لم يبقَ لدى السوريين ما يخسرونه والأمل في الشباب

لم يبقَ لدى السوريين ما يخسرونه والأمل في الشباب

جاء رد بشار الأسد بالصوت والصورة على المبادرة العربية بعد 92 يوماً من إقرارها في قمة جدة في 7 مايو 2023، وكاد يقول "مبادرتكم انقعوها واشربوا ماءها لست معنياً فيها" وأخبرهم بعين وقحة أنهم المسؤولون عن دمار سوريا بخلق الفوضى، فانتشرت صناعة وتجارة الكبتاغون، وتركيا صانعة الإرهاب وتموّله حتى اللحظة، وأن عودة اللاجئين غير ممكنة لانعدام البنية التحتية ليعيشوا حياة كريمة" لا كهرباء ولا طبابة ولا مدارس ولا بيوت..." وأنه باقٍ بالسلطة فلا يهرب من المسؤولية، وهو غير مسؤول عما حلّ بسوريا من دمار. 

باختصار لم يعد هناك مبادرة عربية وهي التي وصفها إعلام ميليشيا أسد "بالفخ"، فيما "انتصر" الأسد على مكيدة الجامعة العربية، ووصفها بأنها ليست مؤسسة حقيقية، بل تجمّع شكلي لا يعي حجم المخاطر المحدقة بالعرب طالما لا يجد الحلول.

في مقال سابق ذكرتُ أن الجامعة العربية عاجزة عن تنفيذ قراراتها، والسبب أن ميثاقها لا يوجد فيه إلزامية تنفيذ قراراتها، وبالمناسبة حتى قرارات مجلس الأمن ليست إلزامية إلا إذا دخلت تحت البند السابع، يعني شنّ حرب على الدولة الرافضة تنفيذ قرار مجلس الأمن ولكن يحتاج إلى إجماع الدول الخمس في مجلس الأمن، وبوجود روسيا والصين حلفاء النظام يستحيل الإجماع على تنفيذ قرار 2254 تحت البند السابع. وكلنا شهدنا الفيتو الروسي بلغ 13 مرة ضد قرارات بشأن سوريا حتى المساعدات الإنسانية صوّتت ضده.

وفي الحالة هذه، غسل الشعب السوري يده من مساندة المجتمع الدولي وهو يشاهد الجوع يجتاح سوريا ولا يحرّك ساكناً ولا تهزّ ضميره صرخة الأطفال الجياع لا حليب ولا لقاحات ولا دواء، فيما جعلهم النظام رهينة، شأنهم شأن من اختطف طائرة مدنيّة لمطالب.

وهنا حدد الخاطف بشار مطالبه للإفراج عن الرهائن: أموال لإعمار سوريا، رفع العقوبات عنه، قدوم الاستثمارات لسوريا لأنها حالياً طاردة للمستثمرين بسبب الحرب، حينها يفكر بعودة اللاجئين والقضاء على صناعة الكبتاغون. تُرى ماذا يرد العرب عليه وقد فشلت مبادرتهم وقبرها بشار بقصره بالمهاجرين على مرأى من العالم؟

المساعدات الإنسانية المنهوبة

جميع العالم بما فيه أمريكا والاتحاد الأوربي والأمم المتحدة يعلمون أن المساعدات التي قُدّمت للاجئين في شمال سوريا أو بعد الزلزال سرقها النظام، وقُدرت أموال المساعدات التي استولت عليها أسماء الأسد عبر جمعيتها "الأمانة السورية للتنمية"  بـ18 مليار دولار منذ 2012 وحتى 2022، حسب تقرير استقصائي للأمم المتحدة.

 وذكر التقرير تورّط موظفي الأمم المتحدة بالنهب، وما تم توزيعه على قلته لا يتجاوز 6.5% من حجم المساعدات، كانت أسماء الأسد تشترط على الأمم المتحدة تحويلها للبنك المركزي بالسعر الرسمي الذي يعادل 40% من سعر السوق السوداء، فوفرت بفرق سعر الصرف دفع رواتب الموظفين وشراء الدواء.

الحل.. معاً لثورة الجياع

تجربة مريرة عاشها الشعب السوري بالداخل خاصة في السنوات الخمس الأخيرة، فقد وصل حد المجاعة 97% من السوريين يعيشون بفقر مدقع، ولولا تحويلات المغتربين لمات الكثيرون جوعاً. 

مما تقدم نرى أن الموسى يحز بالعظم ولا خيار سوى "ثورة الجوع"، وبظهور حركة شباب 10 آب السلمية، من الضروري بمكان الخطوات التالية:

1- الحفاظ على أرواح الشباب بتجنب المواجهة غير المتكافئة مع إيران التي تضرب أرضاً بميليشاتها وروسيا تقصف جواً بطيرانها الحربي المتطور، والنظام أصبح أداة لإيران وروسيا.

2- توحيد خطاب أطياف الشعب السوري على برنامج وطني بالمشتركات بالحد الأدنى، وأدناها حالياً رغيف الخبز والكهرباء والغاز ورفع الرواتب وإطلاق سراح المعتقلين جميعاً بدون تقسيط كما ورد في بيان 10 آب الأطفال والنساء ثم الرجال. ليس من داعٍ حالياً رفع شعارات سياسية لأنها تفرقكم، ونحن بحاجة ماسة لتوحيد الشباب بمطلب مشترك. 

3- التواصل مع الإعلام العالمي لما للصورة من تأثير، تسمى "السياسة الناعمة"، وذلك بتشكيل فرق إعلامية محترفة للتواصل مع وسائل إعلام عالمية واسعة الانتشار لنشر الواقع السوري موثقاً بالصورة والفيديو، وكلنا شاهدنا فيديو الشاب الأمريكي الأسود جورج فلويد الذي قتله شرطي أبيض خنقاً بركبته، خرجت مظاهرات احتجاج حاشدة بالملايين في أصقاع العالم. فالصورة أفضل من ألف كلمة، وهذه المهمة تقع خاصة على السوريين خارج سوريا.

4- التواصل مع البرلمانات العالمية والمنظمات الدولية حكومية وغير حكومية، والشخصيات المؤثرة عالمياً لإطلاعها على واقع حياة السوريين من القمع والذل والجوع وانتهاكات حقوق الإنسان.

5- هنا نتحدث عن المعارضة المسلحة التي أبعدت عن مناطقها، بسبب روسيا وصفقات خفض التصعيد في مناطق الثورة بحمص والغوطة ودرعا وغيرها تمركزت بجميع أطيافها في شمال سوريا وخاصة إدلب في الشمال الغربي، حيث يعيش زهاء خمسة ملايين نسمة، فيمكن للطيران الروسي إبادتهم بالمسيّرات باسم "محاربة الإرهاب" لذا وجب وبالسرعة القصوى أن تتفرق المعارضة على كافة الجغرافية السورية بدون سلاح، فثورة الجوع سلمية، بمعنى أدق كل منهم يعود لبلدته، فيمنعوا بهذا الطيران الروسي من قصف تجمعهم. والأهم أن يتركوا الانتماءات السياسية جانباً، ويبقى الانتماء الوحيد الذي يتسع للجميع "سوري وبس" لحماية سوريا. 

لا شك سيتضرر أمراء الحرب وقد اعتاشوا على رقاب شبابنا لسنوات بغواية المال والسماح لهم بالتشبيح وابتزاز المدنيين، لا شك هناك شرفاء لم يفعلوا ذلك.

معاً شابات وشباب سوريا عبر كافة الجغرافية السورية كسوريين يدا بيد للدفاع عما تبقى من سوريا فهي مستقبل أبنائكم.

 

التعليقات (3)

    حلوا عنا

    ·منذ 8 أشهر أسبوع
    حلوا عن الشعب بيكفي لسا كل واحد عم ينظر من ورا مكتبه باوربا وبدو يعمل ثورة …عبر التاريخ الجياع مافيون يعملو ثورة لانو فيك ببساطة تشتريون ويصيرو شبيحة

    بشار صلاح جديد

    ·منذ 8 أشهر أسبوع
    لماذا الشعب السوري انقسم في عام 2011 ؟؟ هل يجب تهجير وتشريد نصف الشعب السوري المعارض وتجويع واذلال المؤيدين حتى تحرر سوريا من عصابة الأسد الاجرامية ؟؟؟ للاسف الاسد قتل السورين وجوعهم و شردهم لان السورين المؤيدن همهم انفسهم فقط وعلى مبدا حولينا وماعلينا ... وهذا مااوصل سوريا الى هذه الحالة من الانقسام والتشرد والتقسيم والجوع والدمار .... متى يقف الشعب السوري وقفة رجل واحد يطالب بحقوقه التي حرمها منه الأسد اللقيط ابن أنيسة الخسيسة ؟؟ لو الشعب باكمله هاجم السجون التي تحتوي على مئات الالاف من المظلومين لكان هرب بشار مع اسماء الى ايران منذ 10 سنوات ولكن الخوف الذي زرعة بشار الخسيس سبب بتشريد وتجويع واذلال السوريين

    خبرينا يا دكتوره

    ·منذ 8 أشهر أسبوع
    كيف تتبني حركة ١٠ اب المجهولة مو معروف من يقف خلفها نحنا هيك مندفع بلا هدف
3

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات