمنية في المنطقة وتعزيز استقرار هذا البلد العربي.

وأردف أن "القوات الأميركية في الأردن موجودة في 12 قاعدة عسكرية، لكن أعتقد بأن مشاركة واشنطن في الحرب على الإرهاب والمخدرات ستكون من خلال تقديم معدّات متطورة للكشف المبكر عن شبكات التهريب وأدواتها، خاصة الطائرات المسيّرة والسيطرة عليها، إضافة إلى تدريبات وتمويلات مالية، أما توجيه ضربة عسكرية مباشرة، فهو مستبعد بسبب الوجود الإيراني وتعقيدات المشهد السوري".

وتصاعدت حرب المخدرات التي يخوضها الأردن ضد أباطرة التهريب من جانب مناطق أسد مع تطور نوعي لافت وخطر تمثّل في إسقاط الجيش الأردني طائرات مسيّرة عدة بعضُها يحمل متفجرات خلال الأيام الماضية.

التعليقات (6)

    حماية الملك

    ·منذ 8 أشهر يومين
    أنا لاافهم لماذا لايضع جيش الشركس الموجود لديه لحماية حدوده ، ألبس غبيا ان تحضر امريكا لحماية حدودك الفالتة وانت من فلتها ، حركات غير مفهومة ، جدو باع فلسطين ورغم أنو ملك الاردن تم اموالو وشركاتو بامريكا وبريطانيا ، وللعلم ان جدته كانت تبيع المخدرات وتم كشفها في تركيا ولكن الناتو تدخل لمسح الموضوع.

    حيدرة بهجت س...

    ·منذ 8 أشهر يومين
    بكرا بنلعبه دق قمار و بنخسره الجنوب و الرمثا و معان و ناكل تقللية بندورة بنص حصن رنوش الفلسطينية

    بنت بهيجة

    ·منذ 8 أشهر يوم
    طبيعي ما تعرفي الشمال من الجنوب سلمي عالوالد يا حيدرة وخبري انو عمو المتآهب جاي

    حيدورة بعجت ...

    ·منذ 8 أشهر يوم
    مهرج سيرك لكن انتهى العرض والجمهور رح يصفقون عليك بالاقدام لان العرض طوول وبدون معنى يجري إسدال الستار ،النهاية . انتهى

    إلى حيدرة ب س

    ·منذ 8 أشهر يوم
    عزيزي السيد طنجرة سليماني، إن التهديد يكون من الاقوياء وكما تعلم انت بائس وحزين والأيام القادمة تحمل لك ما هو أكثر ربما تكون اثقلت في عيار خلطة الهروب من الواقع الى عالم الأحلام وسوف تحصل قريبا على هدية من النشاما تصلك على متن اجنحة العز فلا تقلق نتكفل بايصالها ومتأكدون من إمكانية استلامك لها تحت أي ظرف

    JAMAL

    ·منذ 8 أشهر 7 ساعات
    لماذا مريبة ولماذا تلومون أمريكا. يآخوان أمريكا أو لنقل حكومة العالم الخفية أي الماسونية تتمنى يوما ما أن لا يبقى مسلم واحد يقول إن الحكم إلا لله ويوحد الله ولايشرك به شيئ فوجدوا ضالتهم بالمجوس للقضاء على الإسلام وإدخال الدعارة باسم المتعة والكبتاغون والمخدرات بأنواعها وهذا لأن الديانة الشيعية لايقبلها عقل سليم فأرادوا إضعاف هذا العقل ليسهل عليهم تحويل الناس إلى الديانة الشيعية. ضع نفسك لا سمح الله على أنك أمريكي غربي ماسوني تعبد لوسيفير أي إبليس وتسعى لإقامة مجتمع الإباحية والمجون والتسهيل والتمهيد لظهور الدجال الذي سيتوج كملك الأرض ويحكم الإنسان إلى الأبد هذه هي مخططاتهم فهم يدعمون إيران بكل ماؤتوا من قوة للقضاء على المسلمين وإغراقهم في حروب وتجاذبات حتى يخضعوا ويخلعوا ثياب التدين ,عندها يبدأ الإعمار والبناء فوق الركام الذي صنعوه. إنتظروا غزو المجوس للأردن فمكة والمدينة. وبعدها تتفتت وتشرذم بعد أن يكونوا قد قتلوا ملايين المسلمين في السعودية,للعلم الملك عبد الله ومحمد بن سلمان يعرفان ذالك ويسهلون الطريق للمجوس للوصول لأهدافهم فكلهم خدم وأعضاء في الماسونية ينفذون مخططاتهم. إيران المجوسية ستصبح ست دول يضرب بعضها بعضا,هذا بعد إتمام مهمتهم في هدم الكعبة وحفر قبر رسول الله وهذه هي الضربة القاسمة للتدين وضعضعة القلوب المؤمنة وهذه الخطة في جدول أعمالهم ومنذ مراسلات المخابرات الأمريكية في عام ١٩٢٤ مع المرجعية المجوسية في النجف اللذين يعدون لها العدة والتي وعدوا بأن يسلموا الساطة في العراق للمجوس الجدد. وهذا ماحصل الآن فالتغير التاريخيلايحصل في عشية وضحاها.أحداث حصلت وستحصل يشيب منها الولدان ويصبح فيها الحليم حيران, وكل هذا حصل بما كسبت أيدينا ويعوا الله عن كثير ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.
6

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات