مصنع كبتاغون "لحزب الله" بدير الزور وأبناء عمومة بشار أسد متورطون (فيديو)

مصنع كبتاغون "لحزب الله" بدير الزور وأبناء عمومة بشار أسد متورطون (فيديو)

تواصل ميليشيات أسد وحزب الله اللبناني إنشاء مصانع جديدة لإنتاج الكبتاغون في مختلفة من سوريا، بحسب ما كشفه الصحفي اللبناني فداء عيتاني في فيديو نشره مؤخراً عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكر عيتاني أن ميليشيا حزب الله تواصل العمل على إنشاء مصانع جديدة للمخدرات في سوريا، وتعمل بالشراكة مع نظام أسد وميليشيا الحرس الثوري الايراني على تصدير المخدرات إلى العالم وخاصة الدول العربية.

حزب الله ينشئ مصنعاً بدير الزور

وكشف عيتاني عن تأسيس مصنع جديد لإنتاج الكبتاغون في دير الزور شرق سوريا من قبل العضو في مجلس الشعب التابع لرئيس عصابة المخدرات، محمد أمين حسين الرجا، والذي يعد رجل إيران الأول في دير الزور ومسؤول الفرع السوري لميليشيا حزب الله بالمنطقة.

وأوضح الصحفي اللبناني أنه في أواخر شباط/ فبراير الماضي بدأ إنتاج أول دفعة تجريبية من الكبتاغون في مصنع جديد لميليشيا حزب الله السوري في قرية حطلة تحتاني شرق مدينة دير الزور.

وقامت معامل حزب الله لإنتاج الكبتاغون التي أنشأها الحزب بالتعاون مع الحرس الثوري الإيراني وتنتشر في المنطقة الحدودية بين سوريا ولبنان  بتزويد مصنع الرجاء الجديد بآلات حديثة لصنع الشوكولا، إلا أن تلك الآلات تم تعديلها لكي تتناسب مع إنتاج الكبتاغون، بحسب عيتاني.

ووفق ما قال عيتاني فإن تركيب خطوط الإنتاج في المصنع الجديد تم عن طريق مهندسين من حزب الله ومن بينهم عزت الحسيني وعباس عز الدين.

وأشار إلى أن المصنع أنتج من أوّل يوم حوالي 200 حبة كبتاغون في الدقيقة الواحدة، أي ما يعادل 96 ألف حبة خلال اليوم الإنتاجي الواحد.

انتداب خبراء لضمان الجودة

وبحسب ما ذكر عيتاني، فإنه لضمان جودة الإنتاج، انتدب حزب الله الخبيرين أمير خزعل وحسين عبد الستار لتدريب كادر مصنع الرجا في الفترة الأولى بعد انطلاقه، لافتاً إلى أن خبراء حزب الله الاختصاصيين أشرفوا على تدريب كادر المصنع لمدة 6 أشهر حتى يتابعوا العمل بمفردهم.

وعدّد عيتاني بعض أفراد كادر مصنع الرجاء الذين تلقوا تدريبات على إنتاج الكبتاغون من قبل خبراء حزب الله وهم حسين مشهور، صالح الفرج، مازن الحسني، وإبراهيم شهاب، وحيدر الرجا.

وبيّن الصحفي اللبناني أن المدير الفعلي للمصنع الجديد هو أيوب الرجا، شقيق محمد أمين الرجا، وأحد أبرز المقربين من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في المنطقة.

ووفق ما ذكر عيتاني، فإن محمد أمين الرجا، وبعد الباع الطويل له بالأعمال المشبوهة وشراء وبيع العقارات لصالح الحرس الثوري في دير الزور، لم يعد قادراً على تمويل الميليشيات المسلحة المحلية التابعة للحرس الثوري بدون الدخول في إنتاج وتجارة الكبتاغون.

وأشار إلى أن نظام أسد يرحّب بكل من يساهم في قطاع إنتاج الكبتاغون، خاصة أنها ستصب في النهاية ضمن أعمال ميليشيا الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد شقيق إمبراطور المخدرات بشار الأسد، وكذلك جمعية البستان "الخيرية" التي استولت عليها أسماء الأسد من رامي مخلوف.

استيراد المواد الخام

وحول عمليات استيراد المواد الخام لإنتاج الكبتاغون، أوضح عيتاني أنه لاستيراد كميات ضخمة تقوم الحكومة اللبنانية ممثلة بوزارة الصحة بعقد أتفاقات مع الدول المصدرة، بينما يقوم حزب الله عبر شركات أدوية باستيراد المواد الخام، مثل شركة شهيرة تعود ملكيتها لعبد اللطيف فنيش، وهو شقيق النائب الحالي والوزير السابق محمد فنيش المقرب من حزب الله.

وبعد استيراد المواد، تتولى وحدات أخرى من حزب الله عملية بيع المواد لجهات أخرى، حيث يتم بيع جزء كبير من المواد لنظام أسد عبر أشخاص من الدرجة الثانية أو الثالثة من الطرفين، بحسب عيتاني.

وأورد عيتاني مثالاً لتوضيح عمليات بيع المواد الخام، موضحاً أن حزب الله يبيع جزءاً من المواد لأشخاص مثل تاجر المخدرات اللبناني نوح زعيتر والذي بدوره يقوم ببيع جزء منها لأشخاص محددين في مناطق أسد.

وذكر أن زعيتر تحول منذ سنوات لمصدر للمواد الخام، وكشف عن صفقتين عقدهما الأخير من أبناء عمومة إمبراطور المخدرات بشار الأسد لتزويدهم بالمواد الخام لصناعة الكبتاغون.

صفقتان مع أبناء عمومة بشار الأسد

وكانت الصفقة الأولى كانت في خريف 2022 حين اجتمع زعيتر مع حافظ منذر الأسد بفندق "ميرديان" باللاذقية، وعقد معه صفقة تم بموجبها إرسال 8 شاحنات محملة بالمواد الخام وتم من معبر الزمراني بتسهيل من حزب الله وتحت إشراف أحد رجالات زعيتر المدعو رضا محمد الهق "أبو حيدر".

وانطلقت الشحنة التي تم تمويهها بصناديق موز من مستودعات تابعة لنوح زعيتر بمنطقة الهرمل اللبنانية، وتم تأمينها من قبل القيادي بحزب الله عبد الغفار الجبيلي "الحاج رضوان" حتى أوصلها إلى منطقة قارة داخل سوريا، حيث تم استلامها من قبل مجموعة تابعة لمنذر حافظ الأسد يقودها أيهم حلونجي "أبو رنا" والذي بدورها نقلها لفيلا حافظ منذر الأسد بقرية كلماخو بريف القرداحة.

وتضمنت الشحنة إضافة إلى المواد الخام لتصنيع الكبتاغون نحو مليون حبة كبتاغون جاهزة للبيع، إضافة إلى نصف مليون حبة بالتان، ونحو 150 كيلوغرام من الحشيش.

أما الصفقة الثانية فقد كانت بين زعير ووسيم بديع الأسد الذي يملك شركة "أسد الساحل" للتخليص الجمركي والنقل البحري وله نفوذ على مرفأ اللاذقية بدعم من ماهر الأسد.

ووفق عيتاني، عقدت الصفقة بين زعيتر ووسيم الأسد في منتصف كانون الثاني/ يناير الماضي، وبعد شهر دخلت 7 شاحنات مع معبر الزمراني إلى سوريا بترفيق من حزب الله و أحد رجالات زعيتر المدعو عبد الله الحسين "أبو البتول"، ووصلت إلى قارة حيث استلمتها هناك مجموعة تابعة لوسيم الأسد ويقودها المدعو آصف إسماعيل "أبو حيدر اللاذقاني".

ونقلت الشحنة إلى فيلا وسيم الأسد في قرية كلماخو، وتضمنت 2 طن من المواد الخام لتصنيع الكبتاغون، ومليون حبة كبتاغون جاهزة للبيع، إضافة إلى نحو 175 كيلوغرام من الحشيش.

يشار إلى أنه تم الإعلان بوقت سابق من الشهر الحالي عن تشكيل تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وبمشاركة أكثر من 80 دولة و12 منظمة إقليمية ودولية، لمكافحة المخدرات المصنّعة وعمليات التهريب في عدد من دول العالم من بينها سوريا التي حوّلتها ميليشيات أسد وإيران إلى معمل موسّع لإنتاج الكبتاغون.

التعليقات (3)

    سوري مُشرد

    ·منذ 10 أشهر أسبوع
    جهود رائعة يُشكر عليها الصحفي اللبناني فداء عيتاني و الشكر أيضاً لأورينت نيوز على عرض هذه الحقائق عن عصابة المخدرات و زعمائها بالأسماء و على رأسهم المجرمون بشار و ماهر و حسن زعيم حزب الشيطان أيضاً. طبعاً هؤلاء المجرمون لايهتمون بأنه تم فضح نشاطهم في صنع و تهريب المخدرات لأنهم عديمي الدين و الشرف و الضمير و الأخلاق و الإنسانية ، لكن الدول الأخرى ضحايا الكبتاغون لا تقف موقف المتفرج و الأحداث مرشحة للتصعيد فالحرب على الكبتاغون و مهربيه سوف تتصاعد بسبب إصرار زعماء عصابة الكبتاغون على إغراق الدول المجاورة بهذه السموم . الجيش الأردني يحارب الآن على هذه الجبهة و سوف تدخل دول أخرى على نفس الجبهة قريباً.

    رامي الخوري

    ·منذ 10 أشهر أسبوع
    كل قائد قطاع دفاع وطني قواد و عنده معامل كبس كبتاغون انا بالسويد و اصلي من مشتى الحلو اباً عن جد ضد البعث نحن عندنا بالمشتى اليوم معامل ليوم المعامل و ما حدا اكتر من معامل المشتى لبشر يازجي اللي كان قواد باوتيل لعيلته و اليوم قواد دفاع وطني الا الحواشً ملانة معامل يا جماعة كلنا طلعنا من سوريا يا دوب الفلتان مننا بيدخن دخان تبغ اليوم كل مين من رفقاتنا السوريين عم يجي عالسويد مدمن و عم بشتغل مروج و كتير منهم بيعرف يصنع عرفتوا يا أهلنا ليش الاوربيين فرحوا للاوكران مو لانهم شقر لا أبدًا لان الاوكران ما عندن ادمان و ترويج و تهريب كبتاجون

    الغرب يدعم معامل الم

    ·منذ 10 أشهر 5 أيام
    ايطاليا وفرنسا وسويسرا وبريطانيا وضعوا حجر الأساس لمصانع المخخدررات في داخل سوريا وكان بين الخبراء من اسراءيلل ،والناتو يحمي بقوة هذه التجارة التي وصلت الى امريكا ، للأسف الامريكي يدفع للجيش المريض عقليا لحماية تجار المخخدررات عالميا ، والسبب المافيا المتحكمة بالسياسة الغربية وروسبا ،
3

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات