مركزاً على 8 أسماء.. مشروع قانون أمريكي جديد يستهدف مخدرات أسد

مركزاً على 8 أسماء.. مشروع قانون أمريكي جديد يستهدف مخدرات أسد

في تحرك مشترك، طرح النائب عن الحزب الجمهوري فرينش هيل وزميله الديمقراطي جاريد موسكوفيتش، مشروع قانون أمام مجلس النواب الأمريكي لتضييق الخناق على مخدرات أسد.

وبالمجمل يطلب مشروع القانون من الرئيس تقديم قوائم بأسماء الاشخاص المتورطين بتصنيع وتجارة الكبتاغون أو الإثراء من خلالها أو تسهيل تجارته أو حتى الكيانات التي تشكلت من عائدات تلك الأنشطة.

ويدعو مشروع القرار إلى فرض عقوبات على المتورطين بتلك الأنشطة من بينها حرمانهم من التملك أو الحصول على تأشيرة دخول للولايات المتحدة أو إبطالها بشكل مباشر في حال كان المتورّط قد حصل عليها.

ونصّت إحدى الفقرات على منح الرئيس الأمريكى مدة 180 يوماً من تاريخ اعتماد القرار للنظر فيما إذا كانت قائمة مؤلفة من 8 أشخاص سوريين تستوفي معايير العقوبات بموجب هذا القانون وتقديم المبررات في حال لم تكن تستوفي.

وجاء على رأس القائمة ماهر الأسد، بالإضافة إلى كل من محمد آصف عيسى شاليش وعامر تيسير خيتي وطاهر الكيالي وعبد اللطيف حميدة وعماد أبو زريق وراجي فلحوط ومصطفى المسالمة.

وفي بيان مشترك، قال النائب هيل: "الأسد هو زعيم مخدرات عابر للحدود، حيث يدمّر عقار الكبتاغون العائلات في المنطقة وبالمقابل يحصد المليارات من خلال شراكته الإرهابية مع إيران وحزب الله"، مضيفاً أنه بعد تحديد إدارة بايدن إستراتيجيتها لمكافحة الإيرادات غير القانونية من الكبتاغون فمن الأهمية بمكان أن تستمر الحكومة الأمريكية في التصرف بشكل حاسم لتعطيل وتفكيك إنتاج الكبتاغون والاتّجار به.
 
وأضاف أن "مشروع قانون مكافحة الاتجار غير المشروع بالكبتاغون، سيزيد من الضغط على نظام الأسد من خلال فرض عقوبات جديدة لاستهداف الأفراد والشبكات المرتبطة بإنتاج هذا المخدر والاتّجار به بشكل مباشر. لضمان الاستقرار في المنطقة، داعياً حكومة الولايات المتحدة إلى مواصلة العمل مع حلفائها وشركائها والضغط لوقف انتشار هذا الدواء الخطير.
 
من جانبه، قال النائب جاريد موسكوفيتش: "لقد شهدنا عودة ظهور لنظام الأسد منذ أن بدأ في الاستفادة من بيع هذا المخدّر الخطير. لن تساعد العقوبات الجديدة في الحدّ من وصول الكبتاغون إلى الولايات المتحدة فحسب، بل ستزيد أيضاً من إضعاف نظام الأسد والمنظمات الإرهابية التي يموّلونها".
وسبق أن سنّ الكونغرس الأمريكي العام الماضي قانوناً خاصاً لمكافحة مخدرات أسد، إلا أن مشروع القانون الجديد يزيد من الخناق على المتورّطين بتلك الأنشطة.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي أُعلن تشكيل تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وبمشاركة أكثر من 80 دولة و12 منظمة إقليمية ودولية، لمكافحة المخدرات المُصنّعة وعمليات التهريب في عدد من دول العالم من بينها سوريا التي حوّلتها ميليشيات أسد وإيران إلى معمل موسّع لإنتاج الكبتاغون.

التعليقات (9)

    محمد

    ·منذ 10 أشهر يومين
    أنتم و الأهبل شركاء و كذابون و مجرمون أنتم تريدون تدمير الشام و أهل السنة خاصة و لو كنتم صادقين لقتلتم الأهبل بصاروخ كما قتلتم عشرات الملايين من البشر

    ياسر منصور

    ·منذ 10 أشهر يومين
    كذب ونفاق أمريكا لو أرادت أمريكا لخلعته لكن لمنفعة اليهود , الفرس المجوس والرافضة ونظام الأجرام حمير وخدم عند اليهود .

    الكذب الصهيوني الامر

    ·منذ 10 أشهر 18 ساعة
    بنى البعرزي معامل المخدرات بخبراء اوربيين وامريكان وكان يهرب الاثار والبترول المسروق والذهب والمخدرات اللبنانية لحزب الشيطان التي بنته اسراءيل بدعم فرنسي ، كما بنوا الارهابب الدولي بتدريب فرنسي عزراءيلي

    Nadim

    ·منذ 9 أشهر 3 أسابيع
    حرب لاتنتهي .المنطقة بآكملها في حالة عدم استقرار .خطة حرب المئة عام تنتهي في عام ٢٠٩٩ على أنقاض الإسلام وارتداد الملايين من المسلمين عن دينهم.بعد معاناة استمرت طويلا.هكذا خطط الماسونيون لنزع الإيمان من قلوب العباد .القضمة القادمة للمجوس وبتخطيط ماسوني هي لأردن وبعدها مكة والمدينة لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ ۚ. وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ (46)

    Namroud

    ·منذ 9 أشهر 3 أسابيع
    سوف نحرق الأموي ولا نخاف من أي مسلم وسوف ندعم بشار وماهر إلى الأبد

    NATO له حصة

    ·منذ 9 أشهر 3 أسابيع
    كما في السابق حافظ واغا خان كانا يسرقون البترول والاثار والذهب واليوم يصدرون المهلوسات عالميا. وكل هذا لايمكن أن يتم بلا دعم الناتو. واوربا وروسبا وكل هذا سبب حماية مريض متخلف عقليا والذي أحضر جيش الناتو العراق لقتل الأطفال وهذا بدعم الجامعة العربية . وبدل أن يتم سجن بوش واوباما وبوتين اعطتهم السويد نويل السلام ، ولم تتم محاكمتهم على جراءم الجينوسيد ضد العراق وسوريا واليمن ومصر . وللأسف المواطن الديمقراطي الغربي يدفع ضرائب لتامين قتل الاخرين . وللعلم سياسي او شعب طبيعي لايقتل المدنينن اللا إذا كان مريض عقليا وهذا سبب اجرام الثورة الفرنسية والديمقراطية الغربية وحمايتهم للمجانين في سوريا وكرههم يتبع لأنهم فروع الموساد. تفو عليكم وثقافة الكذب والسفالة .

    أسد مخول

    ·منذ 9 أشهر 3 أسابيع
    نحنا المارونيين يلي رايحين نضف الساحل من العلوية لان الساحل للمارونيين فقط

    أسد مخول

    ·منذ 9 أشهر 3 أسابيع
    ولك خرى عل هل الشخصية هاد ماهر صار حئوا نص فرنك هون عنا ببيروت

    Hussam Lucas

    ·منذ 9 أشهر أسبوعين
    Hussam Lucas was the middle between USA NATO and Assad to arrange for production and one Italian specialist know this .
9

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات