قبل جولة الإعادة بأيام.. كليجدار أوغلو يطالب أردوغان بـ50 ألف دولار

قبل جولة الإعادة بأيام.. كليجدار أوغلو يطالب أردوغان بـ50 ألف دولار

رفع مرشح تحالف الأمة المعارض، كمال كليجدار أوغلو، دعوى قضائية ضد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، طالبه فيها بدفع تعويض مالي ضخم، بعد بث مقطع فيديو يربطه بمقاتلي تنظيم PKK، وذلك قبل أيام من إجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التركية.

وقال جلال جيليك، محامي كليجدار أوغلو، في تغريدة على تويتر: "سنقوم باللازم ضد كل من شارك وأنتج مقاطع الصور والفيديو، وقد قدمنا ​​التماساتنا وسنواصل القيام بذلك، سنحاسبهم!".

وأضاف: "لقد قدمنا شكوى (ضد أردوغان)"، موضحاً أنه يطالب بمليون ليرة تركية (50 ألف دولار).

ووفق صحيفة "حرييت" التركية فقد وجهت اتهامات بـ"الهجوم الجائر" و"الإهانة" و"الافتراء" في الالتماس المرفوع في الدعوى المرفوعة في محكمة أنقرة المدنية الابتدائية من خلال محامي كليجدار أوغلو بشأن الفيديو.

وفي السابع من أيار الجاري وخلال تجمع جماهيري كبير بإسطنبول، عرض أردوغان مقطع فيديو قصير يُظهر على حد قوله كليجدار أوغلو "يسير يداً بيد مع حزب العمال الكردستاني"، الذي تعتبره أنقرة تنظيماً إرهابياً.

وظهر كليجدار أوغلو في الصور وهو يدعو الناخبين للتوجه إلى صناديق الاقتراع عبر الموسيقا، فيما ظهر أحد قادة تنظيم "العمال الكردستاني" يحذو حذوه.

واعترف أردوغان قبل أيام بأن الفيديو مركّب إلا أنه كرّر أن كليجدار أوغلو لديه تعاون مع التنظيم، ليرد الأخير غاضباً بالقول: "كيف يمكن لشخص يجلس في كرسي الرئاسة أن ينزل إلى هذا المستوى المتدني؟".

يذكر أن كليجدار أوغلو تلقى في الدورة الأولى من الانتخابات دعم الحزب الرئيسي الموالي للأكراد، حزب الشعوب الديمقراطي، الذي تتهمه السلطات بالارتباط بتنظيم "العمال الكردستاني".

في المقابل، يركز أردوغان حملته من خلال تكرار الاتهامات نفسها بدعم الإرهاب والتواطؤ مع التنظيم لتقويض فرص خصمه وجذب أصوات القوميين.

الانتخابات التركية

وفي 14 مايو/أيار الجاري، شهدت تركيا انتخابات رئاسية وبرلمانية، وتنافس في الرئاسية كل من مرشح "تحالف الجمهور" الرئيس رجب طيب أردوغان، ومرشح "تحالف الأمة" زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو، ومرشح "تحالف أتا" (الأجداد) سنان أوغان.

وأعلنت الهيئة العليا للانتخابات في تركيا رسميا إجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بين أردوغان وكليجدار أوغلو في 28 مايو، لعدم حصول أي مرشح على أكثر من 50 بالمئة من الأصوات.

وحصل أردوغان على 49.52 بالمئة من أصوات الناخبين، فيما نال كليجدار أوغلو 44.88 بالمئة، وسنان أوغان 5.17 بالمئة، وفق النتائج النهائية التي أعلنتها الهيئة العليا للانتخابات.

 

التعليقات (1)

    Ayman Jarida

    ·منذ سنة 3 أسابيع
    كلشتار مخه أصغر من مخ لحمار مثل بشار
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات