تحقيق يكشف بالصور والأرقام كيف استغل "الأسد وحزب الله" الزلزال سياسياً

تحقيق يكشف بالصور والأرقام كيف استغل "الأسد وحزب الله" الزلزال سياسياً

فضح تحقيق كيف استغلت حسابات مرتبطة بحكومة ميليشيا أسد وحزب الله الزلزال الذي ضرب سوريا وتركيا في 6 من شباط الماضي من أجل الضغط وتحميل الولايات المتحدة المسؤولية عن سقوط الضحايا بذريعة قانون قيصر.

وقال موقع درج إنه بعد نحو 24 ساعة من وقوع الزلزال الذي راح ضحيته أكثر من 50 ألف شخص، ظهرت حملات تأثير منسقة، في محاولة صريحة للاستفادة من موجة التضامن الإنساني مع ضحايا الهزة الأرضية وتبعاتها الارتدادية العنيفة، لصالح أجندتها السياسية الخاصة. 

وأضاف أن حسابات موالية للحكومة أسد و”حزب الله” اللبناني، أطلقت حملات متعددة الوسوم والأسماء، لتبرير عجز نظام أسد عن القيام بأعمال الإغاثة والإنقاذ عبر إلقاء اللوم على قانون “حماية المدنيين في سوريا،” المعروف باسم “قانون قيصر”.   

وخلال الفترة الممتدة بين 7 إلى 23 شباط كان وسم "قيصر يمنع الإنقاذ" أحد أبرز الوسوم النشطة، بإجمالي 11,301 تغريدة، منها 1327 تغريدة أصيلة وقد لاقى رواجاً لافتاً في لبنان وارتقى إلى المرتبة الثالثة في قائمة أكثر الموضوعات تداولاً يوم 8  من شباط.

من وراء الهاشتاغ؟

وبحسب التحقيق شارك في تنشيط الهاشتاغ 631 حساباً، أبرزها كانت حسابات لأفراد ووسائل إعلام قريبة من “حزب الله” إضافة إلى حسابات يمنية حوثية كحساب mm73630mm@، صاحب الصدارة في عدد التغريدات، والذي لا يخفي أنه مرتبط فكرياً بجماعة الحوثي في اليمن، ومثله الحساب اليمني abojrhom@، الذي يعرّف نفسه بأنه مؤثر اجتماعي، ومثلهما حساب batoul_76@، الذي يعرف نفسه بأنه فتاة يمنية، لكنها تعيش في جنوب لبنان، حيث قاعدة نفوذ “حزب الله”.  

كما برز حساب موقع العهد الإخباري باللغتين الإنكليزية والعربية المقرب من شبكة “المنار” التابعة لـ”حزب الله”، وموقع قناة “الصراط” الإيرانية، كما كانت هناك تغريدات صادرة من حساب يستخدم اسم وكالة أنباء تسنيم الإيرانية شبه الرسمية، وقد استخدم هذا الحساب الهاشتاغ في بث تغريدات، بعضها لا يرتبط بالضرورة بموضوع الهاشتاغ، فضلاً عن تغريدات ترتبط بالشأن الإيراني وكذلك فعل حسابا الملتقى المقاوم (2e3lammk2020@)، ومركز نسيم (nasseembek@) ومقره في جنوب البقاع بلبنان.

في تغريدة، حدّد حساب الملتقى المقاوم الساعة السابعة والنصف مساءً لتنشيط هاشتاغ "قيصر يمنع الإنقاذ" على مواقع التواصل الاجتماعي. وهو ما يتطابق تقريباً مع ما أظهرته الخريطة الحرارية لأداة InVID بشأن أكثر الساعات نشاطاً على الهاشتاغ، بداية من السابعة من مساء اليوم نفسه (7 شباط).

أحدهم ظهر مع بشار الأسد

وإلى جانب الوسم السابق، برز كذلك هاشتاغ "ارفعوا الحصار عن سوريا" الذي سجل خلال الفترة من 1 إلى 23 شباط، 32410 تغريدات، منها 6999 تغريدة أصيلة، و139,319 حالة إعجاب.

لاحقاً، أعلن صحفي سوري شاب مهتم بتغطية الأخبار الفنية، يدعى عمار البري، أنه أطلق الحملة عن طريق التواصل مع مؤثرين وشخصيات عامة للتغريد باستخدام الهاشتاغ.

وبحسب التحقيق، ظهر البري نهايات العام الماضي، في صورة جماعية مع بشار الأسد في قصر الشعب بدمشق، على هامش إحدى فعاليات “الاتحاد الوطني لطلبة سورية”.

وخلص معدو التحقيق إلى أن كارثة الزلزال الذي ضرب سوريا كانت فرصة للنظام أسد وأنصاره لاستغلال المأساة لأغراض سياسيّة، وسعى القائمون على هذه الوسوم إلى تضخيم الهاشتاغات بغرض الوصول إلى قائمة الترند أو الأكثر تداولاً، واللافت أن بعض منسقي تنشيط الهاشتاغات جزء من حملات إلكترونية سابقة، كحملة مهاجمة قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

يشار إلى وزارة الخزانة الأمريكية أصدرت في 10 من شباط عقب الزلزال استثناء من العقوبات المفروضة على حكومة أسد يتعلق بالمعاملات المالية للأغراض الإنسانية لمدة 6 أشهر.

 

 

التعليقات (1)

    أبو العبد المقدادي

    ·منذ سنة شهرين
    سواءً كانوا جزباله أو حوث أو شبيحة بشار اسكوبار الكيماوي ابو البراميل ، فهؤلاء كائنات طفيلية مرتزقة تعتاش على الأموال الحرام من دون ضوابط أخلاقية فقط لارتكاب الجرائم . رغم سوء السياسة الأمريكية المعادية لأمتنا ، إلا أن ما تسمى "عقوباتها" لم تشمل الغذاء و الدواء و المساعدات الإنسانية. على العكس ، المساعدات التي كانت تأتي من ما تسمى "الأمم المتحدة" ذهبت غالبيتها منذ 2012 حتى الآن إلى عصابة بشار عن قصد ، و لقد جرى تغييب قصة أموال تلقاها بشار من بعض الأعراب قبل و بعد سنة 2011 و كانت بملايين الدولارات و تمَ إيداعها في مصارف خارج سوريا .
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات