جريمة بداعي الشرف تهز درعا.. قتلها فور ولادتها وفي أول زيارة

جريمة بداعي الشرف تهز درعا.. قتلها فور ولادتها وفي أول زيارة

في حادثة تعكس حالة غياب القانون والمساءلة، أقدم أحد الأشخاص في ريف درعا الغربي على قتل شقيقته بداعي "الشرف".

وقالت شبكات محلية في الجنوب السوري من بينها درعا 24 إن منطقة حوض اليرموك في ريف محافظة درعا الغربي شهدت جريمة مروّعة بحق شابة.

وأضافت أن شقيق شابة أقدم على توجيه عدة طعنات لها بذريعة "الشرف" وذلك بعد أكثر من سبعة أشهر على اتهامها. 

وبحسب المصدر فقد تزوجت الشابة خلال تلك الفترة وأنجبت طفلاً قبل أيام، وجاءت لزيارة أهلها في بلدة كويا في ريف محافظة درعا الغربي.

لكن وعقب وصولها إلى منزل عائلتها سارع شقيقها إلى قتلها ذبحاً بالسكين موجّهاً لها عدة طعنات أنهت حياتها.

ونقلت الشبكة عن المحامي سليمان القرفان تأكيده أن هذه الجريمة لا يتم فيها تطبيق الحكم المخفّف، لأنها جريمة مع سبق الإصرار والترصد، حيث وقعت بعد أشهر من اتهام الضحية.

وتشهد مختلف المحافظات السورية بين الحين والآخر جرائم من هذا النوع، وعادة ما يتخذ مرتكبو تلك الجرائم  مفاهيم كالشرف وغسل العار، ذرائع لتبرير القتل والوحشية. 

وتسجل مناطق سيطرة نظام أسد بشكل شبه يومي جرائم وانتهاكات في ظل تقاعس أجهزته الأمنية عن أداء مهامها وتحوّلها إلى أداة لقمع السوريين المعارضين.

التعليقات (2)

    نمرود

    ·منذ سنة أسبوعين
    في حادثة تعكس حالة غياب القانون والمساءلة،… لا وروح ابوك القضية هي في مكان اخر وهو الدين الارهابي والتربيه النجسه… على الانسان ان لايقوم بالاجرام بسبب الخوف من العقاب ولكن كمبدا ولكن القتله امثالكم من الدواعش والبعثيين والاخونجيه الزناديق القتل والكره والحقد في دمكم عليكم اللعنه يوم ولدتم ويوم تموتون

    الناقد

    ·منذ سنة أسبوعين
    لا اعرف ماهو مفهوك الشرف عند هذا وامثاله والذي يحكمهم قواد يعاملهم كعجائز العاهرات
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات