عنصر بميليشيا الجيش الوطني وطالب هندسة يضرب أساتذته ويجلد رئيس جامعة الشام (صور)

عنصر بميليشيا الجيش الوطني وطالب هندسة يضرب أساتذته ويجلد رئيس جامعة الشام (صور)

اعتدى عنصر تابع للجبهة الشامية (ميليشيا الجيش الوطني) بالضرب والجلد على أساتذة وكادر جامعة الشام في مدينة أعزاز، صباح اليوم الإثنين.

وقال مدير المكتب الإعلامي ومدرس في جامعة الشام جاسم السيد إن المعتدي هو محمد ديبو طالب في الجامعة وفي الوقت نفسه عنصر في مجموعة (أبو حسن المهاجر)، وقد اعتدى على الكادر التدريسي بالضرب حتى إنه جلد رئيس الجامعة بسبب رسوبه بالامتحان ورفض الأخير إنجاحه إلى السنة التالية بالتهديد والإكراه.

ومحمد ديبو طالب سنة ثانية في الهندسة المدنية بجامعة الشام، قاد ثلاث آليات عسكرية وعدداً من العناصر المسلحة، بما في ذلك رشاش دوشكا قاطعاً الطريق على السيارة التي كانت تقل الكادر التدريسي والإداري إلى الجامعة واعتدى عليهم بالضرب والجلد، بحسب مراسل أورينت.

وأثار هذا الاعتداء غضباً واسعاً في الشمال السوري، حيث أعرب السوريون عن استنكارهم وغضبهم من هذا العمل اللا أخلاقي، وسط مشهد تتكرر فيه تجاوزات وجرائم ميليشيا الوطني، ضد الهيئات والمنظمات المدنية والإنسانية والتعليمية وغيرها.  

وعقب حادثة الاعتداء، أصدرت جامعة الشام قراراً بإيقاف الامتحانات وإغلاق الجامعة حتى إشعار آخر، بهدف ضمان سلامة الطلاب والهيئة التدريسية والعاملين في الجامعة.

وتضامناً مع الجامعة وما تعرّضت له من اعتداء مروع، أعلنت مؤسسات تعليمية عديدة في الشمال السوري التوقف عن العمل حتى إشعار آخر، منها جامعة حلب في المناطق المحررة، والجامعة السورية للعلوم والتكنولوجيا وكلية العلوم السياسية بجامعة الشام، معتبرين أنها إهانة للتعليم العالي ومطالبين السلطات بتحمل المسؤولية وكشف الفاعلين وتقديمهم للعدالة.

القبض على الجاني

وبعد الحادث بساعات، ذكر مراسل أورينت أن قوات الأمن التابعة لما يسمى الفيلق الثالث قبضت على الطالب محمد ديبو، لكنهم وبدلاً من أن يصوروه خلف القبضان أو في المحكمة، ذهبوا به إلى حيث حرم الجامعة وصوروه هناك على أنه أصبح بقبضتهم في تصرّف غير مفهوم، ومن ثم جرى تسليمه للشرطة العسكرية.

وتعد هذه الحادثة الأولى من نوعها لجهة قيام طالب بجلد أستاذه، غير أنها تأتي في إطار جرائم وانتهاكات ميليشيا الجيش الوطني المستمرة في المناطق "المحررة"، مقابل غياب المحاسبة الحقيقية وعدم وضع آلية للحدّ من تلك الجرائم بحق كل من يعيش بحيزهم الجغرافي، الأمر الذي يزيد نسبة الغضب الشعبي في تلك المناطق، خاصة مع غياب السلطة القانونية والأمنية عن محاسبة الجناة ووضع حدّ لفوضى السلاح الميليشياوي وإنهاء الفوضى الأمنية بشكل كامل.

التعليقات (9)

    احمد الرفاعي

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    شبيحة لا فرق بينهم وبين شبيحة بشار كلهم من نفس المدرسة متخرجين .. شرفاء الثورة استشهدوا والبقية تجار مخدرات ودم ومعابر بئس المحرر وبئس ثوار .. قال ثوار قال...

    ولسه

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    رح نشوف انشح بزعامة العرب والترك

    قال ثوار قال

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    لعنة الله عليكم ولك الاكراد البهائم طلعو احسن منكم

    شعب قذر

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    لسه ما مر كام يوم على المشهد الختامي للمؤامرة العربية علينا حتى بدأنا نرى سيارات تحمل لوحات عرب الخليج لحاملي الجنسية السورية في شوارع حمص يتجولون بسيارتهم واصوات اللطميات والهوارة يسمع صداها حتى تغطي على صوت الاذان ناهيك عن العائدين من هنا وهناك بمظاهر سبقوا الغربيين فيها الخونة والمنافقين والمرجفين والمتسلقين والعملاء والاذناب كثير و اللي باعوا البلد وهربوا اسكال الوان قناعاتهم والكل عم ينتظر سقوط الاسد لياخد مكانو شعب منافق منافق منافق

    مهاجر

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    هذا التافه ابن تافه وابن تافهة ولو لم يكونوا كذاك لما كانت هذه المخلفات البشرية القذرة تعج بالمجتمع.

    Lula

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    أنا مالي فهمان كيف واحد من تربية النظام الأسدي مدسوس بين الجيش الوطني، مو على أساس الجيش الوطني قام بالثورة ضد فساد النظام الاسدي هـ هيك بيطلع منه والله شي بيحزن

    مهندس مدني

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    عار وألف عار على هيك حشرة . هيك تشبيح والحمير يلي اجت معو للجلد هدول لسا على أقذر واحقر مع الأسف يظهر هيك حيوانات

    Sam

    ·منذ 7 أشهر 4 أسابيع
    يلي بيكون قائدوو أبوو عمشة شوو مستتي منووو

    الشعب السوري

    ·منذ 7 أشهر 3 أسابيع
    اغلب الشعب السوري ناس كذابين ومنافقين ودجالين. ناس بدون دين او شرف او مبدأ. اللي صار بوسوريا ماهو كتير على هيك بشر. الحرب السورية كشفت القناع عن السوريين وبينت حقيقتهم النجسة اللي كان يتخبو وراها. الخلاصة شعب نذل.
9

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات