بينهم مسلحون سوريون.. هوية قتلى مروحيتين سقطتا بالعراق تُشعل فتيل أزمة بين 3 دول

بينهم مسلحون سوريون.. هوية قتلى مروحيتين سقطتا بالعراق تُشعل فتيل أزمة بين 3 دول

تسبب سقوط مروحيتين عسكريتين مجهولتي التبعية قبل يومين في منطقة دهوك شمال العراق بتبادل التهم بين أنقرة وواشنطن وبغداد، ولا سيما بعد أن تبين أن القتلى الذين كانوا على متنهما بينهم سوريون يتبعون لميليشيا قسد وقياديون من حزب العمال الكردستاني المصنف على قوائم الإرهاب.

وفي تصريح صحفي له نفى المتحدث باسم البنتاغون الجنرال "باتريك رايدر" أن تكون بلاده قد زودت ميليشيا الحزب بمثل تلك المروحيات المقاتلة، زاعماً أن الولايات المتحدة لا تقدم تدريبات على طائرات (هليكوبتر) لميليشيا قسد الذراع العسكري لحزب العمال في سوريا.

من جهتها أعلنت وحدة مكافحة الإرهاب بإقليم كردستان العراق أن التحقيقات الأولية في سقوط المروحية (لم يكن قد تبين بعد أنهما مروحتين) قد بدأت، وذكرت أن النتائج الأولية أظهرت أن الحطام لطائرة من طراز Eurocopter AS350، وقتل فيها 7 أشخاص بينهم نساء وقياديون من ميليشيا حزب العمال.

وأضافت الوحدة أنها تواصلت مع الحكومة العراقية ومسؤولين بالتحالف، إضافة إلى مسؤولين أتراك وجميعهم نفوا أي علم عن هذه الطائرة المروحية أو أن تكون تابعة لهم، فيما قالت وزارة الدفاع التركية في بيان لها: إن المزاعم على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تدعي أن مروحية تابعة لها لا تعكس الحقيقة وعارية عن الصحة.

قسد تعترف

فيما نعت حسابات مقربة من قسد المدعو شرفان عبدو عبدي قريب مظلوم عبدي قائد الميليشيا، وعنصر سوري آخر يدعى ماجد سيد يوسف وذلك نتيجة تحطم الطائرة. 

وعقب افتضاح هوية بعض القتلى، أصدرت ميليشيا قسد بيانا أفادت فيه بمقتل 9 مما يسمى وحدة مكافحة الإرهاب بينهم قائد تلك الوحدة المدعو شرفان كوباني قريب مظلوم عبدي وذلك نتيجة سقوط مروحيتين وليس واحدة جراء سوء الأحوال الجوية.

وبررت قسد وجودهم على متن تلك المروحيات بالزعم أن المجموعة كانت في طريقها إلى مدينة السليمانية لتبادل الخبرات الأمنية والعسكرية في إطار جهود مكافحة إرهاب داعش، حسب البيان.

 

انفجار كبير في دهوك

وبحسب مقاطع الفيديو المنتشرة عن الحادث فقد أعقب سقوط المروحيتين قرب حقل نفطي بمنطقة دهوك، انفجار كبير جراء اشتعال الذخيرة التي كانت على متنهما، بينما أشارت مصادر عراقية إلى أن المنطقة السقوط تقع بالقرب من قرية بيركيات في منطقة جماني شمال البلاد.

وذكر موقع "الشرق الأوسط" نقلاً عن مصادر أمنية أن المروحية سقطت جراء خلل فني في أحد محركاتها، وأكد شهود أنها احترقت بشدة جراء انفجار ذخيرة كانت تحملها خلال الطيران، فيما لفتت مصادر كردية إلى أن الجثث بدت لأشخاص عسكريين بأجساد رياضية، لكن من الصعب تحديد القوة أو الجهة التي ينتمون إليها.

ووفقاً لما صرح به ضابط في البيشمركة الكردية لمواقع إخبارية فإن المروحية تابعة لحزب العمال الكردستاني وأقلعت من مدرج عسكري يستخدمه عناصر الحزب يقع على جبل كورك في محافظة دهوك، مضيفاً أنها كانت تنوي القيام بعملية تستهدف المناطق الحدودية التركية، لكن سوء الأحوال الجوية تسبب بسقوطها.

مخاوف تركية

وعقب سقوط المروحيتين ومعرفة هوية جثث القتلى، أثار الحادث مخاوف تركية جديدة من امتلاك تلك الميليشيات لأسلحة متطورة نوعياً، ولا سيما في مجال الطيران وتزايد التهديدات من احتمال شنّ عمليات عسكرية على المنشآت الإستراتيجية وخاصة النفط في إقليم كردستان.

وبيّن موقع (cnn تورك) أن حادث التحطم في مدينة دهوك وقع على بعد 60 كيلومتراً من الحدود التركية شمال العراق لسبب غير معروف وتوفي فيه سبعة أشخاص بينهم نساء.

 

التعليقات (2)

    Watchers

    ·منذ سنة 4 أسابيع
    👽 الروح الكوني يكرة المخدرات الروح الكوني يكرة المشروبات الكحولية الروح الكوني يحمي فتيات الارض الجميلات الروح الكوني يكرة التلوث

    الى جهنم وبئس المصير

    ·منذ سنة 4 أسابيع
    الى جهنم وبئس المصير
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات