لاعب شهير يعيش مشرّداً بشوارع دمشق تزامناً مع تكريم بشار أسد لنادي الفتوة (فيديو)

لاعب شهير يعيش مشرّداً بشوارع دمشق تزامناً مع تكريم بشار أسد لنادي الفتوة (فيديو)

كشفت صور ومقاطع فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية عن كذب نظام أسد في التعاطي مع الرياضة السورية من خلال استغلالها فقط لتلميع صورته.

بشار الأسد يكرّم الفتوة

وأظهرت الصور زعيم عصابة المخدرات بشار الأسد أثناء تكريمه في العاصمة دمشق للاعبي وإداريي نادي الفتوة بعد الفوز بدوري أسد لكرة القدم، بينما هناك لاعبون سابقون يعيشون حياة التشرد في شوارع دمشق بسبب عدم الاهتمام بهم.

واعتبر بشار الأسد أن فرحة فوز الفتوة ببطولة الدوري ليست رياضية أو كروية فحسب، وإنما "وطنية"، وناقش مع مسؤوليه الرياضيين التحدّيات التي تواجه رياضة كرة القدم.

وتزامنت صور تكريم بشار الأسد للاعبي الفتوة مع انتشار مقطع فيديو للاعب سابق بمنتخب سوريا، يشكو فيه من حالة التشرد التي يعيشها في دمشق.

لاعب شهير مشرّد في دمشق

وقال اللاعب السابق جوزيف شهرستان في الفيديو الذي نشرته شبكة "غلوبال" المحلية، إنه يطلب من الجهات المعنية الاهتمام باللاعبين "الدراويش والأوادم"، لأن كل رياضيي كرة القدم السورية ينحدرون من عائلات متواضعة، لذلك من المفروض دعمهم.

وطالب شهرستان بالاهتمام بلاعبي كرة القدم السورية، من خلال تعيين مدربين أكفاء، حيث لا يجوز أن يتلقى نجم كرة قدم التدريب من بائع مازوت، في إشارة إلى تعيين مدربين بالواسطة.

وذكر أنه من المفروض أن يكون هناك رعاية واهتمام بنجوم الكرة السورية السابقين، مشيراً إلى أنه بات غير قادر على المشي، نتيجة عدم الاهتمام بالإصابة التي تعرّض لها سابقاً.

ولفت شهرستان إلى أن الحزن والزعل موجود لأن الرصيد المالي ضعيف، والتواصل مع المسؤولين الرياضيين مفقود، حيث لا راتب شهرياً، ولا رعاية طبية أو تأمين صحياً.

وإضافة إلى المشاكل الصحية التي يعاني منها، كشف شهرستان أنه بات مشرداً بعد أن تم تشليحه المنزل الذي يستأجره رغم أنه كان يدفع الإيجار، وختم حديثه قائلاً: "ذكريات.. شي ببكي".

اعتزال بدون تكريم

ويُعد جوزيف شهرستان من أبرز نجوم كرة القدم السورية في ستينات وسبعينات القرن الماضي، وأطلقَ عليه رفاقه عدة ألقاب منها (صقر الكرة السورية والنفّاثة والديزل السريع).

لعب شهرستان لنادي الشباب الدمشقي عام 1960 حين كان عمره 15 عاماً، ثم انتقل للعب مع نادي الجيش، وفاز معه ببطولتي الدوري والكأس في أكثر من موسم، ولعب مع منتخب سوريا منذ العام 1966، وخاض مع الجيش بطولة الجيوش العربية وفاز فيها عام 1969.

وفي عام 1975 أصيب شهرستان أثناء التحضير لبطولة العالم العسكرية التي أقيمت في ألمانيا، وفي موسم 1976 سافر إلى الإمارات العربية المتحدة، ولعب مع نادي الإمارات ثم مع نادي أمّ القيوين، وأجبرته الإصابة على العودة إلى دمشق والاعتزال القسري دون أن يحظى بأي تكريم رغم كل انجازاته مع المنتخب ونادي الجيش.

التعليقات (2)

    سوري مُشرد

    ·منذ سنة أسبوع
    و كيف يهتم زعيم عصابة المخدرات النصيرية الطائفية الإجرامية بالنجوم السابقين أمثال جوزيف شهرتان؟ فرغم أن جوزيف ليس من أهل السنة فهو أيضاَ ليس بعثياً و لا نصيرياً و لا مُطبلاً و لا شبيحاً و لا مدعوماً و كل هذه العناصر كافية لوضعه فوق الرف دون تكريم أو تقديم أي مساعدة له.

    اليسر

    ·منذ سنة أسبوع
    المشردة لا يتكئ على مشرد. لان الأصل وجود شخص بمنصب ولباس التمثيل بالنعمة لايلغي التشرد من أصفهان الإيرانية فالدم يجري إلى الأبد
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات