وزير الخارجية التركي: لن ننسحب من سوريا إلا بشرط واحد.. ولافروف يدعمه ضد الأسد

وزير الخارجية التركي: لن ننسحب من سوريا إلا بشرط واحد.. ولافروف يدعمه ضد الأسد

أعلنت الخارجية التركية أن أنقرة لن تقبل الانسحاب من الشمال السوري كما يريد نظام الأسد كشرط للتطبيع بين البلدين، طالما استمرت ميليشيات "بي كي كي وقسد"  بالوجود في شمال شرق سوريا. 

وفي لقاء تلفزيوني له مع قناة (هابر تورك)، أكد وزير الخارجية التركي "مولود تشاووش أوغلو" أن الأسد يطالب منذ البداية بالانسحاب من الأراضي السورية لكن أنقرة لن تقبل أي شروط مسبقة في محادثات من هذا النوع، في ظل استمرار سيطرة ما سماها "الميليشيات الإرهابية" على أجزاء شمال وشرق البلاد. 

وأشار وزير الخارجية إلى أن الولايات المتحدة غير راضية عن الاجتماعات التي تُجريها تركيا مع الأسد وتقوم باستمرار بدعم "قسد وبي كي كي"، مضيفاً أنهم سيتحركون انطلاقاً من مصالحهم ومصلحة المنطقة، كما يعملون لضمان عودة آمنة للاجئين إلى بلادهم.

وأوضح تشاووش أوغلو أن نظام الأسد "يقول منذ البداية: على تركيا أن تغادر أراضينا"، لكن الحقيقة أن هذا النظام لا سلطان له على أرضه فميليشيات بي كي كي وقسد لا تزالان تهيمنان على أجزاء كبيرة من المنطقة، وليس  تنظيم داعش الذي تتذرع أمريكا به لدعم حلفائها.

العملية السياسية 

وحول المفاوضات مع الأسد وانعكاسها على المعارضة السورية بيّن وزير الخارجية أن بلاده تريد إحياء العملية السياسية، ولا توجد احتمالات أخرى فهناك نظام ومعارضة في مسيرة أستانا، ونتيجة لذلك لم يتم الحصول على نتيجة في اللجنة الدستورية. 

وأضاف أنه من الضروري إحياء العملية السياسية في إطار قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، كما إن أنقرة تعمل للحفاظ على وحدة سوريا، في حين أن الأسد يعلم تماماً أن ميليشيات حزب العمال الكردستاني وقسد تريد تقسيم البلاد.

وتابع أنهم يحتاجون إلى الانخراط والعمل مع نظام الأسد، حيث كان هناك اجتماع على مستوى نواب الوزراء ثم على مستوى وزيري المخابرات والدفاع، وفي بداية شهر أيار أعلنت روسيا أنه قد يكون هناك اجتماع مع وزراء الخارجية وعندما يكون التاريخ واضحاً "سنذهب ونعقد ذلك الاجتماع".

لافروف يرفض شروط الأسد 

من جهته عبر وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف‬"⁩ عن موقف داعم لتركيا، قائلا إن أي شروط مسبقة فيما يخص الاجتماع مع ⁧‫سوريا‬⁩ و⁧‫تركيا‬⁩ و⁧‫إيران‬⁩ ستكون غير ملائمة.

وقبل أيام قليلة نقلت وكالة الأناضول عن وزير الخارجية التركي، أن الاجتماع الرباعي حول سوريا بين وزراء خارجية تركيا وروسيا وإيران نظام أسد، قد يعقد مطلع مايو/أيار المقبل في موسكو.

التعليقات (5)

    تركيا

    ·منذ سنة شهر
    من فشل الى فشل

    Namroud

    ·منذ سنة شهر
    مره حصل ان فيضانا ضرب قريه كرديه، وكان هناك رجل اضاع كل شي، كل ملكه ذهب مع الفيضان ولم يبق للمنزل حجر فوق حجر، وعندما جاء الناس لارضائه ببعض كلمات التعاضد كان اده، ان الاجمل في كل ما حصل اننا تخلصنا من الفئران… وهذا ما اود قوله برغم كل شي واعادة طوفان المجرم الاسد من جديد فالجميل في الموضوع ان الجرذان والفئران امثالكم سيذهبون الى جهنم لانكم في جيشكم الكر وائتلافكم الوقح اسوء من السوء ومن بشار اسد مليون مره وانشرها لشوف

    اليسر

    ·منذ سنة شهر
    حقن الطبيعي الجماعة لان بالفعل صادقين لو بدهم ضمو الشمال سوري رغم أنف الكل بس مساعدتهم رغم مصالحهم واضحة لكن يلي جاب ٣ دول اجنبية وزرعهم وجنس اغلبهم وقسم البلاد وباع الساحل كامل للروس والعاصمة والجنوب والشرق كامل لايران هل بالفعل هاد يصلح ان يكون حتى بياع كعك عباب السينما

    المختصر المفيد

    ·منذ سنة شهر
    يعني تركيا مانها طالعة والشرط اللي حاطتو حتى النظام ولا روسيا قادرين ينفذوه لهيك كل شي لقاءات ومشاورات واجتماعات هي عبارة عن عزايم وتصوير وغزل سياسي لا أكثر

    شرط واحد

    ·منذ سنة شهر
    ستنسحب تركيا من الاراضي السورية بعد القضاء على كراصين المطاعم وكواويد الفنادق من قسد ومسد وفسد
5

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات