مشروبات رمضان حاضرة في الأسواق وغائبة عن معظم موائد السوريين (صور)

مشروبات رمضان حاضرة في الأسواق وغائبة عن معظم موائد السوريين (صور)

اعتاد السوريون أن تصاحبهم المشروبات الرمضانية طيلة أيام الشهر الفضيل لتروي عطشهم، وعلى الرغم من اختلاف أنواعها وأسعارها هذا العام عما سبقه نتيجة ارتفاع المعيشة وتغيّر سعر الصرف بمختلف مناطق النفوذ، إلا أن العصائر وجدت بخجل على المائدة الرمضانية للسوريين، وكلٌ يشتريها بحسب حاجته وقدرته.

المشروبات بأسواق دمشق

وقال "محمد أبو جمال" صاحب بسطة للعصائر في سوق الشيخ محي الدين لموقع "أورينت نت"، إن أسعار المشروبات الرمضانية ارتفعت بشكل كبير في أسواق دمشق مع بداية شهر رمضان، ووصل سعر ليتر التمر الهندي إلى 6 آلاف ليرة سورية، في زيادة مقدارها 2000 ليرة مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف بأن أسعار شراب العرقسوس تراوح بين 4 آلاف إلى 5 آلاف ليرة لليتر الواحد، وأوضح أن سعر مشروب التوت الشامي وصل إلى 4 آلاف ليرة للنصف ليتر، وشراب ماء الورد المشهور بدمشق بلغ 3500 ليرة للنصف ليتر و4500 بالنسبة لليتر من عصير القمر الدين.

وأرجع "أبو جمال" سبب ارتفاع سعر العصائر في أسواق دمشق، إلى ارتفاع تكلفة المواد الداخلة بالإنتاج وخاصة السكر ومركّز التمر هندي، موضحاً أن حركة البيع انخفضت كثيراً عن الأعوام الماضية.

إقبال ضعيف بأسواق إدلب

من جهته، روى "حسين الشيخ عيسى" صاحب مطعم من مدينة إدلب، أن طقوس العصائر الرمضانية تراجعت هذا العام عما قبله في الشمال السوري المحرر، نتيجة غلاء الأسعار وبرودة الطقس نسبياً.

وذكر أنه من كان يشتري ثلاثة أنواع من العصائر العام الفائت، اقتصر اليوم شراؤه على نوعٍ واحد، فالدخل بالكاد يكفي لتأمين وجبة الإفطار في الشمال المحرر، وخاصة أن الناس ما زالوا يعانون من نكبة الزلزال الذي ضرب المنطقة قبل شهرين.

وأشار أن شراب العرقسوس هو الأكثر انتشاراً في أسواق مدينة إدلب ويُباع الكيس الذي يحوي ليترين بـ 10 ليرات تركية، وبنفس السعر يباع كيس تمر الهندي ولكن الكمية تكون ليتر ونصف الليتر.

بودرة العصائر بديلاً في شرق سوريا

وبدوره تحدث"عصام الحمد" من مدينة منبج الواقعة تحت سيطرة ميليشيا قسد لموقع "أورينت نت"، أنه بالنسبة للعصائر الرمضانية فهي منتشرة بكل الأسواق في شمال شرق سوريا، مضيفاً أن مشروبات "العرقسوس والتوت والتمر الهندي" تُباع ضمن أكياس وبكمية أقل من ليتر واحد بسعر يصل إلى 3 آلاف ليرة سورية.

وذكر "الحمد" أن سعر ليتر الجلاب تراوح بين 4 آلاف إلى 5 آلاف ليرة، مشيراً إلى أن بودرة العصائر الجاهزة باتت تنتشر بكثرة في أسواق شمال شرق سوريا، لتعويض غلاء العصائر السابقة وتباع بالظروف، وكل نوع له سعر حسب الجودة. 

فوائد العصائر برمضان

وعن فوائد العصائر، أوضح الطبيب "مصطفى الحسين" لـ "أورينت نت"، أن شراب العرقسوس يُستخدم كعلاج للإمساك المزمن وتسهيل الهضم بعد الإفطار، ولكن ينصح بعدم شربه لمرضى الضغط، لأنه يعمل على احتباس الماء والصوديوم وبالتالي يزيد من معدلات ضغط الدم.

أما عصير التمر هندي فيساعد على عملية الهضم، وينشط الكبد ويهدئ الأعصاب، بحسب الحسين، الذي نصح بشربه على مراحل وليس فقط وقت الإفطار.

وبالنسبة لعصير المشمش "القمر الدين"، فمن أهم فوائده الصحية تنشيط حركة الجهاز الهضمي، وتقوية جهاز المناعة، لأنه يحتوي على فيتامي "A" و"C" بنسبة عالية، ما يزيد من قوة الجسم الدفاعية ضد الأمراض، فيا ذكر الحسين أن  عصير الجلاّب يفيد في حالات فقر الدم، ويقلّل من العطش في رمضان.

التعليقات (1)

    namroud

    ·منذ 11 شهر 3 أسابيع
    شراب العرق سوس والقمردين يمكن ان يكون لهما اعتبار اذ صنعا بحرفيه, اما اليوم وكيف يبيعونه فيعتبران من اقذر المواد, فيمكنك مشاهدة الذباب الميت, البعوض والدود في القمردين, اما العرق سوس فهو مليء بالتراب والقذاره
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات