بينهما سفاح داريا ونابش قبر عمر بن عبد العزيز: بشار الأسد يمنح 3 ألوية مناصب جديدة

بينهما سفاح داريا ونابش قبر عمر بن عبد العزيز: بشار الأسد يمنح 3 ألوية مناصب جديدة

أجرت ميليشيا أسد تغييرات في مراكز بعض قادتها، شملت 3 ضباط برتبة لواء، بينهم قائد سابق لميليشيا الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد شقيق رأس النظام بشار الأسد، وفق ما تداولته صفحات موالية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب ما نشرت الصفحات، فقد تم تعيين اللواء بركات علي بركات قائداً للفيلق الرابع ورئيساً للجنة الأمنية والعسكرية في اللاذقية، خلفاً للواء رمضان يوسف رمضان الذي تم تعيينه رئيساً لهيئة العمليات في الميليشيا.

كما شملت التعيينات الجديدة مدير إدارة الإعداد البدني والرياضة اللواء حاتم عباس أبو صالح، حيث تم تعيينه رئيساً لأركان المنطقة الجنوبية.

سفاح داريا

وكغيرهم من ضباط ميليشيا أسد، كان هؤلاء الضباط مسؤولين عن قمع السوريين وسفك دمائهم وتشريدهم خلال السنوات الماضية، حيث كان اللواء بركات بركات من بين ضباط ميليشيا أسد الذين كُلّفوا بإخماد الحراك الشعبي حول العاصمة دمشق مع انطلاق الثورة السورية في عام 2011، حيث كان قائداً شكلياً للفرقة الرابعة التي يقودها فعلياً ماهر الأسد منذ ذلك الحين.

وأعطى بركات الأوامر لضباطه بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، كما أعطى الأوامر بقصف مدن وبلدات ريف دمشق، ما تسبّب بمقتل آلاف المدنيين. ويعد أيضاً من أبرز المتورطين بارتكاب مجزرة داريا الكبرى في آب/ أغسطس 2012، والتي راح ضحيتها مئات المدنيين.

وفي عام 2012، توعّد بركات بتطهير مدينة داريا ممن وصفهم بـ"الإرهابيين" خلال أسبوعين، إلا أنه فشل بالمهمة وخسر عدداً كبيراً من عناصر الفرقة، كما فشل في اقتحام المدينة أكثر من مرة عام 2013.

وينحدر اللواء بركات بركات من بلدة الفاخورة في منطقة القرداحة بريف محافظة اللاذقية، عُيّن في عام 2016 رئيساً للجنة الأمنية والعسكرية في حمص، ثم قائداً للفرقة 30 في الحرس الجمهوري في عام 2018.

نابش قبر الخليفة الأموي

أما اللواء رمضان رمضان، فقد برز نجمه خلال عمليات القمع التي تورط فيها؛ إضافة إلى تصريحاته الطائفية "المقيتة"، حيث كان يهدد بجرف درعا وإدلب، رداً على المظاهرات السلمية التي كانت تخرج ضد نظام أسد.

وورد اسم رمضان في تقرير لمنظمة “هيومن رايتس ووتش" في 2011، أكد فيه منشقون عن ميليشيا أسد أن رمضان الذي كان برتبة عميد وقائداً لفوج 35 قوات خاصة، أعطى أوامر بفتح النار على المتظاهرين في درعا. 

ورغم وضع رمضان ضمن قائمة العقوبات الأوروبية منتصف عام 2012 بعد ثبوت إصداره أوامر للجنود بإطلاق النار على المتظاهرين في بانياس ودرعا؛ فقد تم تكليفه بقيادة الفرقة التاسعة، حيث كان برتبة عميد ركن، ثم تمّ ترفيعه لرتبة لواء وعُيّن قائداً للفرقة التاسعة، التي شاركت تحت إمرته في معارك حرستا.

كما إن رمضان أمر بنبش ضريح الخليفة الأموي "عمر بن عبد العزيز"، وقبر زوجته، في قرية دير شرقي بريف معرة النعمان شمال سوريا، التي اجتاحتها ميليشيا أسد في عام 2019.

وينحدر اللواء رمضان يوسف الرمضان من ريف حماة، وشغل في عام 2019 منصب قائد اللجنة الأمنية والعسكرية بحماة، كما كان بوقت سابق قائداً للفرقة 15 قوات خاصة في ميليشيا أسد.

 

التعليقات (4)

    هاشم

    ·منذ سنة شهرين
    شويعني عبارة عن معاقين معتوهين مريضين نفسيا بيدهم الحكم دمروا سوريا واعادوها إلى عصر ماقبل التاريخ بماذا يتفاخرون بقتل الناس العزل الذي قد وثقوا بهم وتركوا لهم الحكم والأمر وعلى من قد انتصروا انتصروا على الوطن ..في حدا بينتصر على وطنه اكيد مافي بس في حدا بيغتال الوطن أي نعم بيغتال الوطن وبيقعد بيألف القصص والبطولات كحال هؤلاء الأوغاد . المشكلة هي بحالة انهيار الأخلاق الموجودة في العالم أجمع.اجل لقد شارك هذا العالم الأحمق باغتيال سورياوالأن يبحث عن شهادة وفاة لهذا الوطن ولكنه في الحقيقة لقد اغتال الأخلاق والمنطق وبدأ عصر الضياع في العالم أجمع.

    أبو محمد

    ·منذ سنة شهرين
    إن ربك لبلمرصاد

    اليسر

    ·منذ سنة شهرين
    والله يا اورينت انكم بتحيروا.. بتطلبوا منا الالتزام بالاداب خلال التعليق وبتحطو اخبار لشخصيات من خنازير تابعة لطائفة ان شاء الله نهايتها بأسرع وقت

    Nadim

    ·منذ سنة شهرين
    لامهادنة ولا مصالحة مع العلويين ولا مع حميرهم البعثيين ولا مع علماء السلطان وعاظ السلاطين سنزفهم إلى جهنم زفا.
4

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات