جامعة وهن الشعوب العربية والمسامح ليس كريماً

جامعة وهن الشعوب العربية والمسامح ليس كريماً

للمرة الأولى منذ عقد من الزمان، يحضر بشار الأسد قمة جامعة الدول العربية، حيث أعرب فيها رئيس ما تبقى من "الدولة السورية" عن أمله في بداية جديدة للعلاقات بين الدول العربية في أول مشاركة له في قمة جامعة الدول العربية منذ عقد.

وقال أسد في كلمة ألقاها أمام المشاركين في القمة في جدة السعودية، إنه يأمل أن يكون هذا الاجتماع "بداية مرحلة جديدة في العمل العربي المشترك من أجل التضامن والسلام الإقليمي والتنمية والازدهار بدلاً من الحرب والدمار".
واعترف الأسد "بانتمائه العربي" وطالب بمنع "التدخل الأجنبي" في شؤون الدول العربية.

وحضر الأسد قمة المنظمة المكونة من 22 عضواً لأول مرة منذ 2011 بعد تعليق عضوية بلاده فيها، بسبب تعامل حكومته الوحشي مع الحرب الأهلية في بلاده.

نزح حوالي 14 مليون شخص خلال الحرب وقتل أكثر من 350 ألفاً، وحكومته متهمة بارتكاب جرائم حرب مثل استخدام الغازات السامة والبراميل المتفجرة والتعذيب والقتل خارج نطاق القضاء. وبحسب المنظمة السورية لحقوق الإنسان، توفي 15 ألف مدني جراء التعذيب، واعتقل 150 ألفًا بشكل تعسفي.

المعارضة السورية تتحدث عن "خيانة"

وفقًا للنشطاء، تظاهر مئات الأشخاص في شمال غرب سوريا ضد إعادة انضمام بلادهم إلى جامعة الدول العربية وظهور الأسد، وكان شعار الاحتجاجات "الأسد المجرم لا يمثل سوريا"، فيما شهدت مناطق الباب وعفرين شمال حلب وإدلب مظاهرات احتجاجية.

وردد المشاركون شعارات انتفاضة 2011. التقارب مع الأسد "على حساب دماء الشعب السوري". كتب على اللافتات أن زعماء الدول العربية الأخرى "باعوا ضمائرهم". ووصف آخرون الأسد بأنه "مجرم حرب" و "قاتل أطفال". المعارضة السورية تحدثت عن "خيانة" و"شهادة براءة قاتل".

وبحسب ما أوردته قناة العربية الإخبارية وصحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية، فإن عودة سوريا إلى الجامعة العربية تخضع لعدد من الشروط. لذلك ينبغي إلزام سوريا باستئناف المحادثات مع المعارضة حول دستور جديد وتمهيد الطريق للانتخابات. بالإضافة إلى ذلك، يجب على الحكومة تمكين اللاجئين من العودة والمساعدات الإنسانية عبر الحدود والحد من تهريب المخدرات إلى البلدان المجاورة.

وجاء في البيان الختامي للقمة أن سوريا يجب أن تستأنف "دورها الطبيعي" في المنطقة.

يعتقد الأسد أنه لم يذهب إلى جدة ليعلن الحرب على إخوانه، بل لاحتواء الحروب، وليفهّم المجتمعون والعالم أن معارضته لا تغسل أقدام أعدائها.

كما يرى في نفسه أنه شخص ذكي للغاية، فهو لم يقم بضم أي دولة أخرى لبلاده مثل بوتين وأردوغان، فهو مهتم فقط بالحفاظ على السلطة لعائلته المالكة وما تبقى من ثروات في بلاده.

وترى المعارضة في الوقت نفسه، على الرغم من مرحلة القوة الحالية وسلطات الأمر الواقع، سينتهي عهد الأسد بمجرد الإطاحة بالرئيس الروسي بوتين. بعد ذلك، من المحتمل أن يشتد الصراع في سوريا بشكل ملحوظ مرة أخرى.

لكن هذه المرة، لن تقدم روسيا وإيران مساعدات مكثفة هناك، بل تركيا وفرنسا.

لذلك ينبغي من الآن إلزام سوريا باستئناف المحادثات حول دستور جديد وتمهيد الطريق للانتخابات بإشراف الأمم المتحدة، بالإضافة إلى ذلك، يتعين على الحكومة تمكين اللاجئين من العودة الآمنة لبلادهم وتقديم المساعدات الإنسانية عبر الحدود والحد من تهريب المخدرات إلى الدول المجاورة.

لا يؤمن أي من السوريين ومعهم الحكام العرب في جامعة الدول العربية بالنقطة الأولى، أما النقطة الثانية تعمل على ما يبدو على تمهيد الطريق أمام ترحيل اللاجئين السوريين. النقطة الثالثة تتعلق بكون سوريا دولة مخدرات وتهدد دول الجوار بصادراتها من المخدرات.

تعتبر المحادثات مع حكومة الأسد، التي فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية ضدها عقوبات شاملة، مستبعدة بالنسبة للدول الغربية مثل الولايات المتحدة وأوروبا.

ولكن يمكن للأسد أن يجتمع مع رؤساء تلك الدول، فقد تمت دعوته إلى مؤتمر المناخ العالمي في دبي في نهاية شهر تشرين الثاني الحالي، والذي يمكن أن يحضره أيضاً الرئيس الأمريكي جو بايدن أو بعض رؤساء دول الاتحاد الأوروبي.

والمثير للدهشة أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي حضر القمة أيضاً، إذ يعتبر روسيا أحد أهم حلفاء الأسد واتهم بعض أعضاء الجامعة البالغ عددهم 22 بعدم دعم بلاده في حرب العدوان الروسية.

حسناً، كما هو الحال مع جميع التفسيرات شديدة الوضوح. لا يزال الأسد يعتمد على الدعم الروسي في الوقت الحالي، ولا يزال زيلينسكي بعيداً بعض الشيء عن هدف أن يصمد أمام مرور الغاز الروسي عبر أراضيه. لكن الولايات المتحدة لديها مشاكل أخرى في الوقت الحالي، وهذا يمنح الجهات الفاعلة في الشرق الأوسط مزيداً من الحرية في التعامل مع ملفات هذه المنطقة.

وقد جدد ولي العهد السعودي الأمير محمد دعمه لعملية السلام بين روسيا وأوكرانيا، كما رحّب بالأسد وقال إن عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية ستؤدي إلى مزيد من الاستقرار في الدولة التي مزقتها الحرب الأهلية وتسمح لسوريا باستئناف "دورها الطبيعي" في العالم العربي.

وقد وعد الأسد بالمال إذا أعاد اللاجئين وسمح لهم بالمشاركة في الحياة في البلاد.

ولكن المستقبل وحده هو الذي سيظهر ما إذا كان الأسد جاداً في رغبته في أن يكون جزءاً من هذا المستقبل أم لا.

ولنا الحق هنا أن نتساءل هل ستشهد الأحداث في غضون الأربعة أعوام القادمة تغيراً، أم سنقرأ أيضاً بعدها مقالاً عن بوتين ونعبّر عن دهشتنا لحضوره القمة القادمة في البحرين أو في دمشق؟

ما حدث وما يحدث وما سوف يحدث

يذكرنا بقصة أحد البنوك الاستثمارية، حيث يعمل فيه مستشار قانوني يخطط مع صديقه المغترب الوسيم لنهب أموال البنك، يلتقي المستثمر بمدير البنك ويظهر بمظهر المستثمر القوي الشريف، ويظهر المستشار القانوني للبنك بمظهر الرافض بقوة لإعطاء المستثمر القرض المطلوب، وفي النهاية ينجح في خطته في نهب أموال البنك ويهرب مع سكرتيرة المدير الجميلة خارج البلد، وعندما يأتي الأمن للقبض على مدير البنك يقول المستشار القانوني موجهاً كلامه للأمن: يا ما حذرته من هؤلاء اللصوص المحتالين، ولكنه رفض كلامي وهاهي النتيجة..

التعليقات (34)

    جامعة الخيانة

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    استرعاني في المقال توصيف الحالة السورية بأنها ( حرب أهلية ) و هي في الواقع ثورة شعب أبي على طغمة حاكمة ظالمة قتلت و اعتقلت و شردت و دمرت و عفشت ، فهذه الفئة و من ائتمر بأمرها فلا نستطيع أن نعده من الشعب حتى تندرج محاربته ضمن مسمى الحرب الأهلية

    ردًا ع تعليق جامعة

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    ردًا ع تعلق احد الزملاء توصيف الحرب الأهلية ينطبق على ما جرى بعد ستة أشهر في سوريا، ولكن هذا لا يمانع أن الشعب السوري خرج في مظاهرات سلمية ع شكل ثورة تطالب بالإصلاحات والحريات في بلد تحكمه عائله ديكتاتورية مستبده منذ عقود

    ردًا على تعليق

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    توصيف الحرب الأهلية ينطبق على ما جرى بعد ستة اشهر من اندلاع الثورة في سوريا، ولكن لا بد من الإشارة إلى أن السوري خرج في مظاهرات سلمية تطالب بالإصلاحات والحريات في بلد تحكمه ديكتاتورية منذ عقود ولكن تحولت بسبب عوامل متعددة الى مسلحة واسلامية

    سوري بالداخل

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    أهم شي بهذا الاجتماع انهم اتفقو ع ارضاء الاسد واعطاؤه فلوس ، والبدء بصفحة جديدة وما سمعنا من المعارضة تبع قطر الا العواء والنواء

    د صبري سعيد

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    الجذع مخوخ و لا يوجد غيره ليسند الخيمة السورية فهل نقطعه لتنهار الخيمة و جوارها، علينا أن نصبر حتي يخرج لنا جذع سليم فنقطع القديم

    مصير واحد

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    اهم شي جاء في ختام القمة العربية، بيان أكد قادة الدول العربية أهمية تعزيز العمل العربي المشترك المبني على الأسس والقيم والمصالح المشتركة والمصير الواحد. ركزو ع المصير الواحد

    من المخيم

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    أهم شي تم التوافق خلال الاجتماع على خارطة طريق لترحيل اللاجئين السوريين من تركيا والاردن ولبنان الى حضن الوطن يللي عم يغلي شوق لهم

    Adham

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    يأخي عذرا الزعماء العرب لايستطيعون فعل أي شيء من دون اوامر تأتي لهم من الماسونية فهم للأسف مختومين أي أنهم مصورون وهم يمارسون أفعالا وأمورا خبيثة كذبح طفلا على المذبح الماسوني أو شرب دماء الضحايا الذين يقدمونهم كأضحية وقرابين للوسفير أي إبليس الذين يعبدونه أو ممارسة الرذيلة كمجوعة واحدة ويلاط بهم بحيث أن تلك الفضائح المصورة إذا أذيعت ونشرت لن تبقي لهم باقية.لذالك ينفذون الأوامر دون رفض أو تذمر.الآن جاءتهم التعليمات بفتح أبواب البلاد العربية للمجوس والتعامل معهم ومساعدتهم في نشر دينهم المجوسي بين السنة. وفي نفس الوقت إيران تشيع السنة وتعد جيشا لاجتياح الأردن والجزيرة العربية لاحتلالها وإبادة أهلها. والشعب العربي السني ينتظر ببلاهه مصيره كمصير أهل السنة في العراق وسوريا من قتل وهدم للمدن وتعذيبا حتى الموت وتشريدا .سيصبح العرب كالهنود الحمر إن لم ينتفضوا وقبل أن يذبحوا كالنعاج.أيها الجندي العربي الخائن لدينة وشعبه وعرضه أنت أيتها الجيوش العربية عبارة عن كلاب وأحذية بأرجل عبيد الماسون. مصيركم العذاب في الدنيا.أما في الآخرة فأنتم مع طواغيتكم في نار جهنم لاتموتون فيها ولا تحيون. احمد الغامدي

    سوريه

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    جلطات بالجمله بجماعة المعارضه ..ماذا يفعل من تعلق بالجولاني والبغدادي وتركيا وأمريكا وأصر على الارهاب .أول الرقص حنجله وأول الحسم العسكري اجتماع ...فاالاعراب أدركوا أنهم مسحوقون تحت أقدام الأسد

    مجد

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    والله عوااااكن ليوصل لمالطا مو لقبرص

    Nadim

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    كيف تريدون أن يهاجموا آعداء الإسلام المجوس والعلويين وهم أي الماسونييون هم من صنعوا الديانة الشيعية والعلوية والإسماعيلية وغيرها من الفرق الباطنية للقضاء على الإسلام السني التوحيدي .الزعماء العرب يساعدون المجوس للقضاء على الإسلام.انظروا لقد فتح الزعماء العرب ووطدوا علاقاتهم مع إيران للقضاء على السنة،وتشريد الشعوب العربية .لقد أقسم المجوس واليهود على إرجاع العرب مشردين وهائمين على وجوهكم في المهاجر والصحاري والتشرد. .

    رد ع Nadim

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    للأسف يا أخ نادم هذا الخطاب الذي اعتمد عليه الحكام العرب والعالم في تثبيت ودعم بشار الأسد في الحكم

    نهى نهى

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    نظام ارهابي طائفي مجرم.. لن يسقط الا بالقوة العسكرية والدعس على رقبة المجرم بشار النصيري .. شبيحة المجرم بشار الارهابي.. لا تفكروا منوووب ترجع الامور قبل 2011 سوريا خلصت راحت .. وثأر قادم ل مليون شهيد سوري الاطفال والنساء والرجال.. وبشر القاتل بالقتل

    الخبر

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    مساءكم خير و صحة و عافية شفت المقال، ما يحتاج، فانت استاذنا، لكن ح نقول ايه؟ انا يهمنا دولة مؤسسات، و رئيس الدولة مصيره يتبدل بس على يد شعب غير مشرد و ام، ره مستقرة و ليس مشرذم بين دول لا تعرف الانسانية و حزبيون كل حزب بما لديهم فرحين دون اعتبار لوحدة اراضي الدولة، لا بد من ايثار البلد على المصالح الشخصية و جريمة الأنا و الاستقواء بقوي لا يهمها شعب واحد في وطن موحد و انما تقسيم الشعوب و الاوطان ليسهل قيادها و سرقة خيراتها. وقانا الله شر أنفسنا و رزق سوريا قيادة مخلصة للشعب و الوطن لا لطائفة و لا لحزب ولكن لأمة ظلمت على مدار قرون لا عقود و استضعفت على مدار تاريخ طويل

    أسعد

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    شكراً لك مقال يلقي الضوء على مفاصل مهمه لما حدث ولما سيحدث مع التساؤل جدا مهم ولكن ماحدا سائل!

    مارن

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    تحياتي مقال يعطي نوع من الإضاءة على الحدث يتضمن عرض بعض الجوانب وينحو باتجاه العمومية ..ربما الدخول الى عمق الحدث بالمنحى التحليلي يتطلب جهد اكبر في واقع شديد التعقيد بابعاده الدولية والاقليمية بالاضافة للاستعصاء السوري ..ع كل يعطيك العافية و تجنبت الوقوع بالخطاب المسبق الايديولوجي .

    نبيل

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    شكرا لك صديقي. يبرهن المقال أننا في حالة عجز تام، أمام ما يجري من المتغيرات الدولية. لكن وددت لو أنك تطرقت إلى السيناريوهات المحتملة، إذا ما وافق الأسد على الشروط المفروضة عليه. كما أنك أغفلت دور الولايات المتحدة، التي أكدت منذ مدة ليست بالقصيرة على استمرار دعم شركائها في سوريا. كما موقف تركيا، واشتراط النظام انسحابها من الأراضي السورية، وذلك على خلفية التقارب التركي السعودي. وشكراااااا لك أستاذ نوار تحياتي.💐

    رياض

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    أنا مع رأيك بقولك ( المستقبل وحده هو الذي سيظهر ما إذا كان الأسد جاداً في رغبته في أن يكون جزءاً من هذا المستقبل أم لا ) . وأنا أعتقد أنه لن يكون .

    كاترين

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    بعد عودة زعيم عصابة المخدرات إلى الجامعة العربية ومحاولة إعادة تأهيله سياسياً،وماليًا أعلنت الخارجية الفرنسية أن الأسد لا يزال عدواً وبلادها لم تغير موقفها تجاهه وتؤيد محاكمته على جرائمه.

    زعتري

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    تركيا ولبنان والاردن سبقت بيان القمة واعلنت عن رغبتها على تسهيل ترحيل اللاجئين عن اراضيها

    ابو علاء

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    اهلا صديقي الأديب والسياسي المجتهد ..أنا أرى في كتاباتك روح الوطن ومحبته ظاهرة ولكن للأسف الاحداث لا يرسمها الشرفاء ..لك أرق تحياتي صديقي الغالي

    لميس

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    هو مراهن على أن المعارضة الحقيقية لن تعود بوجوده . . و ايضاً على الوقت ... ١٢ سنة معاناة مكانك راوح و الزمن عم يمضى للأسف رح نبقى هيك لسنوات الى ان يتدخل القدر

    جمال

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    مقال واقعي ومتوازن وشامل يعطي فكرة عن الحدث و وراء الحدث

    المجامعة العربية

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    المعارضة السورية هي من بدأت بالخيانه وليس المجامعة العربية

    عيدو

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    رئيس العصابة او العصابات تاجر المخدرات لن يقبل بعودة اللاجئين الإطلاق..حتى لو أغرقوه بالمليارات ومن يعود سيعاقب سواء عن طريق الاعتقال أو الابتزاز والإذلال ..تجارته باللاجئين تربح معه

    نازحة

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    ١٤ مليون سوري يواجهون حاجزاً شبه مستحيل أمام العودة إلى ديارهم بعد أن أصدر نظام أسد قوانين تجيز الاستيلاء على أراضيهم وممتلكاتهم.

    د كمال غرايبه

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    تحليل دقيق للواقع السوري، نتمنى عودة السلام والهدوء والنجاح في سوريا.

    دارم

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    أعتقد أنه لا يمكن أن يكون هناك أي شيء أكثر من مجرد اتصال سياسي بين سوريا والدول العربية".

    نعم

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    المسامح ليس كريمًا بل نذلا

    نعم

    ·منذ 10 أشهر أسبوعين
    المسامح ليس كريما بل نذلا

    حمزه

    ·منذ 10 أشهر أسبوع
    بعد ١٢ عام تعلن الدول العربية انتصارها على شعوبها

    منتهى

    ·منذ 10 أشهر أسبوع
    برأيي الدول العربية وقفت معه من البداية وكل ما ظهر ع الاعلام كان كلام علاك بعلاك وما صار عبرة لمن لا يعتبر

    بشار

    ·منذ 10 أشهر 3 أيام
    المعارضة تتحدث عن خيانه هههههههه

    فيصل

    ·منذ 8 أشهر أسبوع
    للتوضيح أولاً، لم يكن النظام السوري خارج ما يسمى الجامعة العربية إلا بروتوكولياً فقط، فقد اعترف هو نفسه بأن علاقاته مع العديد من الدول العربية بعيداً عن الأضواء كانت سمناً على عسل
34

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات