بشار إسماعيل يتورط مع أحد أذرع ميليشيا حزب الله بدمشق.. وأزلامه: احذف المنشور وفهمك كفاية

بشار إسماعيل يتورط مع أحد أذرع ميليشيا حزب الله بدمشق.. وأزلامه: احذف المنشور وفهمك كفاية

وضع الممثل السوري بشار إسماعيل نفسه في ورطة بعد حديثه عن واقعة طرده من قبل عناصر أحد المتنفذين المقربين من أسماء الأسد وحزب الله وسط دمشق ومنعه من ركن سيارته.

وفي منشور عبر صفحته على فيسبوك، قال إسماعيل إنه ذهب يوم أمس لزيارة منظمة الصحة العالمية بجانب السفارة السعودية (منطقة أبو رمانة) وقد عثر على فراغ يتسع لأربع سيارات من أجل أن يركن سيارته.

وأضاف: "عندما وقفت لأركن السيارة أصبت بالذهول من عملاقين اقتربوا وهم يصرخون بي بأن اتحرك وأخلي المكان بحجة المكان لسيارات المعلم" مؤكداً أنه شعر بالغثيان وأصيب بالإسهال من شدة الخوف.

وتابع: "سألت أحد العمالقة بصوت مرتجف ومهذب: مين سيدي ومولاي المعلم.. فأجاب بفخر واعتزاز المعلم السيد"، متجنباً ذكر اسم ذلك الشخص.

قبل أن يختم منشوره بالقول: "صحيح انو ما عرفت مين هو بس للاحتياط تركت المكان وانطلقت هاربا ابحث عن رصيف آخر مخصص لنا سكان الحضيض المحتقرين من أبناء الشعب".

ورغم أن إسماعيل لم يكشف هوية ذلك المتنفّذ، لكن التعليقات التي تبعت المنشور بالمئات كشفت أن الشخص المعني ما هو إلا مازن الترزي رجل الأعمال المقرب من أسماء الأسد وميليشيا حزب الله.

طالبوه بالحذف

الأغرب كان أن شبيحة الترزي وعناصره أنفسهم دخلوا على الخط للتعليق على المنشور ومطالبة إسماعيل بحذفه.

وكتب أحدهم: "استاذ بشار المحترم عاملوك الشباب بكل لطف وتهذيب لانو نحنا ما بنهين كرامة أحد وفهمك كفايه ".

وقال كتب آخر: "يا استاذ بشار مع احترامنا لحضرتك السيد اللي ذكرته من أرقى الأشخاص وأكثرهم انسانية ، السيد الذي ذكرته قدم الكثير خلال الحرب للمتضررين وكان له الدور الكبير في دعم أسر الشهداء وصاحب مشروع إنساني معروف".

وأضاف مخاطباً بشار إسماعيل: "أتمنى أن يحذف هذا البوست حتى لا يكون في اساءة بالتعليقات لأنك لو تعلم مدى الاحترام والانسانية التي يتمتع بها ستغير نظرتك، أنا هنا أتكلم عن هذا الشخص بالتحديد".

قبل أن يعلق أحد الأشخاص ويعرّف بنفسه على أنه هو من طلب من بشار إسماعيل عدم ركن سيارته بذلك المكان وأنه فعل ذلك بطريقة محترمة، معرباً عن تفاجئه بالمنشور الهجومي لإسماعيل.

من هو مازن الترزي؟

 يُعتبر مازن الترزي أحد أبرز رجال الأعمال الداعمين لميليشيا الأسد وحزب الله، وله حظوة كبيرة عند أسماء الأخرس.

وبسبب ذلك، أدرجت الخزانة الأمريكية عام 2015 اسمه على قوائم العقوبات، كما شملته حزمة العقوبات الأوروبية الصادرة في كانون الثاني من العام 2019.

وفي آذار من ذات العام، اعتقلت السلطات الكويتية ترزي مع مساعديه اللبنانيين بتهم "تبييض أموال لجهات خارجية"، والتخابر والانتماء لحزب الله قبل إطلاق سراحه لاحقاً.

 ويملك ترزي الذي أمضى معظم حياته في الكويت العديد من الاستثمارات بمناطق أسد، فهو المؤسس والمدير التنفيذي لشركة "التنمية لخدمات النفط" والمدير العام والشريك المؤسس في "الشركة الوطنية للطيران" والشريك المستثمر لمول "ماروتا سيتي"، ويملك ويدير شركة "النما" للمقاولات والتجارة، وشريك مؤسس في شركة "غروب فور".

وكذلك يمتلك الترزي الذي يحمل الجنسيتين البريطانية والكندية شركة “التنمية” لخدمات النفط في لبنان، وشركة “دار الهدف” الصحفية في لبنان، وجريدة “الهدف” الإعلانية في لبنان، و”المجموعة التسويقية للدعاية والإعلان والنشر والتوزيع” في الكويت، وجريدتي “الغد” و”الوسيط” في الأردن، و”شركة التجارة العامة البريطانية” في بريطانيا إضافة إلى العديد من الاستثمارات في الكويت.

 

التعليقات (3)

    تستاهل

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    تستاهل اشرب من نفس كأس الذل اللي دافعت عنه يا واطي

    مصطفى سمو

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    تحية لبشار اسماعيل فنان نبيل وقلب نقي

    محايد

    ·منذ 10 أشهر 3 أسابيع
    اذا كانت المحافظة تؤجر مواقف بشروط معينة لقاء رسوم سنوية مرتفعة فمن حق المستفيد ان يستخدم الموقف سواء كان فاضي أو مستعمل واذا كان لأحد اي اعتراض فيكون على قرار المحافظة وليس على المستأجر وهذا موجود في كثير من الاماكن ... المنشور لا مبرر له من الأصل
3

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات