أم لطفلين تدفع حياتها ثمناً للأخطاء الطبية وتقاعس حكومة ميليشيا أسد

أم لطفلين تدفع حياتها ثمناً للأخطاء الطبية وتقاعس حكومة ميليشيا أسد

لم تكد تمر أيام على وفاة الطفل جود سكر بخطأ طبي في أحد مشافي العاصمة دمشق، حتى فارقت شابة الحياة بنفس الطريقة والمشفى أيضاً.

وخلال الساعات القليلة الماضية، أفادت شبكات موالية أن الشابة شيريهان قيموز توفيت الأربعاء بسبب خطأ طبي.

ونشر عدد من تلك المصادر صورة للضحية مرفقة بنعوة لها توضح أنها فارقت الحياة في مشفى العباسيين وهو ذات المشفى الذي فارق به الطفل جود سكر الحياة قبل أيام لذات السبب.

وبحسب النعوة، فإن الشابة أم لطفلين وسيتم نقلها إلى حلب مسقط رأسها لتوارى الثرى هناك، دون التطرّق لأي تفاصيل أخرى حول طبيعة الخطأ الطبي الذي قاد إلى وفاتها.

حادثة وفاة الشابة شيريهان قيموز تأتي بعد أقل من عشرة أيام على وفاة الطفل جود سكر في ذات المشفى أيضاً، دون أي تحرك حازم من قبل حكومة ميليشيا أسد لإغلاق المشفى أو مساءلة القائمين عليه.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، سجلت المشافي العامة والخاصة بمناطق النظام مؤخراً العديد من حالات الوفاة نتيجة الأخطاء والإهمال الطبي.

وفي شهر شباط الماضي، تُوفيت شابة تبلغ من العمر 34 عاماً نتيجة خطأ طبي بعد إعطائها إبرة التهاب من قبل ممرض في حي الأرمن بحمص دون وصفة طبيب.

وفي 21 من أيلول الماضي، توفي الشاب أكرم بسام فاضل عقب إعطائه إبرة مضاد حيوي في مشفى تشرين الجامعي في اللاذقية.

وقبل ذلك بأيام، توفي الشاب حامد البارودي نتيجة إعطائه إبرة روسيفلكس من قبل الممرض المناوب، في مشفى الغزالي بدمشق.

وفي ذات الشهر أيضاً، أفادت وسائل إعلام موالية أن الشابة (أمل الخدام) البالغة 31 عاماً تُوفّيت بشكل مفاجئ نتيجة "خطأ طبي" أثناء إجراء عملية "انحراف وتيرة في الأنف" في مشفى خاص بمنطقة مصياف بريف حماة.

وتكررت حالات الوفاة نتيجة "الخطأ الطبي" في معظم المشافي الحكومية والخاصة بالمناطق الخاضعة لسيطرة نظام أسد خلال الأعوام والأشهر الماضية، وذلك بسبب الإهمال الطبي والفساد الممنهج في القطاع الصحي، وكذلك هجرة الأطباء والكفاءات هرباً من واقع الأزمات الاقتصادية وغياب الخدمات الرئيسية، وبسبب الفوضى الأمنية وتفشّي السلاح.

التعليقات (1)

    لا يوجد أطباء

    ·منذ سنة 3 أشهر
    الأطباء الحقيقيون وذات الخبرة السورين معظمهم هجرتهم عصابات الأسد قطاع الطرق مجرمي القرداحة الى الخليج وأوربا وكل ما تبقى في سوريا مجرد حثالة درسوا شرب الفودكا وسهر الليالي مع نتاشا وأخواتها في روسيا وعادوا يحملون شهادات روسية في الطب الى سوريا فماذا تتوقع من هؤلاء ؟؟ هذه هي زريبة العلوين المجرمين .. فساد وتشبيح ورشاوي واساطات ومحسوبيات ...المطهر الصفوري أشطر من أكبر دكتور علوي ..
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات