سوريا تحت تأثير أزماتها وأزمات الجوار

سوريا تحت تأثير أزماتها وأزمات الجوار

تُنذر الأحداث التي تشهدها سوريا منذ أعوام بعواقب وخيمة عليها، أكثر من الأزمة والانسداد السياسي، فالمال والاقتصاد والمعيشة، أصبحت كوابيس ومحطات خطيرة في حياة السوريين، وصدقت التنبؤات والاحتمالات في وصول سوريا إلى الفوضى نتيجة تراكم الأزمات السياسية والاقتصادية والأمنية، أو باختصار فإن سوريا كُلها أصبحت أزمة مستفحلة.

يُضاف إليها حالياً أزمة السوريين اللاجئين إلى دول الجوار خاصة تركيا ولبنان، وقضايا الترحيل القسري وما ينتظرهم من مجهولية المستقبل، خاصة في مناطق لا تتحمل سكانها الموجودين حالياً، نتيجة نقص الخدمات وضعف الإمكانيات وندرة فرص العمل، زاد عليها التوترات الدائمة بين فصائل المعارضة السورية، وتدخلات الجولاني وشلته، والاقتتالات الدائمة بين فصائل المعارضة السورية في رأس العين وتحويلها إلى بؤر قتالية، كل هذه الحوادث تؤثر بشكل مباشر على مجمل الوضع، إضافة إلى جمود على مختلف المسارات السياسية والحوارية المتعلقة بالمنطقة، وتوقف سير العملية السياسية واجتماعات هيئة التفاوض واللجنة الدستورية، والانحدار الصاروخي لليرة السورية أمام العملات الأجنبية، وتضخم أعداد المهاجرين خارج البلاد.

وربما أمكن القول إن مساعي عديدة تُبذل لتعميم الفوضى في المنطقة وخارج حدود سوريا، واستغلال ما يمكن استغلاله لتأجيج الاضطرابات في عموم الشرق الأوسط، خاصة في لبنان، كُردستان العراق، شمال شرق سوريا، والتي يُمكن أن تكون كفيلة بشغل كل تلك الأطراف بمشاكلها الداخلية والابتعاد عن الاهتمامات الخارجية أو التفكير بتطوير الوضع الداخلي.

 ففي لبنان لا تزال قضية اختيار الرئيس عالقة، والاضطرابات التي تشهدها بين الحين والآخر، والاشتباكات بين حملة السلاح من مختلف التسميات والتي يمكن أن تكون كفيلة بشغل القوى اللبنانية عن أيّ اهتمام آخر، ومراجعة حساباتها والتنازل عن بعض المواقف الداخلية لصالح الخروج بتسوية سياسية ترضي الأطراف الأخرى، وهي تعي حجم تأثير الوضع الداخلي في لبنان على سوريا سياسياً واقتصادياً.

في كردستان العراق، ومدى تأثير الحزب الديمقراطي الكردستاني، الحزب الأقوى والحاكم/ في كردستان، على كُرد سوريا، وامتداده التاريخي، فإن الإقليم مقبل على انتخابات برلمانية بعد فترة قصيرة، وهي كفيلة بتغيير اللوحة السياسية في الإقليم وبغداد، وتأثيرها على كرد سوريا، لذلك تسعى العديد من الأطراف إلى زعزعة الاستقرار والتأثير على مسارات العملية السياسية، والتأثير على الانتخابات ونتائجها، فخسارة الديمقراطي الكردستاني للانتخابات -وهو مستبعد- سيعني من بين ما يعنيه تغيير البوصلة السياسية للإقليم عن المعارضة والشعب والحدث السوري، والضعف العميق الذي سيصيب المجلس الوطني الكردي، وتغيير الموازين والتوافقات السياسية لصالح بغداد وطهران، وزيادة حصته في البرلمان المقبل سيعني أيضاً تمكنه من التحكم بالمزيد من الملفات والقضايا العالقة، وخلق توازنات جديدة مع الأطراف السياسية الأخرى في الإقليم، والتي لا تستسيغ العلاقات بين البارزانيين وكرد سوريا.

أما في شمال شرق سوريا، فإن الوضع الحركي والتحشيد العسكري وتضارب الأبناء والتوقعات حول ضربة أمريكية على إيران في البوكمال ودير الزور من عدمه، مع الحِراك الشعبي المعارض لما يسمى الإدارة الذاتية في الرقة ودير الزور، وحيرة أذرعها العسكرية (قسد ، ب ي د)، من موقفها واصطفافها إن حصلت الضربات الأمريكية والتي هي-تلك القوات-جزء من التحالف الدولي، إضافة إلى الأزمات الاقتصادية الخانقة، وتأثير طائرات الدرون والتهديد التركي، كُلها تجعل من المنطقة على فوهة بركان غير محمود العواقب، هذا كله في طرف والاضطرابات في درعا والسويداء وبعض الأحياء الدمشقية بسبب الجوع والفقر في طرف آخر، فالوعود والتسويفات وزيادة الرواتب، والحديث الفارغ على البرامج التلفزيونية، كُلها ماعاد لها أيّ قيمة.

لكل هذه الأسباب ولغيرها، فإن بلادنا تعيش هذه الأيام، ومنذ سنوات، ولأشهر مقبلة وربما أعوام أيضاً على فوّهة بركان الأزمات المتفجرة والتي جاءت على كل شيء في بلادنا وحياتنا، والأخطر هو وصولها إلى حافة الانفجار النهائي والذي يُنذر في أيّة لحظة في ظل واقع اقتصادي ميت، وانسداد سياسي وجفاء بين الأطراف السياسية المتصارعة والمتحاورة، صراعات الدول ذات الشأن في الملف السوري، وجمود في مسارات العمل للخروج من عمق هذه الأزمة، محاولة ديمومة الأزمات في لبنان وتأثيرها الاقتصادي على البلاد، وعلى وضع اللاجئين السوريين لديها، والسعي لجر إقليم كردستان صوب المزيد من الصراعات الداخلية وجره لحروب ضمنية، حصار ومحاربة الشمال الشرقي والغربي من البلاد، فهل تستدرك القوى المعنيّة هذه الرسائل وتحول دون الانفجار الأخير؟ أم إن استمرار الغرور والقراءات غير الواقعية والخاطئة ستأخذ البلد إلى مجهول عنيف وخطير ومميت جديد؟

التعليقات (52)

    Lula Savana

    ·منذ 11 شهر يومين
    كل علوي جبان، بشار علوي بشار جبان

    د. محمد ايوبي

    ·منذ 11 شهر يومين
    تحليل جيد جداً ونظره واقعية تحذيرية لجميع الفئات من الوقوع في الشلل التام

    د. سامي الهويدي

    ·منذ 11 شهر يومين
    بارك الله بك انذار مهم للجميع

    طه الشيخ حسين

    ·منذ 11 شهر يومين
    ليت جميعنا يدرك ان ذلك خطر علينا جميعاً نحن المتخالفين وأن ما يحذر منه الأخ ابراهيم ليس في مصلحة أحد على الغطلاق

    د. أحمد العي...

    ·منذ 11 شهر يومين
    المال والاقتصاد والمعيشة، أصبحت كوابيس ومحطات خطيرة في حياة السوريين .. صدقت

    منير ابراهيم

    ·منذ 11 شهر يومين
    ممتاز كلامك اخ شفان ابراهيم

    د.أحمد الشلاح

    ·منذ 11 شهر يومين
    يا واقد العلم بين الجاهلين خطأ كـ واقد شمع في ساحات عميانِ

    سمير لحد

    ·منذ 11 شهر يومين
    في لبنان قضية الرئيس عالقة بسبب الخنزير بشار ومخابراتوا

    ديانا اتاسي

    ·منذ 11 شهر يومين
    انسداد سياسي وجفاء بين الأطراف السياسية المتصارعة والمتحاورة كلام مهم جداً ...

    د. بديع الشناوي

    ·منذ 11 شهر يومين
    كان الله بعونكم يا اهل سوريا دحنا في مصر نعتبر أنه امنكم من أمننا

    عزات أغا المللي

    ·منذ 11 شهر يومين
    مشكلتنا مع الشيعة مشكلة عويصة على ما يبدوا يلزمها تضافر جهود كثيرة بينما لا يوجد اي مشكلة بين الاكراد والعرب في مسألة الدين لانه الاتنين من اهل السنة والحل بيناتهم اسهل بكتير والله اعلم

    صبيحة الجوهري

    ·منذ 11 شهر يومين
    يعني الأكراد والعرب أهل من ألاف السنين ومتزوجين من بعض ملايين المرات عبر التاريخ، فكيف سيتم الفصل بينهما أنا نفسي غير مقتنعة

    ام فراس خانجي

    ·منذ 11 شهر يومين
    الاصابع الخارجية التي تتحكم في اللعب في منطقتنا أمثال أمريكا وروسيا وبنيصهون أصبح بترها صعب جداً على الأقل ونحن متفرقين عرب واكراد وسنه وشيعه ما لح نشوف النصر ابداً، الأكراد مأمنين للأمريكان غلط والنظام مأمن لروسيا غلط ويلي عم يتعامل مع صهيون غلط وغيروا وغيرا توا من يلي عم يتعامل مع فرنسا وانكلترا.. طيب كيف رح نتوحد؟؟؟

    د. ريما الحو...

    ·منذ 11 شهر يومين
    تحذير من خطر مميت للجميع

    احمد بوغدة

    ·منذ 11 شهر يومين
    الشعب الجزائري يتمنا ليكم ترجعو تتوحدو لان في التفرقه هلاكم لكوم ولينا في المسقبل

    أحمد الخطيب

    ·منذ 11 شهر يومين
    إن بلادنا تعيش هذه الأيام، ومنذ سنوات، ولأشهر مقبلة وربما أعوام أيضاً على فوّهة بركان الأزمات المتفجرة والتي جاءت على كل شيء في بلادنا وحياتنا.. كلام خطير جداً

    الأردن الشقيق

    ·منذ 11 شهر يومين
    الأزمة الاقتصادية وصلت لكل دول الجوار بسبب سوريا

    ياسر القتيبي

    ·منذ 11 شهر يومين
    جزاك الله خير، كلام جيد خاصة عندما نعي جميعنا المخاطر المحاقة بنا وانه جميعنا سندفع الثمن الباهظ ولربما ننقرض جميعنا على يد المنتفعين امثال روسيا وامريكا وغيرها ونحنا جميعنا سنذهب الى أسفل سافلين

    درزية الحسن

    ·منذ 11 شهر يومين
    ليت الجميع يفهم هذا الكلام

    د.علي الرملي

    ·منذ 11 شهر يومين
    لعلنا كلنا متفقين أن بنيصهون هي التي أججت الطائفية في لبنان وكذلك الأن في سوريا، لماذا لا نفهم هذه الحقيقة ولماذا لا نفهم أن لدينا عدوا هو المنتصر دائماً بسبب تفككنا وبسبب استجابتنا لمخططاته.

    سهام تاجا

    ·منذ 11 شهر يومين
    يباس الراس رح تأخذنا الى أسفل سافلين

    بيشو

    ·منذ 11 شهر يومين
    بعد ما نخلص من الحيوان الاسد منكون جحاش اذا ما اتحدنا

    هربان من حكم...

    ·منذ 11 شهر يومين
    بالفعل استاذ شفان إنك اخترت صورة رهيبة لهذا الموضوع لزعيم زمرة المخربين والمثل الاعلى للحيونه ويباسة الراس وعدم التنازل وعدم الحوار وعدم التفاوض وعدم التأخي وعدم التوافق وعدم وعدم ومليون عدم

    من القرداحة

    ·منذ 11 شهر يومين
    لما الخنزير بشار بينقلع بصير الكردي والعربي متفقين لانه هذا الحيوان هوي ميلي عامول كل المشاكل التفرقه

    من طرطوس

    ·منذ 11 شهر يومين
    رد ع ابن القرداحة، لك العما بعيونك العما كنك شايف بشار اصل المشاكيل قرر ولوو أ بتفهم انت واحد متعامل بالمؤامرة عل الطائفة قوم انقلع من المدينه ولك ازعر ومخرب

    د. فؤاد شميس

    ·منذ 11 شهر يومين
    صحيح ازمة مستفحلة كما قلت لكن انا برأي لا يحلها إلا نحن ولا يحلها لا الأمريكي ولا الروسي ولا الغريب الذي يعول عليه البعض للأسف

    غاده ابو عسلي

    ·منذ 11 شهر يومين
    نحنا في السويدا مستحيل نبقى نمشي مع النظام الفاشل، لأن هذه النظام خلانا عرضه للخطر على يد الصهاينه يلي حاجزين حرية اخوتنا في الجولان

    ابن الشام

    ·منذ 11 شهر يومين
    في مثل شامي بقول عمرها بتعمر، وخربها بتخرب، يعني لو الجميع يعي خطر الانقراض الوجودي لعدنا جميعنا عملية الحساب وعدينا للعشرة قبل ما نصير متل بشار الذي خرب على حالوا وعلى البلد

    د.حسان الكردي

    ·منذ 11 شهر يومين
    ننتظر انقلاع الأسد لنلتفت لحل الخلافات فيما بيننا

    من العراق ال...

    ·منذ 11 شهر يومين
    يا جماعة صدقوني بعد انقلاع بشار من الحكم حتى السنة والشيعة سوف يتم التقارب بينهما مثلما يتم الان التقارب بين السعودية وإيران، ولكن هذا الولد بشار أصبح مثل اليهود يلعب على فرق تسد

    الدكتورة فرح...

    ·منذ 11 شهر يومين
    لا شك ان بشار هو المستفيد من التفرقة بين كل من السنة والشيعة والاكراد والعرب وغير ذلك من خصومات بين الطوائف والخوف الخوف من حرب اهلية على غرار الذي حصل في لبنان في مطلع السبعينيات قد يكون بشار الأسد هو الذي سيعمل على اشعالها، لأني لن أنس كلمته في بداية الثورة حين قال كلمته المشهورة ((علي وعلى أعدائي)).

    د.رامز قنب

    ·منذ 11 شهر يومين
    الخراب الذي سيحل على الجميع بما فيها الدول المجاورة سيجعل المنطقة عرضة سائغة لبني صهيون

    د.غدير زيزفون

    ·منذ 11 شهر يومين
    بالفعل انه الواحد صار مقتنع ان اسرائيل هي التي تحافظ على وجود بشار المسبب لجميع الخلافات والمسبب لكل التجزئة والمسبب لكل الدمار والتخريب واسرائيل الان تستخدم الطائفة العلوية، ولكنها كالعادة سوف تستخدمها الأن ثم ستسلط عليها أعداء أخرين ليتم انهائها من الوجود نتيجة الحقد والتار القديم بين اليهود والطائفة

    محمد النقشبندي

    ·منذ 11 شهر يوم
    لن أنسى قول كونداليزا رايس حين قالت انه إذا أردنا ان نقضي على اي بلد في الشرق الاوسط فعلينا ان نخلق الفوضى، أي هدم جميع المؤسسات من الداخل وهدم المؤسسات تحتاج الى موظفين قليلي الشرف والضمير كما في حكومة النظام السوري الحالي الذين بدورهم كانوا أداة لتخريب أي اتفاق سياسي استاذنا شفان ابراهيم.

    Rami Fakhori

    ·منذ 11 شهر يوم
    نشر موقع “العربي الجديد” تقريراً مطولاً سلط من خلاله الضوء على الخسائر الضخمة للاقتصاد السوري في السنوات الماضية. وأشار الموقع إلى أن التقرير الأخير الصادر عن فريق “منسقو استجابة سوريا” قد رفع من قيمة الخسائر الاقتصادية في سوريا إلى أكثر من 650 مليار دولار في العام الماضي ولربما ازدادت أكثر من الربع خلال العام الحالي.

    عبدالله جابر

    ·منذ 11 شهر يوم
    والله يا أستاذ شفان رغم ان المقالة رائعة إلا أنه كلاً يتبع حسب ضميره وحسب صدقه واخلاصه، يلي شفناه من تجار الحرب تشيب له الولدان، هؤلاء الذين يهربون بالأخر بعد ما يوقعوا البلد في أسفل سافلين ثم يخرجون منها كالشعرة من العجين نحن في عصر الدجال من الصعب جداً ان تحصل على اصحاب الضمير

    د.أحمد السيد أحمد

    ·منذ 11 شهر يوم
    المشكلة الكبرى استاذ شفان انه أصبحنا عرضة لأطماع جميع دول الجوار وغير الجوار أنا شخصيًا لا أملك الحل

    E.Z

    ·منذ 11 شهر 13 ساعة
    الصراحة انا برأي (الخاص) إن رب العالمين عم يمهلنا، مثال على المهلة هو أن روسيا ملهية بحربها مع الغرب، ولكن بعد هذه المهلة الله أعلم ماذا سيحصل لنا جميعاً عندما تتفرغ روسيا أو الغرب إلى منطقتنا؟؟؟

    أردوغان غلط

    ·منذ 11 شهر 12 ساعة
    رأي الخاص إن أول حل لجميع الأزمات هو حل الأزمة الكردية العربية التي تؤججها كل من أمريكا وبني صهيون وإلا سوف يُؤكل الطرفين لحماً ويرمون عظماً

    عليا جبر

    ·منذ 11 شهر 12 ساعة
    لا يتم حل الخلافات إلا بالنظر للمصالح المشتركة والحث عليها، أكانت اقتصادية أو سياسية أو استراتيجية.. الخ

    السلام عليكم

    ·منذ 11 شهر 10 ساعات
    (وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا وكم أهلكنا من القرون من بعد نوح وكفى بربك بذنوب عباده خبيرا بصيرا)

    انسان بسيط

    ·منذ 10 أشهر 4 أسابيع
    فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب

    الهوى هاوايا

    ·منذ 10 أشهر 4 أسابيع
    شعب إذا ضرب الحذاء برأسه صاح الحذاء بأي ذنب أُضربِ

    سليمان ديوب

    ·منذ 10 أشهر 4 أسابيع
    يا جماعه يا ناس يا هو، لماذا لا تجتمع جميع الطوائف وتضرب ضربة رجل واحدة عنق هذا الخنزير الذي عمل على أذى جميع الطوائف وخاصة الطائفة العلوية التي انحدر منها وسبب لها خسارات جهنمية وللأسف

    سلطان باشا الاطرش

    ·منذ 10 أشهر 4 أسابيع
    الصراحة ان اول حل يدعوا الى ان تجتمع الطوائف من جديد على المحبة بينهم هو التخلص من هذا المعتوه الهبيلة بشار الجحش

    العدل

    ·منذ 10 أشهر 4 أسابيع
    حتى تعود سوريا الى ما قبل السبعينيات ويعود السلام والوئام بين جميع الطوائف؟؟ يجب على هذه الطوائف جميعاً أن تقضي على من سبب لهم الدمار والخراب فيما بعد السبعينيات

    صفقه سياسية

    ·منذ 10 أشهر 4 أسابيع
    على ما يبدوا ان اول من سينهي بشار من الوجود هم الشيعة بعد ما يكتشفون انه سيبيعهم بصفقه سياسية مع اسرائــل

    سمسم

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    بشار بابا والأربعين حرامي

    يهود الدونمة

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    الازمة الحقيقية هي تزايد الازمات كل ساعة وكل لحظة بسبب يهودي الدونمة بشار حافظ ليفي الاسد، فـ عند القضاء عليه ستختفي الأزمات

    د.علي الأومري

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    من بعد اذنك استاذ شفان أنا أرى أن الأزمة الكبرى التي نعاني منها نحن الجميع هي أزمة أخلاق ؟ لأن الفساد عم، وحب الشهوات والاستعلاء والتكبر .... الخ

    راعي غنم

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    لك مشان الله حدا يكتب لنا شي مقالة عن الحلول لان الواحد أنعمى قلبه من الازمات

    المرجة

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    كانت أهل الشام تقول من زمان إن البلد قاعدة في كف عفريت وصارت الان تقول إن البلد قاعدة في كفوف عفاريت!!
52

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات