جنرال أمريكي: روسيا انتهكت مجالنا الجوي فوق التنف 25 مرة خلال شهر

جنرال أمريكي: روسيا انتهكت مجالنا الجوي فوق التنف 25 مرة خلال شهر

كشف ضابط أمريكي رفيع أن الطائرات الروسية باتت تستفز بشكل يومي القوات الأمريكية في سوريا وتحلق فوق قواعدها المنتشرة هناك ولا سيما في منطقة التنف.

ونقلت شبكة "إن بي سي نيوز" الأمريكية عن أليكسوس غرينكويتش، الجنرال الأمريكي المسؤول عن العمليات الجوية في المنطقة، أن الطائرات الروسية انتهكت المجال الجوي فوق قاعدة التنف ما يقرب من 25 مرة حتى الآن هذا الشهر، مقارنة بـ صفر مرة في شباط و 14 مرة في كانون الثاني.

وأضاف أن الطائرات الروسية باتت تحلق بشكل منتظم ومباشر فوق رؤوس الوحدات الأمريكية في التنف على ارتفاع حوالي ميل واحد فقط مؤكداً أن "الوضع بات غير مريح".

وتشمل الطائرات الروسية طائرات من طراز Su-34، تحمل بعضها أسلحة جو - جو وبعضها الآخر يحمل ذخائر جو - أرض بما في ذلك صواريخ وقنابل موجهة بالرادار وصواريخ تتبع الحرارة.

موسكو لا تمتثل لآلية منع التضارب

ورغم استخدام الجيش الأمريكي للخط الهاتفي الخاص "بآلية منع التضارب" المشترك مع الروس من أجل الاحتجاج على تلك الاستفزازات، لكن ذلك لم يغير السلوك الروسي، وبدلاً من ذلك، قال غرينكويتش إن الروس ردوا خلال المكالمات بأنهم لا يعترفون بكامل المجال الجوي فوق التنف على أنه للولايات المتحدة.

وأضاف غرينكويتش "يبدو أن الروس خلال الأشهر العديدة الماضية قد تخلوا عن مبدأ البروتوكولات هذا"، موضحاً أن الروس ما زالوا يصرون على بقاء الولايات المتحدة بعيدة عن الوحدات البرية الروسية، والولايات المتحدة ملتزمة بذلك، لكن بالمقابل يحلّق الروس مباشرة فوق القوات الأمريكية الموجودة على الأرض في جنوب سوريا، واصفاً ذلك بالسلوك الاستفزازي.

تأتي هذه الأنشطة الروسية الاستفزازية في أعقاب حادثة فوق البحر الأسود الأسبوع الماضي، حيث حلقت طائرتان مقاتلتان روسيتان من طراز Su-27 بقوة حول طائرة أمريكية من طراز MQ-9 Reaper ، وألقيا الوقود على الطائرة المسيّرة، ما أدى إلى تدميرها بالنهاية.

وقال غرينكويتش إن الروس قد يتخذون موقفاً أكثر عدوانية للضغط على الوجود العسكري الأمريكي في سوريا، مشيراً إلى أن تلك الأنشطة الروسية قد تؤثر على العمليات ضد تنظيم داعش.  

ومع ذلك أكّد الجنرال أنه "ليس قلقاً بشأن الأعمال العدائية العلنية، لكنه قلق بشأن سوء تقدير أو تصرّف غير مهني أو غير ناضج من قبل شخص ما، ما قد يفاقم الأوضاع وقال: "على مدار مسيرتي المهنية ، لم أرَ هذا النوع من التجاهل للبروتوكولات المتّفق عليها ضمن قواعد عدم التضارب.. لذلك ما نراه الآن فريد للغاية."

وكانت القوات الأمريكية والروسية المنتشرة في سوريا توصلت في العام 2019  إلى اتفاق لتجنب المواجهات العرضية والاستفزازية المحتملة، يقضي أحد بنوده بأن التحليق المباشر فوق مواقع كل منهما على الأرض، ولا سيما بالطائرات المسلحة، أمر غير مقبول.

التعليقات (2)

    Majed

    ·منذ سنة شهرين
    في كم سؤال يحتاج إلى أجوبة السؤال الأول : هو أمريكا قاعدة عاقلة - وإذا قاعدة عاقلة ليش إجت على سوريا ؟ السؤال الثاني: إذا كان روسيا مستفزة - يعني مافي استفزازي أمريكي بالمقابل ؟ السؤال الثالث: إذا كان المتوقع حدوث خطأ فني أو تقني - كانه ما في خط ساخن بين البلدين ؟ كأن المقال غير مناسب .. الله يلحق الحبل بالدلو

    Ayman Jarida

    ·منذ سنة شهرين
    شو هذا الجنرال أجدب قال روسيا انتهكت مجالهم الجوي خمسة وعشرون مرة وهو جالس يحصي عدد الانتهاكات ولا كان سكران ولا يستطيع الرد
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات