بشرى للمجنّسين السوريين.. مصر تفتح أبوابها للأتراك بتسهيلات غير مسبوقة

بشرى للمجنّسين السوريين.. مصر تفتح أبوابها للأتراك بتسهيلات غير مسبوقة

أعلن السلطات المصرية إطلاق مجموعة من التسهيلات الجديدة التي ستقدمها للسياح الأجانب من أجل الحصول على تأشيرة سياحية تخوّلهم الدخول إلى أراضيها.

وقال أحمد عيسى وزير السياحة المصري، بحسب ما ذكرت صحيفة "المصري اليوم" إن التسهيلات الجديدة تأتي في إطار حرص الحكومة على دفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر.

وأضاف أن هذه التسهيلات تضمنت السماح للسائحين الأتراك بالحصول على تأشيرة دخول Visa upon arrival من المنافذ والمطارات المصرية المختلفة دون التقيّد بسنّ محددة، إلى جانب السماح للسائحين الجزائريين والمغاربة الوافدين في أفواج سياحية بالحصول على تأشيرة دخول من المنافذ والمطارات المصرية، وكذلك السماح للسائحين الإيرانيين الوافدين مباشرة إلى جنوب سيناء بالحصول على تأشيرة بكفالة الشركات السياحية، والسماح باستقدام أفواج سياحية إسرائيلية إلى الغردقة بكفالة الشركات السياحية.

وتابع: أنه تم أيضاً السماح للسائحين الهنود من حاملي الإقامة بدول مجلس التعاون الخليجي بالحصول على تأشيرة دخول من المنافذ والمطارات المصرية، بالإضافة إلى التسهيل الممنوح لحاملي تأشيرة دخول سارية ومستخدمة من قبل من دول أمريكا وبريطانيا ومنطقة الشنغن وكندا ونيوزيلندا واليابان وأستراليا.

وكشف الوزير أنه سيتم السماح للسائحين العراقيين بالحصول على تأشيرة دخول في المنافذ والمطارات المصرية شريطة حملهم تأشيرة دخول سارية ومستخدمة من قبل من دول أمريكا وبريطانيا ومنطقة الشنغن وكندا ونيوزيلندا واليابان وأستراليا، وكذا السماح للفئات العمرية الأقل من 16 عاماً وفوق 60 عاماً بالحصول على التأشيرة الإلكترونية من خلال منصة E-Visa.

ولفت إلى أنه جرى أيضاً استحداث تأشيرة متعددة الدخول صالحة لمدة 5 سنوات بقيمة 700 دولار أمريكي، وسيجري الإعلان عن بدء تفعيلها في وقت لاحق.

ورغم أن تاريخ تطبيق كل تسهيلات الجديدة من أجل الحصول على تأشيرة سياحية لمصر لم يصدر بعد إلا أنه غالباً سيستفيد منها السوريون الذين يحملون جنسية ثانية لا سيما الجنسية التركية.

الجنسية المصرية

وكانت مصر أجرت تعديلات جديدة من شأنها تسهيل حصول المستثمرين الأجانب على الجنسية مقابل شراء المنشآت أو الاستثمار في الشركات أو إيداع مبالغ مالية بالدولار.

ويأتي السوريون في مقدمة المستثمرين المرجَّح استفادتهم من القرار الجديد، وخاصة أن عددهم في تزايد مستمر بسبب المعاملة الجيدة من المصريين وتوفر فرص العمل وعدم وجود حاجز اللغة، حيث قدّرت السلطات أن العدد تجاوز الـ500 ألف في آخر سنتين.

وتشير بعض التقديرات إلى إجمالي الاستثمارات السورية في مصر تقترب من مليار دولار، فيما يُقدَّر عدد رجال الأعمال السوريين هناك بنحو 30 ألفاً ويمتلكون رأس مال يُقدّرُ بـ23 مليار دولار تتوزع على مجالات متنوعة من بينها صناعات الإسفنج والورق والصناعات البلاستيكية والمنتجات الغذائية والنشاط التجاري والخدمي.

وحقّق السوريون في مصر نجاحاً كبيراً منذ بداية قدومهم إلى البلاد قبل نحو 10 سنوات، واستطاعوا الدخول والمنافسة بالسوق المصرية ولعب دور اقتصادي واجتماعي بارز رغم وجود عدد من الصعوبات والتحديات.

التعليقات (1)

    Samer abi

    ·منذ 10 أشهر 4 أسابيع
    والسوريين اللي مومجنسين ولاد كلب يعني ؟؟؟؟
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات