هيئات إعلامية وسياسية سورية تتضامن مع أورينت وتطالب بإطلاق سراح الزميلين فرحات والريحاوي

هيئات إعلامية وسياسية سورية تتضامن مع أورينت وتطالب بإطلاق سراح الزميلين فرحات والريحاوي

تضامنت هيئات ومنظمات إعلامية وسياسية وحقوقية سورية مع قناة أورينت بعد توقيف السلطات التركية مدير القناة علاء فرحات والمذيع أحمد الريحاوي، على خلفية دعوى كيدية تقدّم بها المحلل السياسي التركي أوكتاي يلماز.

وأصدرت كل من رابطة الصحفيين السوريين (SJA)، ورابطة الكتّاب والصحفيين السوريين (ASWJ)، والهيئة الوطنية السورية، بيانات تضامن مع أورينت، طالبت فيها السلطات التركية بإطلاق سراح الزميلين فرحات والريحاوي.

رابطة الصحفيين السوريين

وقالت رابطة الصحفيين السوريين في بيان إنها تابعت بقلق نبأ اعتقال الزميلين الصحفيين فرحات والريحاوي من قبل السلطات التركية، على خلفية مشادّة كلامية جرت داخل استوديو- تلفزيون أورينت- في تركيا، ليلة 14 آذار/ مارس 2023.

وأضافت أن مقطع الفيديو المتداول للمشادّة الكلامية بين المذيع في قناة أورينت وضيفه المحلّل السياسي التركي يلماز، أظهر عبارات مُهينة بحق السوريين وجّهها الأخير أثناء الحلقة التي تناولت جريمة مقتل ثلاثة سوريين بعد إطلاق الجندرما التركية النار عليهم وتعذيب من ألقي القبض عليهم بأسلوب ينتهك معايير حقوق الإنسان.

وأشار البيان إلى أن الفيديو يُظهر كيف تابع يلماز سلوكه بتمزيق الأوراق وسكب الماء على الطاولة، ما حمل المذيع على مطالبته بالكف عن استخدام هذه العبارات المُهينة، ثم طلب منه مغادرة الاستديو حال رفضه التوقف عن هذا السلوك.

وأدان البيان اعتقال الزميلين الريحاوي وفرحات من قبل السلطات في تركيا، وطالبت بإطلاق سراحهما فوراً، وذلك بعد أن برّأ القاضي المختصّ ذمّة الصحفيين.

وأكدت الرابطة تضامنها الكامل مع الزميلين الريحاوي وفرحات، مناشدةً كل المنظمات الحقوقية والمهتمة بالشأن الإعلامي التركية والسورية، بالتدخل من أجل الحفاظ على حرية الصحافة وحماية كافة الصحفيين.

رابطة الكتّاب والصحفيين السوريين

بدورها، أدانت رابطة الكتّاب والصحفيين السوريين (آسوج – Aswj) في بيان توقيف الزميلين فرحات والريحاوي، وطالبت السلطات المعنية بإطلاق سراحهما. 

وذكرت في البيان: "نهيب بالسلطات والمؤسسات الرسمية التركية ومنظمات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني أن تتدخّل لإيقاف التصاعد غير المسبوق للخطاب العنصري والعدائي ضد اللاجئين السوريين في تركيا، والذي من شأنه أن يدفع إلى المزيد من العنف والعنف المضاد ويزيد الاحتقان بين الشعبين الجارين تاريخياً".

وأشارت إلى أنها "تنظر بعين الخوف إلى التهديدات الحقيقية التي باتت تحيط بأمان الصحفيين السوريين في تركيا وتعيقُهم عن أداء مهامهم الصحفية".

وأكّدت الرابطة أنها لن تتوقف عن المطالبة بحقوق الصحفيين والكتّاب السوريين سواء كانوا من منتسبيها أم لم يكونوا، بما يتّسق مع ما أخذته على عاتقها منذ انطلاقتها في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017.

الهيئة الوطنية السورية

من جانبها، أصدرت الهيئة الوطنية السورية بياناً تضامنت فيه مع الزميلين علاء فرحات وأحمد الريحاوي، مؤكدةً أن الفيديو المتداول يُظهر أن المحلل التركي تلفّظ بعبارات عنصرية بحق المذيع والشعب السوري، كما إنه تصرّف بشكل غير لائق بحق الحوار والديمقراطية التركية.

وأكدت الهيئة أن الريحاوي خيّر يلماز بين الالتزام بأدب الحوار أو مغادرة الاستديو، وهذا لا يرقى إلى درجة الجريمة التي تستوجب التوقيف، كما إن توقيف مدير القناة غير قانوني.

وناشدت الهيئة في ختام بيانها القضاء التركي لإطلاق سراح الزميلين علاء فرحات وأحمد الريحاوي فوراً.

تطورات توقيف الزميلين فرحات والريحاوي

وفي آخر تطورات توقيف السلطات التركية للزميلين عرفات والريحاوي، فقد أفاد فريق محامي أورينت بأنه من المتوقع إطلاق سراحهما خلال الساعات القليلة المقبلة.


وكان القضاء التركي رفض الشكوى المقدّمة من يلماز ضد الزميلين فرحات والريحاوي.


وكانت أورينت قد أصدرت بوقت سابق بياناً أوضحت فيه حيثيات توقيف الزميلين فرحات والريحاوي، مؤكدة ثقتها بعدالة القضاء التركي.

التعليقات (1)

    ابو خالد

    ·منذ سنة شهرين
    صاحب قناتكم في الامارات وأمواله و اعماله مقرها الأمارات وما ادراك ما الامارات، فكيف تكونوا مع الثوره؟! الاكيد انكم مستفزين وإياكم الايقاع بين الاخوه
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات